مؤتمر إنريكي: استبعاد راموس صعب.. أي قرار بشأنه كان ليثير الجدل

الإثنين، 24 مايو 2021 - 13:51

كتب : FilGoal

راموس

أوضح لويس إنريكي مدرب إسبانيا أن قراره، باستبعاد سيرخيو راموس قائد ريال مدريد من المشاركة في يورو 2020، كان صعبا، مشيرا إلى حديثه مع المدافع المخضرم قبل إعلان قائمة الفريق.

واستبعد إنريكي كل لاعبي ريال مدريد من قائمة لا روخا بينما أعاد سيزار أزبيليكويتا قائد تشيلسي للفريق بعد غياب 3 سنوات. (طالع القائمة كاملة من هنا)

وقال إنريكي في مؤتمر صحفي:"ليست القائمة التي تمنيتها، بسبب الإصابات خاصة في الجبهة اليمنى. كنت صريحا جدا. أقيم الحقائق وأتخذ قرارات. سنصدر بيانا قريبا بشأن إنييجو مارتينيز (مدافع أتليتك بلباو المستبعد)".

وواصل "أي قرار بشأن راموس كان ليثير الجدل. أتمنى ألا يؤثر استبعاده على المنتخب. لا أشك في مستوى ناتشو فرنانديز (مدافع ريال مدريد)، لكني أردت 24 لاعبا وهناك 3 أو 4 آخرين يستحقون الانضمام للقائمة. فكرت مليا في القرار (بشأن راموس). لن أكشف ما دار في محادثتي معه بالأمس. لم يكن الأمر سهلا لكن علي الالتزام بما أراه الأفضل للفريق".

واستمر مدرب برشلونة وروما السابق "لم أستدع إيمريك لابورتي بدلا من راموس، يستطيع منحنا الكثير. لا علاقة له باستبعاد راموس. الأخير لم يشارك أو يتدرب كثيرا. تواصلت معه بالأمس وكان الأمر صعبا. أشعر بالسوء، فهو لاعب محترف جدا ويساعد الفريق كثيرا ويستطيع ذلك في المستقبل".

وعن ضم بابلو سارابيا مهاجم باريس سان جيرمان أوضح إنريكي "ربما مفاجأة بالنسبة له. أردناه في آخر مباراتين لكنه كان مصابا. لم يلعب كثيرا لكنه قادر على المساهمة باللعب على الطرفين أو كمهاجم، يقوم بأدوار دفاعية".

وبرر إنريكي اختيار 24 لاعبا فقط بدلا من 26، العدد المسموح به لكل فريق في البطولة، بالقول:"نفكر في ضم لاعب واحد إضافي، مهاجم. رأينا أنه في البطولات الأخرى يشارك حوالي 18 أو 19 لاعبا على الأكثر. نستطيع استدعاء أي لاعب قبل مباراتنا الأولى بـ48 ساعة إذا حدثت إصابة".

وتستهل إسبانيا، أكثر منتخب توج بلقب البطولة متساويا مع ألمانيا بثلاثة تتويجات، مبارياتها بمواجهة السويد في 14 يونيو في إشبيلية.

ثم تواجه بولندا وسلوفاكيا في 19 و23 يونيو على الترتيب في ملعب لا كارتوخا في إشبيلية إحدى المدن المستضيفة للبطولة.

وتشارك إسبانيا في اليورو للمرة 11 في التاريخ، ظهورها الأول كان معه اللقب الأول في أرضها عام 1964، قبل أن يقتنص جيلها الذهبي اللقب مرتين متتاليتين في 2008 و2012.

وتعد إسبانيا مرشحة بقوة لنيل اللقب بعد أدائها في الأونة الأخيرة وبلوغها نصف نهائي دوري أمم أوروبا 2020-2021 الذي ستلعب فيه ضد مضيفتها إيطاليا في 6 أكتوبر المقبل وإذا عبرت للنهائي تواجه فرنسا أو بلجيكا في ملعب سان سيرو بميلانو في 10 أكتوبر.

التعليقات
قد ينال إعجابك