جوارديولا: تصرف أجويرو؟ المُسدد هو صاحب القرار.. وكنا نستحق ركلة جزاء أخرى

السبت، 08 مايو 2021 - 21:43

كتب : FilGoal

جوارديولا

تجنّب بيب جوارديولا المدير الفني لـ مانشستر سيتي، إبداء رأيه في ركلة الجزاء التي أهدرها لاعبه سيرخيو أجويرو.

مانشستر سيتي لم يستطع حسم لقب الدوري الإنجليزي، بهزيمته أمام ضيفه تشيلسي بهدفين مقابل هدف واحد في ملعب سيتي أوف مانشستر.

وقال بيب بعد اللقاء عبر شبكة سكاي سبورتس: "كانت مباراة متكافئة، لكننا لعبنا بشكل جيد في العموم، لقد أهدرنا فرصة تسجيل ركلة الجزاء في آخر دقيقة من الشوط الأول".

وأضاف: "تشيلسي فريق قوي ولعب بشكل أفضل، تمركزنا كان جيدا لكنهم سجلوا في النهاية".

وتحوّل للتعليق على ركلة الجزاء التي نفذها أجويرو بطريقة بانينكا وأضاعها: "هذا قراره، المُسدد هو من يقرر، وهو قرر أن ينفذها بتلك الطريقة، ليس لدي ما أضيفه".

ثم طالب باحتساب ركلة جزاء في نهاية اللقاء: "لقطة سترلينج كانت ركلة جزاء، هذا كل ما في الأمر، لكن ذلك وارد، فهذه هي كرة القدم، سنحاول تسجيل ركلة الجزاء المقبلة التي نتحصل عليها، شاهدت الإعادة على التلفاز وقد كانت ركلة جزاء".

وأوضح: "سنواجه تشيلسي مجددا بعد 21 يوما في نهائي دوري أبطال أوروبا، سنتعلم من هذه المباراة ونحصد النقاط التي نحتاجها لنتوج باللقب".

كما تحدّث عبر بي بي سي: "أهدرنا الركلة الأولى، والثانية لم تُحتسَب لنا. إنها ركلة جزاء، لا أعرف رأي تقنية الفيديو، ولكن الحكام قرروا ألا يصفروها".

وشدد: "لدينا 3 فرص أخرى لنصير أبطالا للدوري".

مانشستر سيتي تقدّم في نهاية الشوط الأول بواسطة رحيم سترلينج، وبعدها مباشرةً أضاع سيرخيو أجويرو ركلة جزاء بشكل محرج.

لكن في الشوط الثاني انقلبت المعطيات وتعادل تشيلسي بواسطة حكيم زياش، قبل أن يخطف ماركوس ألونسو الانتصار في الوقت بدل الضائع.

ليرفع تشيلسي رصيده إلى 62 نقطة في المركز الرابع، ويوسّع الفارق مع وست هام يونايتد الخامس إلى 4 نقاط بشكل مؤقت.

بينما تجمّد رصيد مانشستر سيتي عند 81 نقطة في الصدارة، وعجز عن حسم لقب الدوري، إذ كان في حاجة إلى الانتصار بأي نتيجة.

ولا يزال مانشستر سيتي على موعد مع فرصة الاحتفال باللقب المحلي هذا الأسبوع، لو تعثر مُطارده مانشستر يونايتد أمام أستون فيلا غدا الأحد.

وكانت المواجهة خاصة للغاية، إذ تعد بروفة مبكرة لنهائي دوري أبطال أوروبا بين نفس الفريقين بنهاية الشهر الجاري في إسطنبول التركية.

التعليقات
قد ينال إعجابك