الجانب السياسي لكرة القدم.. قميص أوكرانيا يغضب روسيا قبل اليورو

الإثنين، 07 يونيو 2021 - 18:49

كتب : عبد الرحمن فوزي

فيكتور تسجانكوف - أوكرانيا - إسبانيا - دوري الأمم الأوروبية

كعادة الرياضة لا تخلو أبدا من السياسة، حتى وإن ردد مسؤوليها عكس ذلك مرارا وتكرارا، وفي اليورو سنرى فصلا جديد من صراعات الرياضة والسياسة.

أثار القميص الجديد لمنتخب أوكرانيا لخوض مباريات يورو 2020 الغضب في روسيا.

أعلن رئيس الاتحاد الأوكراني لكرة القدم أندريه بافيلكو عن القميص الجديد بنشره صورة له عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي"فيسبوك".

ويظهر القميص الجديد باللون الأصفر المعتاد مع وجود خريطة لدولة أوكرانيا محفورة على منطقة الصدر، وشملت تلك الخريطة شبه جزيرة القرم، والتي ضمتها روسيا لأراضيها في عام 2014.

كما كُتب على القميص عبارة "المجد لـ أوكرانيا، المجد للأبطال".

وتعتبر روسيا شبه جزيرة القرم جزء من أراضيها، على الرغم من الاعتراف الدولي بأنها أراضي أوكرانية.

وكتب بافيلكو معلقا على صورة القميص: "هذا هو المخطط الأكثر قيمة لبلدنا بالنسبة لنا جميعا".

وتابع "وطن موحد وغير قابل للتجزئة مع شبه جزيرة القرم، ودونيتسك، ولوجانسك، وكييف، ودنيبرن، ولفوف، وأوديسا، وجميع المدن والقرى، حيث اللحن الرئيسي منذ الطفولة هو لحن النشيد الوطني".

الإعلان عن قميص أوكرانيا أثار رد فعل عنيف من المسئولين السياسيين في روسيا.

ووصف نائب مجلس "الدوما" الروسي ديميتري سيفشوف، القميص على إنه "استفزاز سياسي"، كما دعا الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "ويفا" إلى اتخاذ إجراءات عاجلة بمنع القميص من الظهور في يورو 2020.

كما قالت ماريا زاخاروفا المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية: "أوكرانيا ربطت الأراضي الأوكرانية بشبه جزيرة القرم الروسية، وخلقت وهما مستحيلا".

كما قالت إن العبارات القومية المكتوبة على القميص منسوخة من التحية النازية، وأنها كانت جزءا من دعايا الدولة المستمرة في كييف.

وتعد المنطقة والتي تقع في جنوب أوكرانيا بجانب مدينة كراسنودار الروسية، محل نزاع بين الدولتين منذ قرون.

ومنذ تفكك الاتحاد السوفيتي في 1991، تم الاعتراف بشبه جزيرة القرم جزء من أوكرانيا، ولكن روسيا ضمتها إلى أراضيها في 2014 وتطالب بالسيطرة على المنطقة.

ولم تعترف الأمم المتحدة بالسيطرة الروسية على المنطقة، ودعت إلى خروج القوات الروسية منها في عدة مناسبات.

وأوقعت القرعة منتخب أوكرانيا في المجموعة الثالثة بجانب كل من هولندا، ومقدونيا الشمالية، والنمسا.

بينما أوقعت القرعة المنتخب الروسي في المجموعة الثانية بجانب كل من بلجيكا، وفنلندا، والدنمارك.

ولحسن الحظ، فالتقاء أوكرانا مع روسيا سيكون مستحيلا، إلا إذا بلغ الفريقان الأدوار النهائية للبطولة.

التعليقات
قد ينال إعجابك