مدرب قادش: كالا أخبرني أنه لم يتصرف بعنصرية.. أصدّق لاعبي لأنه شخص نبيل

الإثنين، 05 أبريل 2021 - 00:16

كتب : FilGoal

مختار دياكابي - قادش - فالنسيا

دافع ألفارو سيرفيرا المدير الفني لـ قادش، عن لاعبه خوان كالا المتهم بتوجيه إهانة عنصرية لـ مختار دياكامبي لاعب فالنسيا.

قادش تغلب على فالنسيا بهدفين مقابل هدف واحد، مباراة شهدت انسحاب أفراد فالنسيا لمدة نصف ساعة تقريبا كرد فعل على الواقعة.

وصرّح سيرفيرا في المؤتمر الصحفي بعد اللقاء: "لقد شاهدت نفس ما شاهدتموه، عندما كانت الكرة في جهة، الجهة الأخرى عمت بالضجة، بعدها انسحبوا رفقة الحكم وقالوا إن كالا أهان أحد لاعبيهم، ونحن أيضا دخلنا إلى غرفة خلع الملابس وتحدثنا".

وأضاف: "كالا قال إنه لم يسب دياكابي على الإطلاق في أي لحظة، انتظرنا حتى طُلب منا الخروج، وبعد استئناف اللعب رأيت أن كالا ليس بخير وقررت استبداله، فطلب مني أن انتظر حتى نهاية الشوط".

وتابع: "أصدّق ما قاله كالا، أخبرني أنه لم يسب أحدا وأنا أصدقه. في تلك الحالات من يفعل شيئا عليه دفع الثمن".

وواصل: "أخرجت كالا بسبب حصوله على بطاقة صفراء وبسبب الموقف الذي حدث".

وأكمل: "إنها أول مرة أمر بموقف مشابه، لم نعرف ماذا يجب أن نفعل، الحكم شرح لي الموقف بعض الشيء وفي غرفة خلع الملابس كان هناك ارتياب. لكن كالا أصر أنه لم يسب لاعبهم في أي لحظة. نرتكب الكثير من الأخطاء لكننا فريق وفي ولا نقوم بمثل هذه الأشياء".

وأوضح: "كالا طلب مني الانتظار حتى نهاية الشوط الأول لاستبداله وقد انصعت إليه، كنت أخشى استكمال المباراة بعشرة لاعبين، وبين الشوطين قال مجددا إنه لم يسبه".

وكشف: "تحدثت مع أفراد فالنسيا بعد المباراة عن كرة القدم وعما حدث، أخبرتهم بما قاله لاعبي الذي أعرفه جيدا وأعرف أنه شخص نبيل، إنه يؤكد على عدم تفوّهه بأي لفظ، وأنا يجب علي أن أصدقه".

وأتم: "لاعبي قال إنه لم يسب أحدا، وخلافا لذلك فلا أستطيع السيطرة على ردود فعل أي أحد، حدثت مشاحنة لكن دون إهانات".

ماذا حدث

المباراة شهدت واقعة جدلية مؤسفة بعد مرور نصف ساعة، عندما زعم مختار دياكابي لاعب فالنسيا تعرضه لإهانة عنصرية من خوان كالا مدافع قادش.

اللاعب الفرنسي ذو الأصول السنغالية انخرط في مشادة مع كالا ثم غادر الملعب متأثرا، وتبعه زملاؤه في انسحاب كامل لفريق فالنسيا.

المباراة توقفت بسبب الأزمة لمدة قاربت النصف ساعة، في وقتٍ نفى فيه كالا تفوّهه بإهانة عنصرية لنظيره دياكابي.

لاحقا عاد لاعبو فالنسيا للملعب لكن دون دياكابي الذي تم استبداله بـ هوجو جيامون.

مع بداية الشوط الثاني لم يعد كالا بدوره إلى الملعب وتم استبداله بـ ماورو.

وللمصادفة فالمدافع ماورو نفسه هو من سيخطف هدف الانتصار في الدقيقة 88 بضربة رأسية بعد عرضية البديل الآخر إيفان أليخو.

التعليقات
قد ينال إعجابك