إفريقيا في مونديال الأندية (3) – مازيمبي .. إنجاز لم يكسره الأهلي

الأربعاء، 11 ديسمبر 2013 - 18:19

كتب : محمد البنا

كيف تستفيد من تجربتك الأولى في كأس العالم للأندية، وتنجح في التطوير من المراكز الأخيرة إلى الوصيف في عام واحد؟ هذا ما فعله مازيمبي خلال مشاركتين متتاليتين محققا إنجازا تاريخيا لم يكسره أي فريق إفريقي شارك في البطولة.

ورغم مشاركات الأهلي الأربعة في مونديال الأندية إلا أن أفضل مراكزه كانت المركز الثالث، ويأمل في تجاوزها خلال مشاركاته في البطولة التي تنطلق مساء الأربعاء بمواجهة الرجاء وأوكلاند سيتي.

مازيمبي هو الفريق الوحيد من خارج شمال إفريقيا الذي تأهل للمشاركة في كأس العالم للأندية، ونجح في إثبات وجوده في البطولة الثانية.

ويستعرض FilGoal.com تاريخ المشاركات الإفريقية في حلقتها الأخيرة، وأبرز ما قدمه مازيمبي خلال مونديالين للأندية:

أولا) نسخة 2009

مشاركة شاحبة لبطل إفريقية، خسارة في أول مواجهة أمام فريق بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي بهدفين مقابل هدف، رغم تقدمه عن طريق مبينزا بيدي، إلا أن دينلسون سجل هدفين متتاليين.

وفي مواجهة تحديد المركز الخامس، خسر أمام أوكلاند سيتي بنتيجة 3-2 على الرغم من تقدمه في إحدى أوقات المباراة بنتيجة 2-1.

افتتح هايني التسجيل لأوكلاند في الدقيقة 29 وتعادل كاسونجو في الدقيقة 60، وبعد سبع دقائق يتقدم مازيمبي عن طريق كاسوسولا، ولكن صاحب الهدف الأول للفريق النيوزيلاندي يتعادل.

وفي الوقت بدل الضائع يحرز فان ستيدن هدفا قاتلا مانحا فريقه المركز الخامس، ويحتل مازيمبي المرتبة الثانية.

ثانيا) نسخة 2010

في العام التالي مباشرة، واصل مازيمبي تمثيله لإفريقيا ولكن بشكل مبهر وحصد الميدالية الفضية.

في أولى المباريات بربع النهائي فاز مازيمبي على باتشوكا المكسيكي بهدف سجله مبينزا بيدي في الدقيقة 21، وتأهل لنصف النهائي لمواجهة إنترناسيونال البرازيلي.

وفي نصف النهائي كانت المفاجأة بالفوز على بطل كوبا ليبارتادوريس بهدفين نظيفين، ليصعد لأول مرة في تاريخ إفريقيا إلى المباراة النهائية ويواجه إنتر ميلان.

وفي النهائي كانت الخسارة تاريخية بثلاثية، ولكنها منحت مازيمبي الكونجولي الميدالية الفضية.

التعليقات