حوار في الجول - لاعب كايزر تشيفز في 2002: واجهنا فريق من القراصنة في السوبر الإفريقي

الأربعاء، 30 يونيو 2021 - 14:32

كتب : محمود عزت

ستانتون فريدريكس - كايزر تشيفز 2002

شبه ستانتون فريدريكس لاعب كايزر تشيفز السابق أجواء استاد القاهرة في مواجهة الأهلي بالسوبر الإفريقي لعام 2002 بأجواء ملعب جالاتاسراي الصاخبة.

كما وصف لاعبو الأهلي بـ "فريق من القراصنة".

ويتجدد لقاء الأهلي وكايزر تشيفز الجنوب إفريقي لكن تلك المرة في نهائي دوري أبطال إفريقيا في السابع عشر من يوليو المقبل.

وقال فريدريكس لـ FilGoal.com: "لعبنا أمام الأهلي في أجواء رائعة ومثيرة بسبب الجماهير، أتذكر حينما لعبت أمام جالاتاسراي بعد احترافي في أوروبا كانت أجواء صعبة للغاية في الملعب".

وتابع "أجواء ستاد القاهرة أمام الأهلي في كأس السوبر الإفريقي تشبه إلى حد كبير ما حدث في ملعب جالاتاسراي، حيث الأجواء الصاخبة وتستمر الجماهير بإطلاق الصافرات عندما نستحوذ على الكرة مما أفقدنا القدرة على التواصل داخل الملعب وكان شيء جديد بالنسبة لي".

الأهلي تفوق برباعية مقابل هدف، إذ سجل كل من خالد بيبو وحسام غالي وعصام الحضري وسيد عبد الحفيظ على الترتيب، كما سجل سيريل نزاما لصالح الفريق الجنوب إفريقي من ضربة رأسية.

وأضاف "كنا نملك جيلا رائعا في كايزر تشيفز قادر على تحقيق البطولات، وواحد من أفضل الأجيال التي مرت على النادي".

وأردف "لعبنا خلال بطولة كأس الكؤوس الإفريقية ضد الإسماعيلي في مدينة الإسماعيلية، كما لعبنا في أنجولا من أجل تحقيق لقب البطولة التي كانت مهمة لنا".

وتعادل فريق كايزر تشيفز سلبيا على ملعبه أمام الإسماعيلي في ربع النهائي، وتعادل إيجابيا بهدف لكل فريق في مباراة العودة، ليصعد إلى دور نصف النهائي وأقصى الإفريقي التونسي قبل أن يفوز على انتر كلوب الأنجولي بنتيجة 2-1 لمجموع المباراتين، محققا آخر بطولة قارية في تاريخه عام 2001 تحت قيادة المدرب التركي محسن أورتيجال.

وواصل "لعبت أمام منتخب مصر بالتالي كنت أعرف جودة اللاعب المصري قبل أن أخوض مباراة الأهلي، أعتقد أن اللاعبين المصريين جيدين بما يكفي ومنظمين ويجيدون الركلات الثابتة".

واستمر "رغم ذلك كنت أعتقد أن لدينا الفرصة للانتصار على الأهلي، لكن الأهلي امتلك أسماء رائعة على سبيل المثال خالد بيبو الذي كان يصعب السيطرة عليه، كما تواجد عصام الحضري حارس مرمى منتخب مصر الذي سجل هدفا في المباراة".

واسترسل "أتذكر أن الأهلي سجل هدفا ثم تعادلنا من ركلة ركنية، وبعد الهدف تحول لاعبو الأهلي وباتوا أسرع وأقوى -يضحك ساخرا- وفي النهاية خسرنا بنتيجة 4-1".

وتابع "كأننا لعبنا أمام فريق من القراصنة، لكن كانت هذه المرة الأولى والأخيرة التي ألعب فيها أمام الأهلي، وهو أمر لا أنساه".

وشدد "الأهلي فريق عملاق في إفريقيا لديه الكثير من النجاحات، إنه لمن دواعي الشرف والسرور أن ألعب أمام الأهلي".

وانتقل للحديث عن الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني المدير الفني للأهلي، حيث قال: "أشكر جمهور النادي لتدعيم بيتسو، إنه من أفضل المدربين داخل القارة، لديه معرفة كبيرة بكرة القدم ويسعى لإضافة مزيد من النجاحات مع النادي".

وأتم "أنا سعيد من أجل بيتسو موسيماني، لكن بالطبع في مباراة النهائي سأشجع كايزر تشيفز فريقي السابق، أتمنى أن يفوز الفريق الأفضل وأتمنى أن يكون الفريق الأفضل هو كايزر تشيفز".

التعليقات
قد ينال إعجابك