الانتصار الأول في فبراير.. ليفربول يهزم شيفيلد بثنائية

الأحد، 28 فبراير 2021 - 23:06

كتب : FilGoal

روبيرتو فيرمينو يحتفل بهدف ليفربول الثاني في شيفيلد يونايتد

عاد ليفربول للانتصارات بعد 4 هزائم متتالية في الدوري، وحقق الفوز المحلي الأول منذ 28 يناير، على حساب شيفيلد يونايتد.

وفاز ليفربول على شيفيلد يونايتد بهدفين مقابل لا شيء، ضمن مباريات الجولة الـ26 من الدوري الإنجليزي.

سجل كورتيز جونز وروبيرتو فيرمينو هدفا ليفربول في اللقاء.

الفوز رفع رصيد ليفربول إلى النقطة الـ43 في المركز السادس، فيما تجمد رصيد شيفيلد يونايتد عند 11 نقطة في المركز الأخير.

التشكيل

بدأ أدريان سان ميجيل في حراسة مرمى ليفربول في ظل غايب أليسون بيكر لوفاة والده.

في المقابل، تواجد محمد صلاح في الهجوم بجانب ساديو ماني وروبيرتو فيرمينو.

وصف المباراة

روبيرتو فيرمينو هدد مرمى شيفيلد لأول مرة في الدقيقة الثامنة. حصل على الكرة وانفرد تماما وسدد، لكن أرون رامسالدي يتألق ويتصدى لها.

محمد صلاح انفرد أيضا في الدقيقة الـ29 بعدما راوغ المدافع وسدد، لكن رامسالدي تصدى لها أيضا.

ثم كان التهديد الجديد عن طريق نريت أرنولد الذي راوغ ثم سدد بيساره في الدقيقة الـ31، وتصدى لها الحارس.

عكس الضغط، سجل شيفيلد هدفا في الدقيقة الـ35 عن طريق كاباك مدافع ليفربول بالخطأ، لكن الهدف ألغي بداع التسلل.

وكانت أخطر الفرص في الدقيقة الـ39. فينالدوم سدد وتصدى لها رامسالدي، لتصل إلى فيرمينو الذي يستلمها ويرسل تمريرة عرضية يبعدها الدفاع رغم أن المرمى أمامه كان خالي للتصويب، ولينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

الشوط الثاني

ليفربول بدأ الشوط الثاني أكثر قوة. وفي الدقيقة الـ48 استطاع تسجيل الهدف الأول عن طريق كورتيز جونز.

عرضية أخرجها الدفاع، وقابلها جونز بتصويبة مباشرة في المرمى مسجلا الأول.

ساديو ماني سجل هدفا ثانيا في الدقيقة الـ52 لكن من موقف تسلل.

وفي الدقيقة الـ55 توغل أرنولد وسدد بيسراه في الشباك الجانبية.

على الفور تدخل كريس وايدلر وأجرى تبديلان بدخول أوليفر بوركي، وبن أوسبورن بدلا من فيل جاجيلكا، وديفيد ماكجولدريك في الدقيقة الـ56.

هنا كاد يتعادل شيفيلد يونايتد في الدقيقة الـ57 برأسية من أوليفر مكبورني بجانب القائم.

قتل المباراة

ليفربول قتل المباراة بهدف ثان في الدقيقة الـ64. فيرمينو توغل وسدد كرة اصطدمت بالمدافع وسكنت الشباك، مسجلا الهدف الثاني.

هدف هو الأول لـ روبيرتو فيرمينو منذ 30 يوما. الهدف الأخير له كان يوم 28 يناير أمام توتنام.

يورجن كلوب تدخل في الدقيقة الـ74 ودفع بـ جيمس ميلنر بدلا من تياجو ألكانتارا.

وكاد محمد صلاح يسجل هدفا ثالثا في الدقيقة الـ78 بعد عرضية من روبيرتسون، قابلها صلاح بلمسة بجانب المرمى الخالي من حارسه.

ثاني تبديلات ليفربول كانت في الدقيقة الـ80 بدخول نابي كيتا بدلا من كورتيس جونز.

في المقابل شارك بيلي شارب بدلا من جون فليك في نفس الدقيقة بتشكيل شيفيلد يونايتد.

أوليفر بورك كاد يسجل الأول لـ شيفيلد في الدقيقة الـ89، لكن أدريان خرج من مرماه ومنع الكرة، ليحافظ على نظافة شباك فريقه للمرة الثامنة هذا الموسم، ولينتهي اللقاء بفوز ليفربول بثنائية.

التعليقات
قد ينال إعجابك