ركلات الحظ تعاند بالميراس خلال 63 يوما 3 مرات.. ديفينسا إي خوستيسيا بطل ريكوبا سود أمريكانا

الخميس، 15 أبريل 2021 - 11:25

كتب : إسلام أحمد

ديفينسا إي خوستيسيا - ريكوبا سود أمريكانا

توُج ديفينسا إي خوستيسيا الأرجنتيني بلقب ريكوبا سود أمريكانا لأول مرة في تاريخه بالتفوق على بالميراس البرازيلي بركلات الترجيح.

خلال 63 يوما فقّد بالميراس البرازيلي إمكانية التتويج بلقبين وحصد برونزية كأس العالم للأندية بسبب ركلات الجزاء.

بالميراس بطل كوبا ليبرتادوريس سقط على ملعبه أليانز باركيه أمام ديفينسا إي خوستيسيا الأرجنتيني بركلات الترجيح في بطولة ريكوبا سود أمريكانا (لقب السوبر القاري) وخسر ثاني ألقابه في 2021 في أسبوع بالطريقة ذاتها.

وكان بالميراس قد تفوق ذهابا 2-1 خارج أرضه، لكنه تلقى الهزيمة بنفس النتيجة بعد مرور 120 دقيقة على ميدانه، وحسمت ركلات الترجيح بنتيجة 4-3 الأمور لصالح بطل الأرجنتين.

وأصبت بالميراس لعنة ركلات الترجيح منذ الفوز على كورينثيانز في نهائي بطولة باوليستا (ولاية ساو باولو) في شهر أغسطس 2020.

منذ ذلك الحين خسر بالميراس أمام الأهلي في مباراة المركز الثالث بكأس العالم للأندية شهر فبراير الماضي، وكذلك أمام فلامنجو في السوبر البرازيلي يوم الأحد الماضي، وأخيرا لقب قاري كاد أن يضمه لأول مرة لخزائنه.

فيما تُوج ديفينسا إي خوستيسيا باللقب القاري الثاني في تاريخه بعدما حصد في يناير الماضي لقب كوبا سود أمريكانا (تعادل الكونفدرالية) كأول لقب يدخل خزائن النادي الأرجنتيني.

وأصبح ديفينسا خامس نادٍ أرجنتيني يتوج باللقب بعد بوكا جونيورز وريفر بليت وإنديبندينتي وفيليز سارسفليد.

وسادس نادي يحقق لقب كوبا سود أمريكانا ومن ثم لقب السوبر القاري، والأول منذ ريفر بليت بطل نسخة 2015.

وصف المباراة

تفوق بالميراس في الأرجنتين بنتيجة 2-1 وتوقع العديد أن يحسم اللقب على ملعبه، إلا أن الضيف أثبت جدراته في المنافسة حتى الأنفاس الأخيرة.

بالميراس اعتمد على المرتدات وفي الدقيقة 20 تحصّل روني على ركلة جزاء، انبرى لها رافائيل فيجيا وسددها بنجاح معلنا الهدف الأول للأخضر البرازيلي.

ومع مرور نصف ساعة من بداية اللقاء، سجل براين روميرو هدف تعادل الضيوف من هجمة سريعة انتهت بعرضية أرضية وتسديدة قوية من هداف النسخة الأخيرة من كوبا سود أمريكانا.

الدقيقة 68 شهدت تحول أحداث المباراة بعدما أشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه ماتياس فينا المدافع الأوروجوياني للفريق البرازيلي بعد مطالعة تقنية الفيديو بسبب ضرب لاعب الخصم في ظهره أثناء السقوط.

محاولات الفريق الأرجنتيني أصبحت أكثر خطورة، واستطاع مارسيلو بينتيز من هز شباك الحارس ويفيرتون بهدف قاتل في الدقيقة الثالثة من الوقت بدلا من الضائع بتسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء لم يستطع الحارس التعامل معها.

إثارة الأشواط الإضافية

في الدقيقة 98 تعادل عدد اللاعبين على أرض الملعب بعد طرد براين روميرو من صفوف ديفينسا.

وبعد دقيقتين تحصّل بالميراس على ركلة جزاء سدد القائد جوستافو جوميز لكن كرته تصدى لها الحارس ببراعة ليظل تفوق الفريق الأرجنتيني سائدا على أرض الميدان.

في ركلات الجزاء سدد لاعبو ديفينسا بنجاح ركلاتهم الأربعة، ومثلما أهدر لويز أدريانو أمام الشناوي، تصدى القائم لتسديدته.

وفي الركلة الأخيرة لبالميراس سدد الحارس ويفيرتون كرة علت العارضة ووجدت طريقها في المدرجات معلنا فوز ديفينسا إي خوتسيسيا بلقب ريكوبا سود أمريكانا 2021.

التعليقات
قد ينال إعجابك