إلى ربع النهائي.. ريال مدريد يحفظ شرف إسبانيا ويطيح بـ أتالانتا

الثلاثاء، 16 مارس 2021 - 23:59

كتب : زكي السعيد

سيرخيو راموس - كريم بنزيمة - ريال مدريد

تأهل ريال مدريد الإسباني إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، بفوزه على ضيفه أتالانتا الإيطالي بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد في ملعب ألفريدو دي ستيفانو.

وجدد ريال مدريد فوزه على أتالانتا بعد أن هزمه ذهابا في بيرجامو بهدف وحيد، ليفوز 4-1 في مجموع المباراتين.

أهداف ريال مدريد سُجلت بواسطة كريم بنزيمة، وسيرخيو راموس، وماركو أسينسيو. فيما سجّل لويس مورييل هدف أتالانتا الوحيد.

ليعود ريال مدريد إلى ربع النهائي بعد أن غاب عنه الموسمين الماضيين.

وبات ريال مدريد أول فريق إسباني يتأهل إلى ربع النهائي بعد خروج إشبيلية وبرشلونة، في انتظار تحدد موقف أتليتكو مدريد بمباراته أمام تشيلسي مساء الأربعاء.

فالفيردي يعوض كاسيميرو

خاض ريال مدريد المباراة دون أحد أعمدته الأساسية: كاسيميرو، الموقوف لتراكم البطاقات الصفراء، واضطر زيدان لتعويضه بـ فيدي فالفيردي.

كما واصل زيدان الاعتماد على طريقة 3-5-2 التي طبّقها دون نجاح كبير أمام إلتشي في المباراة الماضية بالدوري.

وعوّل زيدان في الهجوم على فينيسيوس جونيور بجوار بنزيمة على حساب رودريجو ماركو أسينسيو.

في المقابل اعتمد جيانبييرو جاسبريني مدرب أتالانتا على طريقة 3-4-3 المفضلة له في حضور لويس مورييل كمهاجم صريح وحيد وإبقاء مواطنه الكولومبي دوفان زاباتا على الدكة.

سيطرة إيطالية وحسم إسباني

سيطر أتالانتا على أغلب فترات الشوط الأول، لكن من أنهاه متقدما كان ريال مدريد.

الفريق الإيطالي سدد على مرمى ريال مدريد بعد مرور دقيقتين فقط بواسطة الظهير روبن جوسينس بعد عرضية مورييل، لكن تيبو كورتوا أمسكها بثبات.

أول تهديد حقيقي من ريال مدريد انتظر حتى الدقيقة 28 عندما قاد فينيسيوس هجمة وتبادل الكرة بشكل رائع مع بنزيمة، لكن الجناح البرازيلي تأخر في التسديد ليتصدى لها الدفاع بأعجوبة.

ريال مدريد تمكن من هز الشباك في الدقيقة 34 عندما ارتكب ماركو سبورتيلو حارس مرمى أتالانتا خطأ قاتلا ومرر مباشرةً نحو مودريتش الذي استحوذ وانطلق ومرر كرة رائعة إلى بنزيمة الذي أنهى الهجمة بدقة.

ليرفع بنزيمة رصيده إلى 5 أهداف في دوري الأبطال هذا الموسم، وإلى 21 هدفا في مختلف المسابقات.

كما سجل بنزيمة للمباراة الخامسة على التوالي، وسجل 6 أهداف في آخر 5 مباريات.

ووصل بنزيمة إلى الهدف رقم 70 في دوري أبطال أوروبا بالمركز الخامس على لائحة الهدافين، بفارق هدف عن راؤول وهدفين عن روبيرت ليفاندوفسكي صاحبي المركزين الثالث والرابع.

كما يعد أتالانتا هو الفريق رقم 32 الذي يهز بنزيمة شباكه في دوري أبطال أوروبا.

أتالانتا أنهى الشوط الأول بتسديدة خطيرة من الأوكراني روسلان مالينوفسكي، لكنها مرت بجوار القائم.

شوط الحسم

مع بداية الشوط الثاني، أقحم جاسبريني مهاجمه زاباتا بدلا من الكرواتي ماريو باشاليتش في توجه هجومي واضح.

لكن الحضور الهجومي كان من نصيب ريال مدريد، خصوصا عندما أهدر فينيسيوس فرصة تسجيل هدف الموسم بمراوغته دفاع أتالانتا بأكمله في الدقيقة 52، قبل أن يسدد خارج المرمى بغرابة أمام ذهول كل زملائه وعلى رأسهم راموس الذي سقط أرضا متحسرًا.

جاسبريني واصل الدفع بعناصره الهجومية وأقحم يوسيب إليتشيتش بدلا من جوسينس المصاب.

فينسيوس الذي وبالرغم من إهداره الغريب فإنه قدّم مباراة مميزة، خطف لـ ريال مدريد ركلة جزاء في الدقيقة 60 بعد عرقلة مواطنه تولوي.

وبالطبع القائد راموس انبرى للتسديد وسجل بنجاح كما هي عادته مضاعفا النتيجة للميرنجي.

ورفع راموس رصيده إلى 15 هدفا إجمالا في مسيرته بدوري أبطال أوروبا، وهو نفس عدد أهداف الظاهرة رونالدو نازاريو في المسابقة.

على الفور خرج تولوي وعوضه خوسيه بالومينو في صفوف أتالانتا، كما خرج راموس لإراحته وعوضه إيدير ميليتاو العائد من غياب طويل.

أتالانتا لم يستسلم، فحاول زاباتا تقليص الفارق بتسديدة أرضية من على حدود منطقة الجزاء تصدى لها كورتوا بقدمه في الدقيقة 67.

أخطر فرص ريال مدريد في الشوط الثاني جاءت بالدقيقة 68 عندما أرسل لوكاس فاسكيز عرضية رائعة نحو بنزيمة الذي ضرب الكرة برأسه، لكن سبورتيلو تصدى بأعجوبة، لترتد مباشرةً إلى بنزيمة الذي أطلق رأسية ثانية ارتدت من القائم.

زيدان أجرى تغيره الثاني في الدقيقة 69 وأخرج فينيسيوس وعوضه بمواطنه رودريجو.

أتالانتا اقترب جدا من التسجيل في الدقيقة 76 عندما انفرد زاباتا بمرمى كورتوا، لكن الأخير واصل تألقه وتصدى للهجمة الخطيرة التي ارتدت مباشرةً لـ رودريجو، لكن الجناح المدريدي الشاب فشل في استغلال انطلاقته المميزة وأنهى الهجمة برعونة.

زيدان أجرى تغييره الأخير في الدقيقة 82 بإخراج فالفيردي وتعويضه بـ أسينسيو.

بعد التغيير مباشرةً اهتزت شباك ريال مدريد بهدف أول سجله مورييل من ركلة حرة مباشرة رائعة عجز كورتوا عن الوصول لها.

ليصير مورييل أول كولومبي يسجل من ركلة حرة مباشرة في تاريخ دوري أبطال أوروبا.

لكن بعد ثوانٍ قليلة عاد فارق الأهداف إلى 2 بتسجيل أسينسيو لهدف ريال مدريد الثالث من أول لمسة له في الملعب بعد عمل فردي رائع من لوكاس فاسكيز.

ليسجل أسينسيو هدفه الأول في دوري أبطال أوروبا منذ مارس 2019 يوم أن هز شباك أياكس أمستردام، أي منذ عامين تقريبا.

ريال مدريد كاد أن يبتعد في النتيجة بالدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع بعد تمريرة رائعة من بنزيمة نحو رودريجو، لكن تسديدة البرازيلي الذكية اصطدمت بوجه الحارس وضاعت.

التعليقات
قد ينال إعجابك