ماذا ينتظر تشيلسي - الظفر ببطولتين أو الخروج خالي الوفاض

الأربعاء، 24 مارس 2021 - 15:33

كتب : FilGoal

لاعبو تشيلسي يحتفلون بهدف ماونت في ليفربول

بعد نهاية التوقف الدولي، سنكون على موعد مع الفترة الحاسمة لموسم شاق.

الدوريات الأوروبية وصلت للمرحلة الأهم، تظهر بوادر هوية البطل وتحدد ملامح المسابقات المحلية والقارية.

FilGoal.com يقربكم أكثر من الفرق الأوروبية الكبرى قبل العودة مرة أخرى للمنافسات، لتعرف ماذا ينتظرهم في شهري أبريل ومايو.

موعدنا الآن مع تشيلسي الذي يمكنه الظفر ببطولة لإحياء موسمه في الشهرين المقبلين.

الموقف والهدف

الموقف: يحتل تشيلسي المركز الرابع في الدوري الإنجليزي برصيد 51 نقطة في جدول الترتيب بعد مرور 29 جولة.

اللحاق بمانشستر سيتي المتصدر أصبح صعبا للغاية، فالفريق السماوي يملك 71 نقطة، بفارق 20 نقطة عن الزرق.

الهدف: سيدخل تشيلسي في صراع مع الفرق التي تحتل من المركز الثاني حتى السابع بالدوري الإنجليزي من أجل احتلال مركز مؤهل لدوري أبطال أوروبا أو الدوري الأوروبي الموسم المقبل.

الفرق التي تعلو تشيلسي في الجدول حاليا، هي مانشستر يونايتد بفارق 6 نقاط وليستر سيتي بفارق 5 نقاط، فيما يبتعد عن وست هام يونايتد بنقطتين وتوتنام بـ3 نقاط وليفربول وإيفرتون بـ5 نقاط.

كما يسعى لعبور عقبة بورتو في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا ومواصلة الطريق نحو النهائي، وإسقاط مانشستر سيتي في نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، من أجل إنجاح موسمه.

المنافسون

أمام تشيلسي 12 مباراة عقب العودة من التوقف الدولي، وقد تصبح 15 في حالة الوصول لنصف نهائي الأبطال ونهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، أو 16 حال استكمال المشوار لنهائي دوري أبطال أوروبا.

مواجهات ليست صعبة نظريا تنتظر تشيلسي مع العودة، إذ يبدأ بمواجهة وست بروميتش ألبيون في الدوري يوم السبت الرابع من أبريل، ثم لقاء بورتو في ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال يوم الأربعاء.

سيعود بعدها لإنجلترا لمواجهة كريستال بالاس يوم السبت التالي، ثم يستضيف بورتو يوم الثلاثاء.

عقب نهاية مهمة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا سيلعب زملاء حكيم زياش عدة مباريات نارية ستحدد إلى حد كبير مصير الموسم، ستبدأ بلقاء سيتي في نصف نهائي الكأس، ثم مواجهة وست هام في الدوري وهو منافس مباشر في صراع المراكز المؤهلة للبطولات الأوروبية الموسم المقبل.

بعدها سيلعب تشيلسي ضد فولام وهو يصارع على الهبوط، مواجهة قد تتوسط مباراتي نصف نهائي دوري أبطال أوروبا حال تأهل تشيلسي على حساب بورتو.

ثم تتجدد مواجهة تشيلسي أمام سيتي ولكن في الدوري، وقتها قد يكون فريق بيب جوارديولا حسم اللقب.

بعدها سيدخل تشيلسي مبارياته الأربعة الأخيرة في الدوري ضد فرق كلها تلعب لأهداف خاصة بها وقد تصعب المهمة، وهي أرسنال وليستر سيتي وبرايتون وأستون فيلا، كلهم باستثناء برايتون يبحثون عن احتلال مراكز مؤهلة للبطولات الأوروبية.

سيتوقف مصير تشيلسي وأهدافه من هذه المباريات الأربعة، وفقا لنتائج باقي منافسيه في المباريات المقبلة.

مستقبل المدير الفني

توماس توخيل الذي تولى تدريب البلوز في منتصف الموسم خلفا لفرانك لامبارد لا يواجه خطر الإقالة بغض النظر عن نتائجه عقب فترة التوقف الدولي وحتى نهاية الموسم، فالفريق تحسن تحت قيادته وأصبح خصما صعبا لمنافسيه.

عقد توخيل مع تشيلسي يمتد حتى نهاية الموسم المقبل.

وقال توخيل في فبراير الماضي "في البداية شعرت بالقلق وقلت لنفسي لماذا يرودون التعاقد مع لمدة 18 شهرا فقط؟ لكن بعدها قلت وما الفرق؟ حتى لو وقعت على عقد مدته 4 سنوات يمكنهم طردي في أي وقت في حالة الفشل".

غيابات

فريق تشيلسي بلا غيابات.

يملك توخيل قائمة مدججة بالنجوم ولا يعاني أي لاعب أساسي من أي إصابة.

توقع

سيظل تشيلسي يحارب على بطاقات دوري أبطال أوروبا، لكن نتائج منافسيه ستحدد مركزه في نهاية الموسم.

ويأمل تشيلسي أن تواصل الفرق التي تنافسه نزيف النقاط مع تحقيقه الانتصارات وعدم التعرض للخسارة.

فرصة تشيلسي في عبور بورتو بدوري الأبطال كبيرة، لكنه وقع أمام من لا يرحم في مسابقات الكؤوس وهو مانشستر سيتي.

وفي حالة عبور الفريق البرتغالي سيجد في طريقه الفائز من مواجهة ليفربول وريال مدريد في نصف النهائي، أمام في حالة إسقاط سيتي سيلعب نهائي الكأس ضد الفائز من لقاء ليستر وساوثامبتون.

التعليقات
قد ينال إعجابك