توخيل وسولشاير يكتبان ما لم يحدث منذ 100 عاما.. تشيلسي يتعادل مع مانشستر يونايتد

الأحد، 28 فبراير 2021 - 20:26

كتب : محمد يسري

كالوم هودسون أودوي - تشيلسي - مانشستر يونايتد

تعادل تشيلسي مع مانشستر يونايتد بلا أهداف على ملعب ستامفورد بريدج في مباريات الجولة 26 للدوري الإنجليزي.

وشهدت المباراة عدة فرص لكن تألق إدوارد ميندي ودافيد دي خيا حراس مرمى الفريقين، وقف أمام جميع هذه المحاولات.

ولأول مرة تنتهي مباراة بين توماس توخيل مدرب تشيلسي الحالي وأولي جونار سولشاير بالتعادل السلبي، بعدما لعب المدربين من قبل 4 مباريات، كان جميعها بين مانشستر يونايتد وباريس سان جيرمان، حين كان المدرب الألماني يتولى تدريب الفريق الفرنسي.

التعادل جعل يونايتد يصل للنقطة 50 ليحتل المركز الثاني، ووصل تشيلسي لنقطته رقم 44 ليحتل المركز الخامس ويفوت على نفسه فرصة احتلال المركز الرابع وتخطي وست هام صاحب الـ45 نقطة.

وكان لقاء الذهاب قد انتهى بالتعادل السلبي أيضا.

بهذه النتيجة يكون تشيلسي ومانشستر يونايتد قد تعادلا ذهابا وإيابا بنتيجة 0-0 لأول مرة منذ عام 1921.

التشكيل

عاد حكيم زياش لتشكيل تشيلسي ليلعب لأول مرة أساسيا في الدوري منذ مواجهة ولفرهامبتون والتي كانت أولى مباريات توماس توخيل مع الفريق.

فيما دفع أولي جونار سولشاير بماركوس راشفورد في الهجوم مع ماسون جرينوود ودانييال جيميس ومن خلفهم برونو فيرنانديش.

وصف المباراة

بداية نارية

بدأت المباراة بسيطرة تامة لتشيلسي، إذ استحوذ الفريق على الكرة في وسط الملعب وفي الثلث الأخير لمانشستر يونايتد.

وأرسل ماونت كرة عرضية لكن ماجواير أبعدها من أمام جيرو، وعاد ماونت ومرر كرة لمنطقة الجزاء لكنها دفاع يونايتد شتتها، ثم لعب هودسون أودوي كرة عرضية تحولت لركنية.

أول تهديد ليونايتد كان عن طريق ركلة حرة مباشرة من خارج منطقة الجزاء أبعدها إدوارد ميندي.

ورد تشيلسي بتسديدة قوية من زياش أمسك بها دافيد دي خيا.

وبعد تسديدة زياش، ذهب حكم المباراة لمراجعة اللعبة التي حدثت بين هودسون أودوي وجرينوود في منطقة جزاء تشليسي بعدما حصل لاعب يونايتد على الكرة التي أبعدها ميندي من مخالفة راشفورد ولمست يد لاعب تشيلسي.

لكن بعد مشاهدة اللعبة، قرر الحكم عدم احتساب ركلة جزاء لمانشستر يونايتد.

دقائق مملة

وبعد تمريرات خاطئة وعشوائية من لاعبي الفريقين سيطر عليها التسرع؛ سدد هودسون أودوي كرة من على حدود منطقة الجزاء مرت بعيدا عن القائم الأيمن لدي خيا.

المحاولات عادت مجددا بعد فترة من الهدوء، بعدما أخطأ دي خيا في التمرير، لتصل الكرة لجيرو خارج منطقة الجزاء الذي سدد دون دقة بعيدا عن المرمى.

ومرر برونو فيرنانديش كرة برأسه لراشفورد داخل منطقة الجزاء لكن كانتي تدخل سريعا وأبعدها من أمام مهاجم مانشستر يونايتد.

الشوط الثاني

إثارة وتألق الحراس

وبين شوطي المباراة، قرر توخيل تبديل هودسون أودوي والدفع برييس جيمس لتنشيط الجبهة اليمنى.

بعد بداية الشوط، سريعا تحرر تشيلويل، وأرسل كرة عرضية أرضية من الجانب الأيسر تركها جيرو لزياش الذي سدد بالقرب من منطقة الـ6 ياردات لكن دي خيا تألق وأبعدها لتعود الكرة لجيمس الذي سدد لكن دفاع يونايتد شتت الكرة.

ورد جرينوود وسدد كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء لكنها ذهبت أعلى العارضة.

ثم أرسل لوك شاو عرضية من الجانب الأيمن وصلت لوان بيساكا الذي مهدها لمكتوميناي ليسدد بقوة لكن ميندي تصدى للكرة ببراعة.

وبعدها خرج جيرو ودفع توخيل بـ كريستيان بولسيتش ليلعب تشيلسي دون رأس حربة صريح.

وسدد فريد كرة رائعة بقدمه اليمنى ذهبت أعلى القائم الأيسر لميندي.

وأجرى سولشاير تغييرا بسحب جرينوود والدفع بأنتوني مارسيال وفي نفس الوقت قرر توخيل تبديل زياش والاعتماد على تيمو فيرنر.

وكاد يونايتد أن يسجل هدف الانتصار من هجمة مرتدة بعدما أرسل جيمس عرضية أرضية لراشفورد لكن كانتي تدخل وأبعد الكرة لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.

ويلعب تشيلسي ضد ليفربول في المباراة المقبلة، فيما يلعب مانشستر يونايتد ضد كريستال بالاس.

التعليقات
قد ينال إعجابك