ليفربول يدفع ثمن مسلسل إهدار الفرص ونيوكاسل يخطف نقطة في +95

السبت، 24 أبريل 2021 - 15:42

كتب : إسلام أحمد

جو ويلوك يسجل هدفا في ليفربول

أضاع ليفربول الـ 3 نقاط بتعادل قاتل أمام نيوكاسل على ملعب أنفليد ضمن مواجهات الجولة الـ 33 من الدوري الإنجليزي بهدف لكل فريق.

الريدز تقدموا عن طريق محمد صلاح في الدقيقة الثالثة، وفي الدقيقة الخامسة من الوقت بدلا من الضائع سجل جو ويلوك هدف التعادل القاتل.

وفشل ليفربول في مواصلة الانتصارات على ملعبه بعد الفوز الأخير على أستون فيلا، إذ يعد هذا هو الفوز الوحيد في آخر 10 مباريات بالدوري الإنجليزي (تعادل في 3 وهزم في 6).

تعادل ارتقى به ليفربول للمركز السادس مؤقتا برصيد 54 نقطة، بينما ارتفع رصيد نيوكاسل إلى 36 نقطة في المركز الخامس عشر، وبفارق 9 نقاط عن مراكز الهبوط.

وأصبح صلاح بفضل هدفه أول لاعب في تاريخ الريدز يسجل في 3 مواسم 20 هدفا أو أكثر في الدوري الإنجليزي.

صلاح سجل في موسم 2017-18 32 هدفا، وفي الموسم التالي 22 هدفا والموسم الحالي وصل بهدفه في جيوش المدينة إلى 20 هدفا والرقم مرشح للزيادة.

هدف صلاح هو الأول للريدز على ملعب أنفيلد في الشوط الأول منذ 118 يوما في جميع المسابقات.

وقلص الجناح المصري الفارق مع هاري كين إلى هدف واحد في صراع هدافي الدوري الإنجليزي.

التشكيل

محمد صلاح وروبرتو فيرمينو وساديو ماني وديوجو جوتا بدأوا معا في مباراة مع ليفربول للمرة الثالثة فقط، كانت المباريات الأخرى هي الفوز 2-1 ضد شيفيلد يونايتد في أكتوبر، وتعادل 1-1 مع مانشستر سيتي في نوفمبر.

وصف المباراة

3 دقائق وتقدم ليفربول مبكرا عن طريق محمد صلاح الذي استلم كرة ساقطة داخل منطقة الجزاء والتف وسدد مباشرة على يسار الحارس.

وفي الدقيقة التاسعة تلقى أوزان كاباك بطاقة صفراء لعرقلة آلان سان ماكسيمان في منتصف الملعب.

بدأ نيوكاسل في تهديد مرمى ليفربول عند الدقيقة 20 بعدما تسلم ماتي لونجستاف الكرة داخل منطقة الجزاء وسدد كرة أبعدها أليسون بنجاح.

وفي الدقيقة التالية سجل جونجو تشيلفي هدف التعادل وألغي بداعي التسلل.

مسلسل إهدار الفرص

بدأ ليفربول بالهيمنة على مجريات اللقاء ومرر صلاح عرضية إلى ساديو ماني الذي سدد كرة ارتطمت بأقدام الهجوم وتحولت لركنية في الدقيقة 28.

وبعد دقيقة واحدة كاد ليفربول أن يسجل الثاني بعدما ضغط صلاح على مدافع نيوكاسل لتصل إلى ماني الذي سدد كرة ارتدت من الدفاع تابعها جوتا بتسديدة مرت بجوار القائم.

وفي الدقيقة 37 أهدر صلاح انفرادا كاملا أمام دوبرافكا.

وقبل 5 دقائق على نهاية الشوط الأول، مرر صلاح عرضية أرضية إلى ماني في مواجهة الحارس، وحاول مراوغة دوبرافكا لكن الأخير تألق وأهدر فرصة الهدف الثاني.

الشوط الثاني

في الدقيقة 55 منع أليسون نيوكاسل من التعادل بالتصدي لتسديدة جويلنتون.

وفي الدقيقة التالية كاد فيرمينو أن يسجل لكن كرته تصدى لها الحارس.

وشهدت الدقيقة 58 أول تغيير في المباراة بنزول ديوجو جوتا ونزول جيمس ميلنر.

وأصبح ميلنر أكثر لاعب يشارك كبديل في تاريخ الدوري الإنجليزي برصيد 159 مباراة متفوقا على بيتر كراوتش.

واصل ليفربول ضغطه لتسجيل الهدف الثاني، فمرت تسديدة أرنولد بجوار القائم الأيمن في الدقيقة 74.

وفي الدقيقة 75 أهدر صلاح فرصة تسجيل الهدف الثاني له ولفريقه بتسديدة من داخل منطقة الجزاء جاءت في الشباك الخارجية.

من يضيع يستقبل

في الدقيقة الثانية من الوقت بدلا من الضائع سجل البديل كالوم ويلسون هدف نيوكاسل القاتل بعدما انفرد بأليسون الذي تصدى للكرة لكنها ارتطمت بيد المهاجم ومن ثم سدد في الشباك.

بعد أقل من نصف دقيقة ألغي الهدف بداعي لمسة يد على المهاجم الدولي الإنجليزي.

وفي الثواني الأخيرة زاد ضغط الماكبياس، وتحقق لهم ما أرادوا بتسديدة من جو ويلوك من داخل منطقة الجزاء ارتطمت بالدفاع وغالطت أليسون وسكنت الشباك، وأعلن الحكم نهاية اللقاء بالتعادل.

التعليقات
قد ينال إعجابك