ليفربول إلى الأبطال بثنائية ماني.. وسيناريو درامي يؤهل تشيلسي ويبعد ليستر سيتي

الأحد، 23 مايو 2021 - 19:14

كتب : FilGoal

ساديو ماني يحتفل بهدف ليفربول في كريستال بالاس

تأهل ليفربول وتشيلسي إلى دوري أبطال أوروبا، فيما اكتفى ليستر سيتي بالمشاركة في الدوري الأوروبي بالموسم المقبل.

فاز ليفربول على كريستال بالاس بـهدفين مقابل لا شيء، فيما فاز أستون فيلا على تشيلسي بهدفين مقابل هدف، وتوتنام على ليستر سيتي بأربعة أهداف مقابل هدفين.

نتائج المباريات رفعت رصيد ليفربول إلى 69 نقطة، فيما تجمد رصيد تشيلسي عند 67 نقطة، وليستر سيتي عند 66 نقطة.

ليفربول وكريستال بالاس

فاز ليفربول على كريستال بالاس بهدفين مقابل لا شيء على ملعب أنفيلد، ضمن مباريات الجولة الـ38 من الدوري الإنجليزي.

سجل ساديو ماني هدفا ليفربول في اللقاء.

الفوز رفع رصيد ليفربول إلى 69 نقطة مرتقيا للمركز الثالث، فيما تجمد رصيد كريستال بالاس عند 44 نقطة في المركز الـ14.

التشكيل

يورجن كلوب بدأ المباراة بالتشكيل الأساسي كاملا. جورجينو فينالدوم خاض مباراة قد تكون الأخيرة له مع الفريق، فيما بدأ محمد صلاح كأساسي في الهجوم.

تشكيل ليفربول شهد عودة جوردان هندرسون لدكة البدلاء لأول مرة منذ 20 فبراير وقت الخروج مصابا أمام إيفرتون.

على الجهة الأخرى، بدأ الثلاثي ويلفريد زاها، وجوردان أيو، وأندروس تاونسند في هجوم كريستال بالاس.

وصف المباراة

بداية المباراة كانت قوية للضيوف، والذين كانوا قريبين جدا من التسجيل.

ويلفريد زاها توغل في الدقيقة الثالثة من الجهة اليسرى، وانفرد وسدد، لكن أليسون بيكر تصدى لها ببراعة.

أندروس تاونسند أيضا سدد كرة ثابتة مباشرة في الدقيقة الخامسة، أنقذها أليسون بصعوبة.

تاونسند نفسه انفرد تماما بالمرمة في الدقيقة الـ13، لكنه سدد بجانب القائم بقليل.

عودة ليفربول

هنا بدأ ليفربول يدخل الأجواء، وكانت البداية بتصويبة لـ محمد صلاح في الدقيقة الـ20 فوق المرمى بقليل.

ناثان فيليبس تعرض لإصابة في الدقيقة الـ29 بجرح قطعي في الرأس، لكنه استكمل المباراة بشكل طبيعي.

وفي الدقيقة الـ31 أهدر ليفربول الأول بعد مرتدة بدأها محمد صلاح، وانتهت بتصويبة من ماني فوق المرمى.

ثم كان الهدف الأول أخيرا في الدقيقة الـ36. ركنية نفذها أندرو روبيرتسون، ولمسها روبيرتو فيرمينو، قبل أن يكملها ساديو ماني في المرمى مسجلا الأول، لينتهي الشوط الأول بتقدم ليفربول بهدف.

الشوط الثاني

كريستال بالاس كان أفضل مع بداية الشوط الثاني، وكاد يسجل التعادل في الدقيقة الـ54، لكن ناثان فيليسب منع الخطورة في آخر لحظة.

وبعد الهدوء الكبير في اللقاء، أنهى ليفربول اللقاء بهدف ثاني في الدقيقة الـ73. انطلاقة رائعة من محمد صلاح ثم تبادل للكرة مع فيرمينو، بعدها مرر صلاح الكرة إلى ساديو ماني الذي سدد في المرمى مسجلا الثاني.

هنا تدخل يورجن كلوب وأجرى أولى تبديلاته في الدقيقة الـ76. شارك جيمس ميلنر بدلا من جورجينو فينالدوم، ليغادر الهولندي وسط تحية الجماهير في مباراة قد تكون الأخيرة بقميص ليفربول.

وكاد محمد صلاح يسجل الثالث في الدقيقة الـ79. النجم المصري انفرد من الجهة اليمنى، لكنه سدد R2 بجانب القائم.

روي هودجسون أجرى تبديلاته في الدقيقة الـ88 بدخول باتريك فان أنهولت ومايكل كيلي في الدقيقة الـ89 بدلا من جاك ماكارثي وكوياتي.

في المقابل، شارك ديوجو جوتا وأوكس تشامبيرلين في الدقيقة الـ92 بدلا من روبيرتو فيرمينو وأندرو روبيرتسون، لينتهي اللقاء بفوز ليفربول بهدفين مقابل لا شيء.

الفوز رفع رصيد ليفربول إلى 69 نقطة مرتقيا للمركز الثالث، فيما تجمد رصيد كريستال بالاس عند 44 نقطة في المركز الـ14.

_ _ _

ليستر سيتي وتوتنام

وفاز توتنام على ليستر سيتي بأربعة أهداف مقابل هدفين على ملعب "كينج باور"، ضمن مباريات الجولة الـ38 من الدوري الإنجليزي.

سجل جيمي فاردي هدفا ليستر سيتي، فيما سجل جاريث بيل هدفين، وهاري كين هدف، وهدف عكسي عن طريق كاسبر شمايكل لـ توتنام.

الفوز رفع رصيد توتنام إلى 62 نقطة في المركز السابع، وليتأهل إلى دوري المؤتمر الأوروبي.

في المقابل، تجمد رصيد ليستر سيتي عند 66 نقطة في المركز الخامس، ليكتفي بالتأهل للدوري الأوروبي رغم خسارة تشيلسي أمام أستون فيلا.

التشكيل

براندان رودجرز بدأ المباراة بـ جيمي فاردي بجانب كليتشي إهيناتشو في الهجوم.

في المقابل، بدأ ريان ماسون اللقاء بـ هاري كين كأساسي، وهوجو لوريس يحرس المرمى.

وصف المباراة

ليستر سيتي تحصل على ركلة جزاء في الدقيقة الـ16، أكدتها تقنية الفيديو لصالح جيمي فاردي.

جيمي فاردي سجل ركلة الجزاء بنفسه، مسجلا الهدف الأول لفريقه.

نتيجة كانت تعدي تأهل ليستر سيتي لدوري أبطال أوروبا وقتها.

وفي الدقيقة الـ21، اضطر ليستر سيتي لإجراء أولى تبديلاته بدخول نامبليز ميندي بدلا من ويسلي فوفانا.

توتنام لم يستسلم، وكان له هدف التعادل في الدقيقة الـ41 بعد ركنية نفذت قصيرة، وسددها مات دوهيرتي ليخرجها الدفاع وتصل إلى سون هيونج مين الذي أرسل عرضية، قابلها هاري كين بتصويبة قوية مباشرة في المرمى مسجلا التعادل. هدف أمن لـ هاري كين جائزة هداف الدوري الإنجليزي برصيد 23 هدفا.

الشوط الثاني

ليستر سيتي بدأ الشوط الثاني وهو عالم بتأخر تشيلسي في النتيجة، ما يعني زيادة فرصته للتأهل.

وجيمي فاردي بالفعل تحصل على ركلة جزاء في الدقيقة الـ47.

جيمي فاردي مجددا سجل ركلة الجزاء بنفسه في المرمى، ليعيد التقدم لـ ليستر سيتي. في نفس الدقيقة تلقى تشيلسي هدفا ثانيا من أستون فيلا، لتشتعل مدرجات كينج باور ستاديوم.

ليستر سيتي أجرى هنا أولى تبديلاته في الدقيقة الـ62 بدخول ريكاردو بيريرا بدلا من جيمس ماديسون.

عودة توتنام

ريان ماسون تدخل هنا وأشرك جاريث بيل ولوكاس مورا بدلا من ستيفين بيرجوين وديلي ألي بالدقيقة الـ68.

وكان التعادل لـ توتنام في الدقيقة الـ76 بعد ركنية، سجلها كاسبر شمايكل بالخطأ في مرماه.

ليستر سيتي حاول العودة مجددا، ودفع بـ أيوزي بيريز بدلا من مارك ألبرايتون في الدقيقة الـ80.

لكن توتنام لم يكتف بالتعادل، فسجل الثالث في الدقيقة الـ87 عن طريق جاريث بيل. انفراد لهاري كين لكن بلا زاوية للتسديد، ليمرر إلى جاريث بيل الذي سجل في المرمى.

جاريث بيل نفسه عاد وسجل الرابع في الدقيقة الـ96، لينتهي اللقاء بفوز توتنام بأربعة أهداف مقابل هدفين.

الفوز رفع رصيد توتنام إلى 62 نقطة في المركز السابع، وليتأهل إلى دوري المؤتمر الأوروبي.

في المقابل، تجمد رصيد ليستر سيتي عند 66 نقطة في المركز الخامس، ليكتفي بالتأهل للدوري الأوروبي رغم خسارة تشيلسي أمام أستون فيلا.

_ _ _

أستون فيلا وتشيلسي

وعلى ملعب "فيلا بارك"، فجر أستون فيلا مفاجأة كبيرة بالفوز على تشيلسي، لكنه لم يحرمهم من التأهل لدوري أبطال أوروبا.

فاز أستون فيلا على تشيلسي بهدفين مقابل هدف، ضمن مباريات الجولة الـ38 من الدوري الإنجليزي.

سجل برتراند تراوري وأنور الغازي هدفا أستون فيلا، فيما سجل بن شيلويل هدف تشيلسي الوحيد.

الفوز رفع رصيد أستون فيلا إلى 55 نقطة في المركز الـ11، فيما تجمد رصيد تشيلسي عند 67 نقطة في المركز الرابع، ليلحق بركب المتأهيل إلى دوري أبطال أوروبا.

التشكيل

بدأ توماس توخيل اللقاء بـ تيمو فيرنر في الهجوم، فيما حرس إدوراد مندي المرمى، وتواجد الثلاثي ريس جيمس، وتياجو سيلفا، وأنطونيو روديجير في الدفاع.

في المقابل، بدأ أولي واتكينز كأساسي في هجوم أستون فيلا، ومن تحته جاك جريليش، فيما تواجد أحمد المحمدي الظهير الأيمن المصري على مقاعد البدلاء.

وصف المباراة

ماسون ماونت كاد يتقدم لـ تشيلسي في الدقيقة العاشرة، لكن ناكامبا أنقذ الموقف في اللحظة الأخيرة.

وبعد هدوء طويل في اللقاء، كان الهدف الأول في الدقيقة الـ44. ركنية نفذها مات تارجت، وقابلها بيرتراند تراوري بتصويبة مباشرة في مرمى إدوارد ميندي، لينتهي الشوط الأول بتقدم أصحاب الأرض.

الشوط الثاني

معاناة تشيلسي لم تنته مع التأخر، فبدأ الشوط الثاني بتبديل اضطراري. شارك كيبا أريزابالاجا بدلا من إدوارد مندي المصاب.

وتحصل أستون فيلا على ركلة جزاء في الدقيقة الـ51. أنور الغازي سجلها في مرمى كيبا، لتزداد صعوبات الزُرق.

محاولات زرقاء

تشيلسي حاول العودة بكل الطرق. سيزار أزبليكويتا سجل بالفعل في الدقيقة الـ60، لكن تقنية الفيديو ألغت الهدف.

هنا تدخل توماس توخيل مجددا، ودفع بـ حكيم زياش بدلا من جورجينو في الدقيقة الـ60.

كاي هافيرتز كان آخر حلول توخيل في الدقيقة الـ66 بدلا من ماتيو كوفاسيتش.

وفي الدقيقة الـ70 قلص تشيلسي الفارق أخيرا. عرضية من كريستيان بوليسيتش، قابلها شيلويل بلمسة في المرمى، ولم يستطع إيميليانو مارتينيز إنقاذها قبل عبور خط المرمى.

دين سميث رد بدخول شوكويميكا بدلا من بيرتراند تراوي في الدقيقة الـ73.

ثم شارك رامسي بدلا من أنور الغازي في الدقيقة الـ79.

مارتينيز تألق ومنع التعادل في الدقيقة الـ89 أمام شيلويل.

في المقابل، تعرض أزبليكويتا للطرد في الدقيقة الـ91، لينتهي اللقاء بفوز أستون فيلا بهدفين مقابل هدف.

الفوز رفع رصيد أستون فيلا إلى 55 نقطة في المركز الـ11، فيما تجمد رصيد تشيلسي عند 67 نقطة في المركز الرابع، ليلحق بركب المتأهيل إلى دوري أبطال أوروبا.

التعليقات
قد ينال إعجابك