10 مقاتلين يقودون ليدز لقهر سيتي بتسديدتين

السبت، 10 أبريل 2021 - 15:33

كتب : FilGoal

ليدز يونايتد

رغم خوضه لشوط كامل بعشرة لاعبين إلا أن ليدز يونايتد انتزع فوزا ثمينا من ملعب الاتحاد بقهر مانشستر سيتي بهدفين لهدف اليوم السبت في الجولة 31 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

صمدت كتيبة المدرب مارسيلو بييلسا أمام محاولات شرسة لمتصدر البطولة، وإثر تسديدتين يتيمتين على مدار 90 دقيقة سجلت مرتين لتنتزع 3 نقاط ارتقى بها الفريق للمركز التاسع رافعا رصيده إلى 45 نقطة، بينما توقف رصيد سيتي عند 74 نقطة.

تقدم الضيوف عن طريق تسديدة ستيوارت دالاس في الدقيقة 42 قبل أن يعادل فيران توريس النتيجة لسيتي في الدقيقة 76.

لكن إثر هجوم مرتد متأخر عاد دالاس ليهز شباك إديرسون بهدف قاتل في الدقيقة 91.

فريق جديد

بدأ سيتي المباراة بتشكيل مختلف تماما عن آخر مباراة للفريق التي فاز فيها على دورتموند في دوري أبطال أوروبا، أجرى المدرب بيب جوارديولا 7 تبديلات، حافظ فقط على جواو كانسيلو وجون ستونز وإديرسون وبرناردو سيلفا.

وكما كان متوقعا سيطر سيتي على مجريات اللقاء منذ البداية واستحوذ على الكرة وهدد مرمى الضيوف لكن دون فاعلية، ففي الشوط الأول سدد مرة واحدة فقط بين القائمين والعارضة.

وحاول ليدز يونايتد المباغتة بالهجوم المرتد، ومن أول تسديدة له على مرمى الحارس إيديرسون استطاع ستيوارت دالاس هز الشباك في الدقيقة 42 معلنا تقدم الضيوف.

لكن تقدم الفريق على متصدر الدوري عكره طرد القائد ليام كوبر بعد تدخل متهور على جابرييل جيسوس مهاجم سيتي، استعان الحكم بالفيديو قبل أن يشهر البطاقة الحمراء في الدقيقة 46.

واضطر مارسيلو بييلسا مدرب ليدز لإجراء تبديله الأول بإخراج باتريك بامفورد وإقحام باسكال ستريك قبل أن يطلق الحكم أندري مارينر صافرة نهاية الشوط الأول.

وبعد محاولات غير متقنة لفك شفرة الدفاع العتيد لليدز على مدار 13 دقيقة في الشوط الثاني، قرر جوارديولا الدفع بإلكاي جوندوجان على حساب ناثان أكي على أن يعود فرناندينيو لمركز المدافع.

وسنحت أبرز فرص اللقاء لسيتي في الدقيقة 61 حين سدد برناردو الكرة من مسافة قريبة جدا من المرمى لكن البسالة الدفاعية للضيوف استمرت لتخرج الكرة إلى ركلة ركنية.

ودخل فيل فودين الملعب بدلا من بنيامين ميندي في الدقيقة 74 أملا في إنقاذ سيتي، لكن إيلان ميلييه حارس ليدز ظل صامدا أمام محاولات رفاق فرناندينيو.

قبل أن يستسلم أخيرا مع تسديدة متقنة لفيران توريس من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 76 إثر تمريرة من برناردو سيلفا لتصبح النتيجة التعادل بهدف لمثله.

واصل سيتي هجومه الجارف أمام حصن ليدز المنيع والذي حاول الخروج بالتعادل، وكاد الأخير يسجل إثر انفراد لرافينيا لكن تألق إديرسون حال دون ذلك في الدقيقة 85.

لم يفقد ليدز الأمل، وإثر هجوم مرتد انطلق دالاس صوب مرمى سيتي وسدد في الشباك مسجلا هدفا متأخرا في الدقيقة 91 أسقط منافسه بالضربة القاضية.

وبذلك سقط سيتي بعد 6 انتصارات متتالية في كل البطولات، بينما حقق ليدز فوزه الثالث تواليا في الدوري وهزم الأول لأول مرة منذ 17 عاما.

ويحتاج سيتي لعشر نقاط من مبارياته الست المتبقية في الدوري ليتوج باللقب، في ظل تصدره للترتيب بفارق 14 نقطة عن الوصيف مانشستر يونايتد.

ويحل سيتي ضيفا على دورتموند يوم الأربعاء في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا ثم يواجه تشيلسي السبت في نصف نهائي كأس الاتحاد.

بينما يستضيف ليدز فريق ليفربول بعد 9 أيام.

التعليقات
قد ينال إعجابك