جوران بانديف.. زميل ورئيس بقميص مقدونيا الشمالية لتكتمل الأسطورة

الأحد، 13 يونيو 2021 - 16:14

كتب : إسلام أحمد

بانديف

منذ 20 عاما بدأ جوران بانديف مسيرته الدولية بقميص منتخب مقدونيا الشمالية، والآن حقق بانديف القائد حلم بلد بأكمله وقاده للتأهل لبطولة كبرى والظهور الأول في يورو 2020.

خلال 20 عاما أصبح الأكثر ارتداءً لقميص المنتخب في 119 مباراة والهداف التاريخي برصيد 37 هدفا، وصاحب هدف تأكيد التأهل أمام جورجيا في الملحق.

لكن أسطورية بانديف لا تتوقف عند هذا الحد في مقدونيا والتي صارت تُعرف بمقدونيا الشمالية في مطلع 2019.

Macedonian Football | Grand New Year's interview with Grande Goran Pandev -  Macedonian Football

مهاجم جنوى الحالي والذي انتهى تعاقده مع الفريق الجريفوني وقد يكون اليورو ظهوره الأخيرة، كتب مشاركته في البطولة الأوروبية بشكل مختلف تماما، لكن كيف؟

العديد من نجوم العالم لديهم أكاديميات باسمهم وتحت إشرافهم حول العالم وفي بلدهم الأم وعلى رأسهم كريستيانو رونالدو.

بانديف رفع سقف التوقعات بشكل أكثر من رائع.

عام 2010 والذي شهد تتويجه بالثلاثية التاريخية مع إنتر ميلان تحت قيادة البرتغالي جوزيه مورينيو، قرر بانديف إنشاء نادي "أكاديمية بانديف" في مدينة ستروميكا.

مجرد أكاديمية للشباب لتصعيد جيل جديد للكرة المقدونية.

بعد 4 أعوام قرر النادي تكوين فريق أول والمنافسة في مسابقات الكرة المقدونية الرسمية وخلال 3 مواسم أي عام 2017 وصل الفريق للدرجة الأولى من الدوري.

ساشكو بانديف الشقيق الأصغر لجوران قاد الفريق فنيا وحصد لقب الكأس المحلي عام 2019.

تتويج قاد الفريق للتأهل إلى الدوري الأوروبي، لكن الرحلة انتهت سريعا أمام فريق زينيسكي موستار البوسني بالخسارة ذهابا وإيابا 6-0 في مجموع المباراتين.

الموسم الحالي 2020-2021 ورغم الإنهاء في المركز الثامن إلا أن الفريق وصل لنهائي كأس مقدونيا الشمالية مرة أخرى لكنه خسر المباراة النهائية بركلات الترجيح.

ورغم الخسارة إلا أن الفريق ضمن تواجده في دوري المؤتمر الأوروبي بنسخته الأولى.

بعد شهر اختار إيجور أنجيلوفسكي المدير الفني للمنتخب قائمته لخوض غمار يورو 2020، قائمة ضمت 26 لاعبا من ضمنهم 3 أسماء فقط من الدوري المحلي.

ماريان راديسكي جناح أكاديمية بانديف تواجده اسمه وسيصبح زميلا لرئيس ناديه في المحفل الأوروبي الضخم.

اللاعب البالغ 26 عاما انضم مطلع الموسم الجاري للفريق وخلال 31 مباراة بالدوري المحلي سجل 7 وصنع 4.

وعلى المستوى لا يعد غريبا، إذ لعب من قبل 17 مباراة دولية بل وجاور بانديف في 9 مباريات بقميص المنتخب آخرها في 2019 ضد لوكسمبورج وانتهت بالفوز 5-0.

راديسكي سيرتدي القميص رقم 23 وقد يحصل على فرصة المشاركة مع كتيبة تأمل في كتابة التاريخ، وتكرار التجارب المثيرة.

“Гранде Пандев и натаму погодува, Македонија победува!”

أما بالنسبة للقائد فيهتف الجمهور المقدوني: "طالما جوران بانديف في الفريق ويسجل، ستفوز مقدونيا".

التعليقات
قد ينال إعجابك