6 دقائق ترسم انهيار ليفربول.. ليستر يقلب الطاولة على الريدز بالثلاثة

السبت، 13 فبراير 2021 - 16:35

كتب : FilGoal

جيمي فاردي - ليستر سيتي - ليفربول

قلب ليستر سيتي تأخره إلى فوز بثلاثية أهداف مقابل هدف على ملعب كينج باور ستيديوم في افتتاح الجولة الـ 24 من الدوري الإنجليزي.

محمد صلاح تقدم لـ ليفربول، وسجل لـ ليستر سيتي جيمس ماديسون وجيمي فاردي وهارفي بارنز.

صلاح سجل هدف التقدم ورفع رصيده إلى 17 نقطة في صدارة ترتيب هدافي الدوري الإنجليزي.

وقلب ليستر سيتي النتيجة في 6 دقائق بين 79 و85، ليرتقي للمركز الثاني بشكل مؤقت برصيد 46 نقطة.

فيما توقف رصيد ليفربول عند 40 نقطة متكبدا الهزيمة الثالثة على التوالي في الدوري الإنجليزي.

ولأول مرة يخسر ليفربول 3 مباريات متتالية في الدوري الإنجليزي منذ نوفمبر 2014 وكانت تحت قيادة براندن رودجرز مدرب ليستر الحالي.

وصف المباراة:

كان محمد صلاح صاحب أول لقطة في المباراة في الدقيقة العاشرة بعدما انفرد لكن سقط داخل منطقة الجزاء مطالبا بركلة جزاء، لكن الحكم رفض احتسابها.

وفي الدقيقة 16 استغل صلاح تقدم تخبط دفاع الثعالب أثناء تشتيت الركنية ليسدد كرة على الطائر لكن بعيدة عن المرمى.

وما هي إلا دقيقتين حتى أجرى يورجن كلوب أول تغيير في اللقاء اضطراريا بنزول تياجو ألكانتارا بدلا من جيمس ميلنر.

صلاح واصل محاولاته الهجومية، في الدقيقة 20 توغل من الجهة اليمنى وأرسل عرضية أرضية أثناء خروج كاسبر شمايكل لكن الدفاع شتت قبل وصول الكرة لساديو ماني.

وشمايكل في المقابل واصل تألقه بعدما تصدى بيده العكسية لتسديدة فيرمينو من داخل منطقة الست ياردات، بعدما استلم الكرة من رأسية فينالدوم، ليظل التعادل السلبي سائدا حتى الدقيقة 26.

بدأ ليستر سيتي تهديد مرمى ليفربول بعد مرور نصف ساعة من بدء اللقاء، عرضية من هارفي بارنز في الدقيقة 35 سددها فاردي برأسية تصدى لها أليسون بسهولة.

وبعد 7 دقائق انفرد فاردي بمرمى أليسون لكن تسديدته تصدت لها العارضة وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول انفرد فاردي مرة أخرى لكن تلك المرة تصدى لها أليسون، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

في الشوط الثاني كاد ألكسندر أرنولد أن يسجل هدف التقدم للريدز لكن تسديدته ارتطمت بالعارضة لشمايكل في الدقيقة 57 ليظل التعادل السلبي مستمرا.

وبعد 10 دقائق أنهى محمد صلاح الجدل وسجل الهدف الأول بعد تمريرة بالكعب من فيرمينو بالخلف داخل منطقة الجزاء، ليسدد كرة مقوسة على يمين شمايكل سكنت الشباك.

وفي الدقيقة 77 رفضت تقنية الفيديو احتساب ركلة جزاء لصالح ليستر سيتي واحتسبت خطأ من خارج منطقة الجزاء.

جيمس ماديسون سجل الخطأ بتسديدة أرضية مرت من الجميع وسكنت الشباك لكن حكم الراية رفض احتساب الهدف، لتحتسبه تقنية الفيديو هدفا معلنة التعادل في الدقيقة 80.

دقيقة واحدة وارتكب دفاع ليفربول خطأ فادحا بعدما فشل أليسون وروبرتسون في تشتيت كرة طولية ليمهداها لفاردي الذي سجل في الشباك الخالية بسهولة.

وفي الدقيقة 86 أضاف هارفي بارنز الهدف الثالث بعد تمريرة بينية من ويلفريد نديدي، ليسجل على يسار أليسون، معلنا انهيار ليفربول.

التعليقات
قد ينال إعجابك