الهزيمة الرابعة على التوالي.. إيفرتون يضرب ليفربول بثنائية ويحقق ما لم يحدث منذ 98 عاما

السبت، 20 فبراير 2021 - 21:26

كتب : عمرو عبد المنعم

ليفربول - إيفرتون

زاد إيفرتون من أوجاع ليفربول وهزمه بثنائية دون رد في ملعبه أنفيلد، في دربي مدينة ميرسيسايد الذي جمعهما ضمن الجولة الـ25 من الدوري الإنجليزي.

وتلقى ليفربول الهزيمة الرابعة على التوالي في الدوري الإنجليزي هذا الموسم، وهذه المرة أمام غريمه التقليدي ومنافسه الدائم إيفرتون الذي طغى بلونه الأزرق على ملعب أنفيلد الأحمر معقل ليفربول.

الفوز رفع رصيد إيفرتون إلى النقطة 40 في المركز السابع بجدول ترتيب الدوري الإنجليزي.

وتجمد رصيد ليفربول عند النقطة 40 أيضا في المركز السادس متفوقا بفارق الأهداف على إيفرتون.

الهزيمة هي السابعة لليفربول هذا الموسم، والرابعة على التوالي بعد الخسارة أمام كل من برايتون ومانشستر سيتي وليستر سيتي.

وخسر ليفربول 4 مباريات متتالية على ملعبه لأول مرة منذ 1923. أي منذ 98 عاما.

الفوز هو الأول لـ إيفرتون على ليفربول منذ 17 أكتوبر 2010. كما أنه أول فوز لـ إيفرتون على ليفربول في ملعب أنفيلد منذ 27 سبتمبر 1999.

ثنائية إيفرتون سجلها ريتشارليسون وجيلفي سيجوردسون.

وشارك النجم المصري محمد صلاح لاعب ليفربول في المباراة كاملة.

Image

وصف المباراة

لم ينتظر إيفرتون سوى 3 دقائق لتسجيل هدف التقدم الذي جاء بتسديدة من داخل منطقة الجزاء بقدم المهاجم البرازيلي ريتشارليسون، بعد تمريرة رائعة من جيمس رودريجيز.

وحاول ليفربول إحراز التعادل وانطلق ساديو ماني من الناحية اليسرى وأرسل عرضية خطيرة أبعدها جوردان بيكفورد حارس إيفرتون.

واخترق فيرمينو دفاع إيفرتون وبعدما واجه المرمى سدد الكرة جوار القائم مهدرا فرصة خطيرة للتعادل.

وسدد هيندرسون كرة قوية مرتدة له من دفاع إيفرتون لكن بيكفورد تألق مرة أخرى وأبعدها إلى ركنية.

وتلقى ليفربول ومدربه كلوب ضربة قوية بعدما تعرض هيندرسون للإصابة ليغادر الملعب في الدقيقة 29 ويشارك بدلا منه المدافع الشاب ناثنيال فيليبس، ويلعب بجوار التركي أوزان كاباك.

وكاد إيفرتون أن يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 33 بعدما قابل شيموس كولمان عرضية لوكاس ديني بضربة رأسية قوية لكن أليسون حارس ليفربول تألق وأبعد الكرة.

الشوط الثاني

في الشوط الثاني دفع أنشيلوتي المدير الفني لإيفرتون بلاعب الوسط جيلفي سيجوردسون بدلا من أندري جوميز.

وعاد المهاجم دومينيك كالفيرت لوين للمشاركة مرة أخرى مع إيفرتون بعد فترة من الغياب بسبب الإصابة، وشارك بدلا من جيمس رودريجيز.

كما دفع كلوب بـ شيردان شاكيري بدلا من كورتيس جونز في محاولة لتنشيط الهجوم.

ولكن جاءت الرياح بما لا تشتهي السفن.

Image

ومن هجمة مرتدة سريعة نجح البديل كالفيرت لوين في الحصول على ركلة جزاء لإيفرتون بعد عرقلته من قبل ترينت أرنولد.

وتقدم البديل الآخر سيجوردسون ليسدد الكرة وسجل منها هدف إيفرتون الثاني في الدقيقة 83.

ومرت الدقائق الأخيرة دون تغيير في النتيجة، ليفوز إيفرتون بثنائية.

التعليقات
قد ينال إعجابك