إنجلترا تسمح بحضور الجماهير بسعة كاملة.. إنقاذ كبير للأندية

الإثنين، 05 يوليه 2021 - 19:25

كتب : محمود ضياء

جماهير مانشستر

"لا مزيد من القيود بداية من 19 يوليو، الجماهير ستحضر بشكل كامل في الملاعب" هكذا قال بوريس جونسون رئيس الوزراء في إنجلترا خلال مؤتمره الصحفي الأخير.

جونسون أضاف "سنبتعد عن القيود القانونية، لن يكون ارتداء الكمامة إلزانيا. سنسمح للناس باتخاذ قراراتهم بشأن كيفية إدارة الفيروس".

رئيس الوزراء أشار أيضا لأنه لن يكون التباعد الاجتماعي واجبا الآن ولكنه شدد على أن هذا لا يعني نهاية الفيروس بحلول 19 يوليو.

إعلان افتقده الجميع منذ بداية تفشي فيروس كورونا مارس 2020 مع حضور على استحياء في بعض المباريات قبل أن تبدأ العودة بالتدريج في نهائيات الكؤوس.

مصطلح عودة الجماهير ستجده مرتبط دائمًا بالحماس والروح في الملاعب ورفع مستوى اللاعبين وإضافة الإثارة وغيرها الكثير، وهو أمر لا ينكره أحد ولكن دعونا نتطرق بالحديث عن الأمر من جانبين مختلفين.

أكثر من مجرد حماس

Premier League Fans To Spend £1.3bn To Support Their Club This Season, Up  31% Since 2014/15 - OpenBusinessCouncil Directory

ألم تشعر في بعض الوقت بأن المباريات أصبحت متكافئة بين الجميع؟ يمكن لهذا الفريق أن يفوز خارج ملعبه ويخسر في ميدانه والعكس صحيح مع الجميع.

في تقرير نشرته هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" عن مقارنة بين مباريات البريميرليج في موسم 2019/2020 قبل توقف كورونا وباقي الموسم بعد ذلك ثم موسم 2020/2021.

التقرير أشار لانخفاض الأهداف المسجلة من الفريق صاحب الأرض من 1.5 إلى 1.4 هدف بين الفترتين مع زيادة نسبة التهديف من الفرق خارج ملعبها بنسبة 18%.

قبل توقف كورونا كانوا أصحاب الأرض يفوزون أكثر من الضيوف بنسبة 14.6% وفي غياب الجماهير انقلبت الكفة ليفوز الضيوف خارج ملعبهم بنسبة أكثر من أصحاب الأرض 4.4%.

هل كان من الممكن أن ترى ليفربول يخسر 6 مباريات على التوالي في آنفيلد حتى وهو في أسوأ مستوياته إذا كانت الجماهير حاضرة؟

أولي جونار سولشاير مدرب مانشستر يونايتد قبل مواجهة ليفربول في آنفيلد ديسمبر الماضي قال: "الأمر لم يعد كما كان باللعب خارج ملعبك أو حتى على أرضك، إنه مجرد ملعب كرة قدم وبعض اللاعبين الآن. لا يوجد تأثير حضور الجماهير".

بيرنلي وفولام وبورنموث وغيرها كلها فرق اعتادت أن تُرهق الكبار في ملاعبها الصغيرة مع حضور الجماهير.

غياب الجمهور يعني غياب الضغوطات ليس فقط على اللاعبين ولكن على الحكام أيضًا، تقلص معدل البطاقات الملونة للضيوف من 1.97 إلى 1.5 بطاقة في المباراة الواحدة بينما ازداد عدد البطاقات التي يحصل عليها أصحاب الأرض من 1.1 إلى 1.65 بطاقة في المباراة.

الجانب الاقتصادي

Premier League to consult players over wage cuts, offer bailout to EFL,  National League - Cartilage Free Captain

"إذا استمرت قيود كورونا لفترة أطول لربما تُفلس عديد الأندية الصغيرة" هكذا تحدث ريتشارد ماسترز رئيس البريميرليج في وقت سابق مع نهاية 2020.

حضور الجماهير يعني دخلا من أموال التذاكر واستفادة الأندية من استخدام الجماهير للخدمات حول الملعب والمتاجر الرسمية.

ربما قد تجد هذا لا يمثل الكثير ولكن عندما تعلم أن نادي مثل توتنام كان يحصل على ما يقارب 15 مليون جنيه إسترليني في المباراة الواحدة من التذاكر والخدمات.

في تقرير سابق نشره موقع "ّذا أثليتك" الأمريكي أشار إلى أن الأندية تحصل على قدر كبير من الأموال من التذاكر والخدمات ووصل الأمر لأن يكون 80% من دخل نادي بورنموث من ذلك.

حتى وإن كانت عوائد البث الذي تتقاضاها الأندية في إنجلترا كبيرة –والتي تأثرت بالفعل بعد كورونا- فإن أهمية وجود الجماهير في الملعب لها أهمية كبيرة اقتصاديا.

حضور الجماهير هو روح كرة القدم بالنسبة للمشجعين والمتفرجين عبر التلفاز ولكن أهميتها للأندية اقتصاديا وفي الميدان للفوز بالمباريات لا يقل أهمية عن هذه الروح.

التعليقات
قد ينال إعجابك