حوار – كلوب يتحدث عن أزمات ليفربول و"الجرح الذي ينزف" ومثال لهدف صلاح

الجمعة، 30 أبريل 2021 - 22:11

كتب : رامي جمال

يورجن كلوب

لا يمر ليفربول بأفضل أيامه تحت إمرة مدربه يورجن كلوب إذ أن بطل الدوري الإنجليزي الموسم الماضي تأكد إنهائه لنظيره الحالي خالي الوفاض.

أضف إلى ذلك أن الفريق يحتل المركز السادس في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 54 نقطة بفارق أربع نقاط عن تشيلسي صاحب المركز الرابع والمؤهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل وذلك بعد مرور 33 جولة.

ولم ينجح ليفربول في معرفة الفوز في مباراتيه الأخيرتين واكتفى بالتعادل مع ليدز يونايتد ونيوكاسل.

والآن يتعين عليه خوض الدربي أمام مانشستر يونايتد في ملعب أولد ترافورد يوم الأحد المقبل.

فما هي أزمات ليفربول التي يراها كلوب حاليا؟ وكيف يتعامل مع اللاعبين؟ وكيف يحاول التحسن؟

كل ذلك أجاب عنه المدرب الألماني في حواره المطول لشبكة "سكاي سبورتس" الإنجليزية.

وقال كلوب: "لقد أجرينا نظرة تفصيلية على المواقف التي خلقناها في السبع أو الثماني مباريات الماضية لنحصل على رؤية عامة، الأمر غير متعلق بكوننا غير محظوظين".

وشدد "هناك بعض اللحظات لم نكن محظوظين فيها، لكن إن كنا غير محظوظين دائما فهناك شيء آخر يحدث".

معدل الأهداف المتوقعة من ليفربول والأهداف المسجلة

وواصل المدرب الألماني حديثه "في بعض الأحيان يكون الكلام مملا، لكن نحن علينا أن نتحسن، الشيء الوحيد الذي ينبغي علينا أن نعمل عليه هو إنهاء الفرص".

وأوضح "لقد خلقنا 36 فرصة لتسجيل الأهداف في آخر ثلاث مباريات ولم نسجل سوى هدفين فقط، هذا بكل وضوح ليس كافيا".

وأكمل "الأداء رغم ذلك، خلق 36 فرصة يوضح لك أن هناك شيء ما صحيح كان يحدث في مبارياتنا، كانت لدينا فترات جيدة، لكن اللحظة الهامة هي الأخيرة، ولا نتوقع أن نتغير بين ليلة وضحاها، لكننا لن نتوقف عن العمل للتحسن في تلك النقطة".

وشدد كلوب "بالطبع هذه ليست كرة القدم التي كنا نقدمها الموسم الماضي، لكن كل ذلك يغذيه تلك اللحظة الأخيرة، أن تسجل أو لا تسجل، يجب أن نواصل العمل".

وأردف "لا يجب أن نتغير من الداخل للخارج 360 أو أيا يكن، يجب فقط أن نتحسن وأن نستغل الفرص".

التعادل مع نيوكاسل

سجل ليفربول هدفا في شباك نيوكاسل في الدقيقة الثالثة عن طريق محمد صلاح ليفتح توقعا أن الفريق في طريقه لانتصار كبير لكنه تعادل في النهاية، بل وأنقذته تقنية الفيديو من احتساب هدف آخر كاد سيكلفه الهزيمة بعدما تلقى هدفين في الوقت المحتسب بدل من الضائع.

وعن تلك المباراة قال كلوب: "لقد استقبلنا أهدافا في الدقائق الأخيرة في المباراتين الأخيرتين، الأمر ليس وكأنني لم أر ذلك قادما، لكنني رأيت أننا لم نتحكم في المباراة بشكل جيد بما يكفي في تلك اللحظات".

وأكمل صاحب الـ53 عاما حديثه "نحن لم نفقد إمكانياتنا، يجب فقط أن نتأكد أننا نقاتل أكثر في اللحظات الصعبة، وهذا لا يعني ارتكابنا للمخالفات، ما أعنيه هو القتال في الظروف وأن نتحلى بالإيجابية".

وخلال حديثه نفى كلوب عن لاعبيه تهمة الأنانية مؤكدا أنه أعاد مشاهدة المباريات ليصدر حكمه من خلال اللقطات.

وقال: "لقد قمنا بمشاهدة المباريات مجددا لنرى إن كنا نتحلى بالأنانية، نحن لسنا كذلك، إنهم ليسوا أكثر أنانية الآن أو أقل، هذه ليست القضية".

وتابع "الأمر يبدو كذلك حينما تفقد الفرص، أنت تنظر وتقول هل كان بإمكان اللاعب تمرير الكرة؟ حدث ذلك مرة أو مرتين فقط، لكن الأمر ليس سهلا مثل إخبار الفتيان بألا يكونوا أنانيين، هناك شيء واضح هو أن الحديث حول الأنانية يجب أن ننحيه جانبا".

الاعتماد على الهجوم فقط

لا يوجد فريقا أكثر من ليفربول يعتمد على لاعبي الهجوم لديه لتسجيل الأهداف أكثر حتى من مانشستر سيتي أكثر من سجل الأهداف في الموسم الجاري من الدوري الإنجليزي، لكن هذا يعني أزمة للريدز لو عانى خط هجومه في أي مباراة.

وتحدث كلوب "نستطيع رؤية الفتيان لا يتحلون بالثقة الكافية في اللحظة الحالية، هم لا يستخدمون لمستهم الأولى بشكل مفاجئ، يريدون فقط التأكد من أن الكرة في المكان المناسب وحينها يكون كل شيء قد تأخر وعاد المدافع".

وأردف "هناك العديد من الأمور، بعد عدم التسجيل لفترة، أنت لا تخاطر في بعض المواقف، هذا طبيعي لأننا لا نطير".

معدل الأهداف المسجلة لكل فريق باللون الأزرق، والأهداف المسجلة من قبل خط الهجوم باللون الأحمر

وأعطى كلوب مثالا "مثال جيد على ذلك حدث قبل عامين، محمد صلاح تسلم الكرة ضد تشيلسي بعيدا جدا عن المرمى وركض وتوغل للعمق وسدد بقوة من مسافة 25 ياردة في الزاوية البعيدة، كان ذلك هدفا عظيما".

واستدرك "لكن هذا الهدف لم يكن فرصة من الأصل لأن صلاح كان أمامه سبعة أو ثمانية لاعبين".

وشدد كلوب "عندما تتحلى بالثقة الكاملة تريد التوغل والمحاولة، نحن لا نفعل ذلك حاليا، وحتى مع التسديد من مسافة بعيدة لا نسجل الأهداف".

وحاول كلوب في بعض الأحيان زيادة لاعبي الهجوم بوضع أربعة دفعة واحدة سويا في الملعب وقال: "لكن الأمر يتعلق بهل جسدك يتمركز بشكل مناسب لإنهاء الفرص؟".

وأردف "الأمر يتعلق بالحديث مع اللاعبين لمساعدتهم على إيجاد الحلول، يمكن أن نفعل ذلك في المران، كل ذلك جيد ولكن حينما تبدأ المباراة والكرة الأولى لا تسكن الشباك والثانية والثالثة كذلك، يصبح الأمر مثل الجرح الذي ينزف مجددا، هذا ما يمكن رؤيته في الملعب".

واستدرك "لكن الفرصة المهدرة هي معلومة يجب أن نستخدمها، الطريقة التي وصلنا بها لتلك الأماكن في الملعب كانت صحيحة، لذا لنقم بذلك مجددا، وعلينا التأقلم مع الوضع بشكل أفضل وأن نعمل ونتحلى بالإيجابية".

معدل تحويل ليفربول الفرص إلى أهداف باستثناء ركلات الجزاء في الدوري الإنجليزي منذ الأول من يناير من العام الجاري

وواصل "سوف نستخدم تلك المعلومات والتحليلات لنصبح أفضل الموسم المقبل كذلك، ولكن قبل هذا علينا مواجهة مانشستر يونايتد ولدينا فرصة لتحقيق شيء ما".

وشدد "الأمر ليس وكأننا استسلمنا للموسم الجاري، فنحن مازالنا ننافس على التأهل لإحدى البطولات الأوروبية سواء كان ذلك دوري أبطال أوروبا أو الدوري الأوروبي، الأمر يعتمد على الآخرين لكننا لا نريد أن نكون السبب بسبب نتائجنا في آخر خمس مباريات".

وتابع "سنحاول تقديم كل شيء للفوز بأكبر عدد من المباريات".

ورفض كلوب التخلي عن لاعبيه كذلك وقال: "إن كنت تمر بلحظة سيئة فالجمهور يتوقع أنه يجب أن أصرح في وجه اللاعبين وأعنفهم، ربما هناك لحظات حيث أن ذلك التصرف يكون منطقيا".

وأردف "لكن من واقع خبرتي فهذا لا يساعد دائما، في أغلب الوقت الناس يحتاجون فقط الحصول على معلومات صحيحة".

وأتم كلوب حواره المطول "اللاعبون يحتاجون للإيمان، وبالتأكيد لن أتوقف أن الإيمان بهذا الفرص وبالتأكيد لن أتوقف حاليا، هذه سنة صعبة وعلينا أن نعبرها سويا".

التعليقات
قد ينال إعجابك