أبريو يُنهى مشواره في البرازيل بعد 42 يوما.. ويستعد للنادي الـ 31 في مسيرته

الثلاثاء، 23 مارس 2021 - 11:16

كتب : إسلام أحمد

سيباستيان أبريو

أنهى سيباستيان أبريو مشواره مع نادي أتليتك مينيرو في البرازيل بعد 42 يوما فقط من توقيعه على عقود انتقاله إلى النادي الذي يمثل الرقم 30 في مسيرته الكروية.

المهاجم الأوروجوياني المُلقب بـ "المجنون" يعد صاحب الرقم القياسي والمسجل في موسوعة جينيس بارتداء 30 قميصا مختلفا خلال مسيرته الاحترافية.

مسيرة أبريو مع أتليتك مينيرو انتهت بشكل سريع وودي بعد الاتفاق مع النادي بسبب توقف بطولة ولاية ميناس جراس البرازيلية بسبب زيادة أعداد الإصابات بفيروس كورونا.

وخاض النادي وهو فريق متواضع من مدينة ساو جواو دي ري، مشاركته الأولى في الدرجة الأولى لبطولة مينيرو لأول مرة منذ أكثر من 50 عاما.

اللاعب البالغ 44 عاما كان من المفترض أن ينتهي تعاقده في الرابع من أبريل المقبل، لكن إيقاف المسابقة وكذلك لتسهيل عودته إلى الأوروجواي مهد فسخ التعاقد.

وخاض أبريو 4 مباريات منذ المشاركة الأول في الثالث من مارس، وجميعها كأساسي، ساهم في فوز الفريق في مباراتين وخسر مثلهما، بعدد دقائق 271 ودون تسجيل أهداف.

ووفقا لموقع " elobservador" الأوروجوياني فأن أبريو يستعد لارتداء قميص النادي رقم 31 في مسيرته بعدما توصل لاتفاق مع نادي "أمريكا الجنوبية" في الدرجة الثانية الأوروجويانية.

وكان أبريو قد توصل لاتفاق مع النادي الأوروجوياني على ارتداء قميص الفريق في فبراير الماضي على أن يبدأ مشواره في مايو المقبل.

مسيرة أبريو بدأت عام 1995 ولا زالت مستمرة، إذ ارتدى قميص ديفنسور الأوروجوياني ثم سان لورينزو الأرجنتيني.

وخاض تجربة احترافية في ديبورتيفو لاكورونيا الإسباني بين 1998 وحتى 2004 تخللها الإعارة 7 مرات لأندية أبرزها جريميو البرازيلي وكروز أزول وكلوب أمريكا وتيكوس المكسيكي وناسيونال الأوروجوياني.

مسيرة أبريو تواصلت فارتدى قمصان ريفر بليت الأرجنتيني وأونال تيجيرس المكسيكي وبوتافوجو البرازيلي وروزاريو سنترال الأرجنتيني وأريس اليوناني والعديد في أمريكا الجنوبية والشمالية.

كما سبق له أن عمل كلاعب وكمدير فني في سانتا تيسلا في السلفادور وبوسطون ريفر في أوروجواي في الوقت ذاته.

على المستوى الدولي ارتدى قميص أوروجواي في 70 مباراة سجل 26 هدفا وحصد المركز الرابع في كأس العالم 2010، وفاز بلقب كوبا أمريكا 2011.

وتعد اللقطة الأشهر له بقميص السيلستي عندما سجل ركلة الترجيح الأخيرة في شباك غانا في ربع نهائي كأس العالم 2010 على طريقة بانينكا.

التعليقات
قد ينال إعجابك