المستحيل تحقق.. مانشستر يونايتد وليدز يتعادلان سلبيا

الأحد، 25 أبريل 2021 - 16:55

كتب : FilGoal

برونو فيرنانديش وماركوس راشفورد مع مانشستر يونايتد أمام ليدز

"من المستحيل أن تنتهي المباراة بين الفريقين سلبيا في وجود فريقين يفضلان الهجوم". هكذا صرح أوليه جونر سولشاير قبل المباراة مباشرة، لكن المستحيل تحقق.

تعادل ليدز يونايتد مع مانشستر سيتي بدون أهداف على ملعب "إيلاند رود"، ضمن مباريات الجولة الـ33 من الدوري الإنجليزي.

تعادل سلبي لم يتحقق منذ عام 1995 بين مانشستر يونايتد وليدز يونايتد.

التعادل رفع رصيد مانشستر يونايتد للنقطة الـ67 في المركز الثاني، وخلف مانشستر سيتي بفارق 10 نقاط، ليكون مانشستر سيتي على بعد فوزين فقط من حسب لقب الدوري رسميا.

في المقابل، ارتفع رصيد ليدز يونايتد للنقطة الـ47 مرتقيا للمركز التاسع.

التشكيل

بدأ أوليه جونر سولشاير بـ ماركوس راشفورد كمهاجم، ومن خلفه ماسون جرينوود، وبورنو فيرنانديش، ودانيال جيمس، فيما تواجد إيديسون كافاني كبديل.

هاري ماجواير قاد دفاع مانشستر يونايتد واستمر في المباراة حتى نهايتها، ليكمل 71 مباراة متتالية خاضهم كاملين في الدوري الإنجليزي، ويعادل رقم جاري باليستر التاريخي مع مانشستر يونايتد.

وصف المباراة

شوط المباراة الأول كان هادئا وخاليا من الفرص المحققة للفريقين.

ليدز يونايتد طالب بركلة جزاء في الدقيقة الـ19 بعد عرضية اصطدمت بيد لوك شو. لاعبو ليدز طالبوا بركلة جزاء، لكن الحكم لم يحتسب أي شيء حتى بعد اللجوء لتقنية الفيديو.

مانشستر يونايتد في المقابل، شدد الضغط في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول.

ماركوس راشفورد نفذ مخالفة قوية ببراعة في الدقيقة الـ44، لكن الحارس إيلان ميسيلير تألق وتصدى لها ببراعة، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

الشوط الثاني

شوط المباراة الثاني كان أسرع، فبدأ مانشستر يونايتد يصل إلى مرمى ليدز يونايتد أكثر.

آرون فان بيساكا توغل ببراعة على الجهة اليمنى في الدقيقة الـ54 ثم أرسل عرضية، قابلها راشفورد بتصويبة مباشرة بجانب القائم بقليل.

تبديلات

مارسيلو بيلسا تدخل في الدقيقة الـ67 بدخول إيان بوفيدا بدلا من جاك هاريسون من أجل مزيد من الهجوم.

المدرب الأرجنتيني لجأ للدكة مجددا في الدقيقة الـ71 بدخول ماتيوس كليخ بدلا من هيلدر كوستا المصاب.

البديل كليخ انطلق في الدقيقة الـ75 وراوغ وسدد، لكن ضعيفة في يد دين هيندسرسون.

وكانت آخر تبديلات بيلسا في الدقيقة الـ76 بدخول روبن كوخ بدلا من تايلر روبيرتس.

في المقابل، كانت أولى حلول سولشاير متأخرة في الدقيقة الـ85 بدخول إيديسون كافاني بدلا من ماركوس راشفورد.

وثاني التبديلات كانت في الدقيقة الـ88 بدخول دوني فان دي بيك بدلا من فريد.

لاعبو مانشستر يونايتد استمروا في امتلام الكورة غير المصحوب بخطورة، ليبقى مرمى إيلان ميسيلير في أمان، وينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.

تعادل سلبي لم يتحقق منذ عام 1995 بين مانشستر يونايتد وليدز يونايتد.

التعادل رفع رصيد مانشستر يونايتد للنقطة الـ67 في المركز الثاني، وخلف مانشستر سيتي بفارق 10 نقاط، ليكون مانشستر سيتي على بعد فوزين فقط من حسب لقب الدوري رسميا.

في المقابل، ارتفع رصيد ليدز يونايتد للنقطة الـ47 مرتقيا للمركز التاسع.

التعليقات
قد ينال إعجابك