الثعالب تحتفل للمرة الأولى.. ليستر سيتي يجرح تشيلسي ويفوز بكأس الاتحاد الإنجليزي

السبت، 15 مايو 2021 - 20:14

كتب : محمد يسري

تيليميناس

حقق ليستر سيتي كأس الاتحاد الإنجليزي للمرة الأولى في تاريخه، لقب جاء على حساب تشيلسي.

وفاز ليستر سيتي على تشيلسي بهدف في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي الذي أُقيم على ملعب ويمبلي.

يوري تيليميناس سجل هدف الانتصار في الدقيقة 63 من عمر اللقاء، ليظفر ليستر سيتي باللقب للمرة الأولى.

هدف تيليميناس جعله أول لاعب يسجل لليستر سيتي في النهائي منذ عام 1963، وثالث لاعب بلجيكي يسجل في النهائي بعد إدين هازارد وكيفن دي بروين.

الظهور كان الخامس لليستر سيتي في نهائي البطولة الأعرق، لكنهم لم يتمكنوا من تحقيق اللقب من قبل بعدما خسروا 4 نهائيات سابقة.

أما تشيلسي، فخسر النهائي للمرة الثانية على التوالي والسابعة في تاريخه.

وأصبح براندن رودجرز المدرب الثاني الذي يفوز بكأس اسكتلندا وكأس الاتحاد الإنجليزي بعد سير أليكس فيرجسون مدرب مانشستر يونايتد التاريخي.

التشكيل

دفع توماس توخيل مدرب تشيلسي بـ كيبا في حراسة المرمى، مع تواجد حكيم زياش في خط الهجوم مع ميسون ماونت وتيمو فيرنر.

أما برندان رودجرز مدرب ليستر سيتي ففضل الدفع بـ جيمي فاردي وكيليتشي إيهيناتشو في خط الهجوم، مع استمرار تواجد كاسبر شمايكل في حراسة المرمى.

ليكون شمايكل أول حارس مرمى يرتدي شارة القيادة في نهائي لكأس الاتحاد منذ ديفيد جيمس حارس بورتسموث حينما واجه تشيلسي أيضا في عام 2010.

وصف المباراة

بدأ اللقاء بنسق سريع للغاية بين الفريقين لكن دون خطورة حقيقية على المرمى.

أولى فرص اللقاء كانت عن طريق ليستر سيتي، في الدقيقة 15.

تيموثي كاستانيي انطلق من الجانب الأيمن وأرسل عرضية متوسطة الارتفاع لفاردي، الذي سدد مباشرة في المرمى لكن بفضل تغطية رييس جيمس العكسية، لم تذهب الكرة في شباك تشيلسي.

بعدها نفذ يوري تيليميناس ركلة حرة مباشرة من الجانب الأيمن وصلت لـ شالار سوينجو الذي لعبها برأسه لكنها ذهبت فوق العارضة في الدقيقة 19.

هجمات لندنية

رد تشيلسي جاء عن طريق ماونت، وفي الدقيقة 22. الإنجليزي الشاب سدد بيسراه من خارج منطقة الجزاء لتصطدم بقدم جوني إيفانز وتمر بجوار القائم الأيسر وتتحول لركنية.

بعدها حصل فيرنر على الكرة وسدد من خارج منطقة الجزاء، لكن الكرة التي افتقدت للدقة ذهبت بعيدا عن المرمى في الدقيقة 27.

بحلول الدقيقة 29 جاءت أخطر فرص اللقاء.

أرسل زياش ركلة ركنية وصلت لتياجو سيلفا، الذي تبادل الكرة مع أنطونيو روديجر، قبل أن يرسل البرازيلي كرة عرضية بدقة عالية لـ فيرنر الموجود بالقرب من خط المرمى دون رقابة من لاعبي ليستر سيتي.

لكن فيرنر لم يحول الكرة بالقوة اللازمة لدخول المرمى لتذهب الكرة بعيدا عن الشباك ولا يلحق بها سيزار أزبيلكويتا المتمركز خلفه وتتحول لضربة مرمى.

وغادر جوني إيفانز المباراة بسبب الإصابة في الدقيقة 34، ليدفع رودجرز بـ مارك ألبرايتون في أولى تغييرات ليستر سيتي.

وعاد فيرنر مجددا واستغل تمريرة خاطئة من وسط ملعب ليستر سيتي، وحصل على الكرة وتوغل من عمق الملعب لكنه سدد كرة ضعيفة تحولت لركنية نفذها جيمس دون دقة لتخرج لضربة مرمى.

أخر فرص الشوط الأول كان عن طريق ليستر سيتي. تيليميناس أرسل كرة عرضية من وسط الملعب لـ فاردي الذي لم يكن متسللا، لكن المهاجم الإنجليزي لعب الكرة دون توجيه دقيق لتمر بجوار القائم الأيمن وينتهي بعدها الشوط الأول.

الشوط الثاني

أول فرص الشوط كانت من نصيب تشيلسي. نجولو كانتي تحول من الوسط للجانب الأيمن وأرسل كرة عرضية ارتقى لها ماركوس ألونسو لكنه لعبها ضعيفة لتصل سهلة لشمايكل في الدقيقة 53.

بعدها وفي الدقيقة 55 واصل تيليميناس إرسال العرضيات من أماكن مبكرة في الملعب، ولعب عرضية لـ فاردي لكن ألونسو حولها لركنية.

قذيفة

بحلول الدقيقة 63، مرر لوك توماس كرة لـ تيليميناس، الذي انطلق نحو منطقة الجزاء وقبل الوصول لها؛ أطلق قذيفة فشل كيبا في التعامل معها لتسكن أقصى الزاوية اليمنى ليتقدم ليستر سيتي في النتيجة.

بعدها دفع رودجرز بـ جيمس ماديسون بدلا من إيهيناتشو لتنشيط وسط ملعب ليستر سيتي، فيما تدخل توخيل وأقحم كريستيان بولسيتش وبن تشيلويل بدلا من حكيم زياش وألونسو.

وتوقف اللقاء في لدقيقة 72 بعد إصابة لوك توماس لاعب ليستر سيتي.

وفي الدقيقة 75، واصل توخيل تغييراته فدفع بـ كاي هافرتز وكالوم هودسون أودوي بدلا من جورجينيو وأزبيلكويتا.

قفاز شمايكل

تغييرات توخيل كانت ستصنع الفارق سريعا. كرة عرضية من بولسيتش وصلت لرأس تشيلويل، الذي لعبها نحو المرمى بدقة شديدة؛ لكن شمايكل أبعد الكرة بيده اليمنى قبل أن تسكن الشباك لتصطدم بالقائم الأيمن ويحولها دفاع ليستر سيتي لركنية.

عرضيات تشيلسي من الجانب الأيمن استمرت عن طريق بولسيتش وأودي، ليدفع توخيل بـ أوليفييه جيرو بدلا من فيرنر، ومعه أقحم رودجرز كل من ويس مورجان وحمزة تشودهاري بدلا من لوك توماس وأيوزي بيريز.

ليكون مورجان (37 عاما و114 يوما) أكبر لاعب يلعب النهائي منذ عام 2006.

تألق شمايكل تواصل، وحرم تشيلسي من التعادل مجددا في الدقيقة 87.

عرضية من بولسيتش، مررها جيرو لـ ماونت، الذي سدد كرة قوية بقدمه اليسرى لكن الحارس الدنماركي حولها لركنية بعدما تصدى لها بيده اليسرى.

تسلل

في الدقيقة 89 سجل مورجان بالخطأ في مرماه ليتعادل تشيلسي، لكن حكم الفيديو المساعد ألغى الهدف بعدما أوضحت الإعادة تسلل تشيلويل الذي أرسل عرضية الهدف.

بعد إلغاء الهدف حاول تشيلسي إدراك التعادل لكن دون جدوى.

لينتهي اللقاء بفوز ليستر سيتي وتحقيق لقب كأس الاتحاد الإنجليزي للمرة الأولى في تاريخه.

التعليقات
قد ينال إعجابك