الزمالك يختتم رحلته الإفريقية بفوز معنوي على تونجيث برباعية

السبت، 10 أبريل 2021 - 19:53

كتب : أحمد العريان

لاعبو الزمالك يحتفلون بهدف الونش في مولودية الجزائر

رغم توديع البطولة، لكن الزمالك اختتم مشاركته بـ دوري أبطال إفريقيا بفوز كبير على تونجيث برباعية.

فاز الزمالك على تونجيث بأربعة أهداف مقابل هدف على استاد القاهرة، ضمن مباريات الجولة الأخيرة لدور المجموعات من دوري أبطال إفريقيا.

في الجهة الأخرى، تعادل الترجي مع مولودية الجزائر بهدف لكل لفريق. تعادل أهل الفريقان سويا لربع النهائي.

سجل محمود حمدي "الونش" هدفين، ومروان حمدي هدفين للزمالك، فيما سجل بابا عثمان هدف تونجيث الوحيد.

الفوز رفع رصيد الزمالك إلى 8 نقاط في المركز الثالث، فيما تجمد رصيد تونجيث عند 4 نقاط في المركز الرابع.

الترجي تأهل متصدرا للمجموعة برصيد 11 نقطة، ومولودية الجزائر ثانيا برصيد 9 نقاط.

التشكيل

بدأ باتريس كارتيرون اللقاء بـ شيكابالا كأساسي، فيما تواجد أحمد سيد "زيزو" العائد من الإصابة على مقاعد البدلاء.

مروان حمدي قاد الهجوم، فيما تواجد فرجاني ساسي بجانب طارق حامد في وسط الملعب.

وصف المباراة

دقائق المباراة الأولى كانت هادئة، ولم تشهد خطورة تذكر في الدقائق العشر الأولى.

وفي الدقيقة العاشرة، جاء التهديد الأول. عرضية من شيكابالا، قابلها مروان حمدي برأسية بجانب المرمى.

غارات زملكاوية

بعد ربع ساعة سلبية، بدأت الغارات الزملكاوية، وكانت بدايتها بهدف أول في الدقيقة الـ16.

كرة ثابتة نفذها شيكابالا، وقابلها الونش برأسية في المرمى مسجلا الأول لفريقه.

الزمالك كاد يسجل الثاني في الدقيقة الـ17 بعد انطلاقة من أشرف بنشرقي ثم تصويبة، تصدى لها باي سيسيه حارس تونجيث، وتابعها أوباما بلمسة تجاه مروان حمدي، لكنه سقط على الأرض وتصدى لها الحارس قبل أن تصل لمروان.

الثاني ضاع مجددا في الدقيقة الـ18. انطلاقة من بنشرقي وتمريرة إلى شيكابالا الذي يتسلم الكرة ويسدد ليتصدى لها الحارس ويبعدها الدفاع سريعا.

الكرة وصلت إلى شيكابالا مجددا ليمررها إلى طارق حامد الذي أرسل عرضية أمسك بها الحارس بثبات.

انطلاقة مروان حمدي

الغارة الهجومية استمرت في الدقيقة الـ25 بهدف ثان. عرضية من أحمد فتوح، يقابلها مروان حمدي بلمسة قوية في المرمى مسجلا الثاني لفريقه، وأول هدف له بقميص الزمالك.

206 دقيقة احتاجها مروان حمدي لتسجيل أول أهدافه بقميص الزمالك، مقسمين على 7 مباريات باحتساب مباراة اليوم بكافة البطولات.

أحمد فتوح أرسل عرضية جديدة في الدقيقة الـ26، وقابلها مروان حمدي برأسية أيضا، لكن بجانب القائم.

الدقيقة الـ31 لم تشهد أهدافا لـ الزمالك، لكن صوت جماهير الأبيض علت بشدة، وذلك بعد علمهم بتسجيل الترجي للهدف الأول عن طريق نسيم بن خليفة.

مروان حمدي واصل التألق في الدقيقة الـ37 بهدف ثان له وثالث لفريق. بينية من أوباما، سجلها مروان ساقطة فوق الحارس بشكل رائع.

الهدف هو الـ300 لـ الزمالك تاريخيا في دوري أبطال إفريقيا.

تونجيث هدد مرمى الزمالك لأول مرة في الدقيقة الـ38 بتصويبة من جيبريل سيلاه، لكن جنش تصدى لها ببراعة.

وفي الدقيقة الـ39 هدد مروان حمدي مرمى تونجيث مجددا. بينية جديدة استلمها وانفرد وسدد، لكن الحارس تصدى لها إلى ركنية.

ولم يفلت تونجيث من الرابع بإهدار مروان حمدي، فسجل الونش الرابع برأسية من الركنية في الدقيقة الـ40. ركنية نفذها بنشرقي، وقابلها الونش برأسية في المرمى مسجلا الرابع، لينتهي الشوط الأول بتقدم الزمالك برباعية.

الشوط الثاني

الزمالك بدأ الشوط الثاني أيضا بقوة، وكاد يسجل الخامس في الدقيقة الـ46 بعد عرضية من بنشرقي، قابلها شيكابالا بلمسة بيمناه، لكن في الشباك الخارجية للمرمى.

محاولات للعودة

تونجيث حاول العودة في النتيجة هنا، وسجل الأول فعلا في الدقيقة الـ48 بعد تصويبة رائعة من بابا عثمان ساكو في شباك جنش.

الضيوف ضغطوا مجددا، وسدد ماليكو نداي كرة ثابتة في الدقيقة الـ54، تصدى لها جنش أيضا ببراعة.

هنا تدخل باتريس كارتيرون وأجرى أولى تبديلاته في الدقيقة الـ56 بدخول حمزة المثلوثي وحميد أحداد بدلا من حازم إمام ومروان حمدي.

تونجيث رد في الدقيقة الـ64 بدخول فالو نداي بدلا من باي ديوب.

حزن يخيم

خيم الحزن على الأجواء في الدقيقة الـ66. ليس لهدف ثان لـ تونجيث، لكن لمعرفة الجماهير بتسجيل مولودية الجزائر هدف التعادل أمام الترجي في رادس.

تونجيث أجرى تبديل ثان في الدقيقة الـ69 بدخول فاليري باسيني بدلا من سيريني نيانج.

في المقابل خرج شيكابالا في الدقيقة الـ69، وشارك أحمد سيد "زيزو" بدلا منه.

محمود علاء كاد يسجل اسمه في سجل الهدافين بالدقيقة الـ73 برأسية بعد عرضية بنشرقي، لكن مرت فوق المرمى.

أوباما أيضا أهدر في الدقيقة الـ75 بعد عرضية من المثلوثي، استلمها وسدد قطرية بجانب القائم.

آخر تبديلات تونجيث جاء في الدقيقة الـ76 بدخول ماليك ندوي بدلا من إبراهيما ماني.

وفاليري انفرد في الدقيقة الـ78 وسدد، لكن جنش تصدى لها ببراعة.

عودة عبد الشافي

باقي دقائق المباراة كانت هادئة تماما، لم تشهد سوى عودة محمد عبد الشافي في الدقيقة الـ85 ليشارك رفقة إسلام جابر بدلا من أحمد فتوح وطارق حامد.

مشاركة هي الأولى لـ عبد الشافي منذ 22 أغسطس 2020 وقت الإصابة في فوز الزمالك على الأهلي في الدوري.

حكم المباراة احتسب 3 دقائق كوقت محتسب بدل من ضائع، لكنها لم تشهد سوى تصويبة من بنشرقي تصدى لها الحارس.

عرضية أيضا من عبد الشافي في الدقيقة الـ93 وصلت إلى ساسي الذي سددها في العارضة، لينتهي اللقاء بفوز الزمالك بأربعة أهداف مقابل هدف.

التعليقات
قد ينال إعجابك