هذا لا يحدث كل يوم! ياسين بونو يسجل لـ إشبيلية في الثانية الأخيرة بتسديدة رائعة

الأحد، 21 مارس 2021 - 00:13

كتب : FilGoal

ياسين بونو - إشبيلية

تعادل إشبيلية أمام مضيفه بلد الوليد بهدفٍ لكل طرف في ملعب خوسيه زوريا، بالجولة 28 من الدوري الإسباني.

وتقدّم لـ بلد الوليد في الشوط الأول فابيان أوريانا، قبل أن يدرك ياسين بونو حارس مرمى إشبيلية التعادل لفريقه في الثانية الأخيرة من اللقاء.

ليرفع إشبيلية رصيده إلى 55 نقطة في المركز الرابع، فيما رفع بلد الوليد رصيده إلى 27 نقطة في المركز 16.

ليكمل بلد الوليد 4 جولات متتالية دون خسارة لأول مرة في الدوري الإسباني هذا الموسم.

فيما تجنّب إشبيلية الخسارة أمام بلد الوليد للمباراة التاسعة على التوالي.

وتقدّم بلد الوليد مستفيدا من مراجعة الحكم خابيير إسترادا فيرنانديز لتقنية الفيديو واحتساب ركلة جزاء لأصحاب الأرض.

لينبري أوريانا ويسجل بنجاح في الدقيقة 44، ويصل إلى الهدف رقم 40 في مسيرته بالدوري الإسباني.

أوريانا تجاوز بذلك مواطنه أليكسيس سانشيز صاحب الـ 39 هدفا، ولا يسبقه من أبناء تشيلي على مستوى الأهداف في الدوري الإسباني سوى الرهيب إيفان زامورانو صاحب الـ 98 هدفا.

في الشوط الثاني ضغط إشبيلية بقوة خصوصا بعد أن دفع المدرب جولين لوبيتيجي بعدة أوراق هجومية مثل لوكاس أوكامبوس ولوك دي يونج وإيفان راكيتيتش وأوسكار روديجيز.

وفي الدقيقة 76 أهدر دي يونج أخطر فرص اللقاء بعد أن أطلق رأسية في القائم بغرابة رغم مواجهته للشباك الفارغة.

قبل أن تحل لقطة الأسبوع في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع!

ركلة ركنية لـ إشبيلية كانت في طريقها إلى الخارج ليعيدها لاعبو إشبيلية بتمريرة عرضية اصطدمت بالقائم وتابعها يوسف النصيري بتمريرة خلفية، لتصر الكرة إلى جول كوندي الذي هيّأها إلى ياسين بونو!

الحارس الدولي المغربي لم يفكر مرتين وأطلق تسديدة يسارية قوية سكنت شباك بلد الوليد.

ليصير بونو هو أول حارس مرمى في تاريخ إشبيلية يسجل هدفا في الدوري الإسباني.

كما بات بونو أول حارس يسجل هدفا في الدوري الإسباني –ليس من ركلة جزاء- منذ داني أرانزوبيا لـ ديبورتيفو لاكورونيا أمام ألميريا في 2011.

ويعد بونو هو ثاني حارس يسجل في الموسم الحالي بالدوري الإسباني بعد ماركو دميتروفيتش حارس مرمى إيبار الذي سجل في شباك أتليتكو مدريد من ركلة جزاء، وهو شيء يحدث في نفس الموسم لأول مرة في تاريخ المسابقة.

ويعتبر هذا الهدف هو الأول لأي حارس في تاريخ الدوري الإسباني بالقدم من لعبة متحركة.

وسُجل 17 هدفا من حراس مرمى في الدوري الإسباني قبل بونو، منها 14 من ركلات جزاء.

التعليقات
قد ينال إعجابك