بعد أن رفضت فرق أوروجواي المشاركة.. ليفربول يفتتح كوبا ليبرتادوريس بالفوز على كاتوليكا الإكوادوري

الأربعاء، 24 فبراير 2021 - 13:03

كتب : إسلام أحمد

ليفربول الأوروجوياني

افتتح ليفربول ليس الإنجليزي بل الأوروجوياني نسخة 2021 من كوبا ليبرتادوريس بالفوز 2-1 على أونفرسيداد كاتوليكا الإكوادوري.

النسخة الجديدة من البطولة التي تعادل دوري أبطال أوروبا شهدت بداية قوية، ومشاركة ليفربول للمرة الثانية في تاريخه بالبطولة بفضل قاعدة وضعت مؤخرا تسبب فيها تفشي فيروس كورونا وتأخر نهاية الموسم في أوروجواي.

النادي الذي تأسس عام 1915 حصل على اسم ليفربول كون اسم المدينة الإنجليزية يأتي منها أغلب سفن الفحم إلى العاصمة مونتيفيديو.

وعلى عكس الريدز، يرتدي الفريق الأوروجوياني القميص الأزرق والأسود، وسبق له أن ارتدى القميص الأحمر (الثاني) في 2006.

Liverpool win another major trophy — a small club in Uruguay's love affair  with the Reds - Liverpool.com

لكن من المفترض ألا يشارك ليفربول في كوبا ليبرتادوريس من الأساس، فماذا حدث؟

في أوروجواي قرر الاتحاد إقامة مباريات الموسم بنظامها المتعارف عليه، بطولتا أبرتورا وكلاوسورا وبطولة منتصف الموسم.

يمثل أوروجواي في المسابقة القارية أول 4 فرق في جدول الدوري النهائي للبطولات الـ 3، إذ يتم جمع نقاط كل الفرق في الـ 3 مراحل لتحديد هوية الفرق المشاركة قاريا وأيضا الهبوط، دون تقليل عدد المباريات أو إلغاء المسابقة مثلما فعل البعض.

لكن الموسم لم ينته بعد ويتبقى حتى يومنا هذا -باقي 6 جولات- على نهاية الموسم، وكوبا ليبرتادوريس بدأت فجر اليوم، ولابد أن يلعب صاحب المقعد الرابع من أوروجواي للمباراة الافتتاحية.

بعد إجراء القرعة لكوبا ليبرتادوريس، قرر الاتحاد الأوروجوياني اللجوء لطريقة مختلفة لتحديد هوية الفرق المتأهلة، وهو طلب من الفرق المشاركة في الدور التمهيدي الثالث.

ناسيونال أول ترتيب الجدول المُجمع فضّل ألا يدخل من الدور التمهيدي إذ يحتل صدارة الترتيب العام وهو ما يؤهله للتأهل بالفعل بدءا من دور المجموعات.

نفس الأمر حدث لفريقي مونتيفيديو سيتي توركي الذي يحتل وصافة الجدول وحل وصيفا لبطولة منتصف الموسم، وهو ما فعله بنيارول وريسنتيستاس بطل مرحلة أبرتورا، رفضوا المشاركة في الدور التمهيدي متمسكين بفرصهم في التأهل المباشر.

لذلك قرر الاتحاد الأوروجوياني يوم 8 فبراير الماضي أن يعتمد ليفربول الذي وافق على المشاركة -الخامس في جدول الترتيب العام حينها- ليضعه مشاركا في كوبا ليبرتادوريس للمرة الثانية في تاريخه والأولى عقب 10 سنوات وخرج من الدور التمهيدي الأول وقتها.

وبعد أسبوعين وافق مونتيفيديو واندرارز -الغريم التقليدي لليفربول- على المشاركة في كوبا ليبرتادوريس بدءا من المرحلة الثانية والتي مقررا لها أن تبدأ في العاشر من مارس.

الفرق الأربعة السابقة خاطرت بمقاعدها القارية، والأن صار مقعدين فقط متبقيين لأوروجواي ليمثلاها في دور المجموعات.

في المباراة تقدم الأرجنتيني خوان مانويل تيفيز -ليس له صلة قرابة بـ كارلوس تيفيز- بالهدف الأول للفريق الإكوادوري في الدقيقة 27 كاتبا الهدف الأول في النسخة الحالي.

وعدّل أوجستين دافيلا النتيجة لصالح ليفربول قبل 23 دقيقة على نهاية اللقاء، وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدلا من الضائع سجل برونو كوريّا هدف الفوز القاتل.

مواجهة الإياب في الإكوادور ستكون يوم الإربعاء الموافق 3 مارس المقبل.

التعليقات
قد ينال إعجابك