التعادل يحكم قمة أرسنال ويونايتد في مباراة الفرص المجنونة

السبت، 30 يناير 2021 - 21:38

كتب : FilGoal

أرسنال - مانشنستر يونايتد

تعادل أرسنال أمام ضيفه مانشستر يونايتد دون أهداف في ملعب الإمارات، بالجولة 21 من الدوري الإنجليزي.

ليكتفي مانشستر يونايتد برفع رصيده إلى 41 نقطة في المركز الثاني، ويتسع الفارق بينه والمتصدر مانشستر سيتي إلى 3 نقاط مع تبقي مباراة مؤجلة لكتيبة بيب جوارديولا.

فيما رفع أرسنال رصيده إلى 31 نقطة في المركز الثامن، ليتجاوز غريمه تشيلسي على جدول الترتيب بشكل مؤقت.

لتشهد قمة أرسنال ومانشستر يونايتد التعادل السلبي الأول منذ فبراير 2014، يومها كان ميكيل أرتيتا في أرض الملعب وليس على الخط الجانبي.

ولم يعرف أرسنال طعم الهزيمة في الدوري للمباراة السابعة على التوالي، إذ يرجع سقوطه الأخير إلى 22 ديسمبر الماضي أمام مانشستر سيتي، أي أنه لم يسقط في 2021 حتى اللحظة.

بينما واصل مانشستر يونايتد نزيف النقاط، إذ فقد 7 نقاط في آخر 4 جولات في الدوري الإنجليزي.

النني يشاهد

غاب المصري محمد النني عن المشاركة في المباراة واكتفى بالبقاء على مقاعد البدلاء.

وأشرك ميكيل أرتيتا مدرب أرسنال الثنائي سيدريك سواريش كظهير أيسر، ونيكولاس بيبي كجناح أيمن، لتعويض إصابة كييران تييرني وبوكايو ساكا، كما تواصل ابتعاد بيير إيمريك أوباميانج.

من جانبه واصل أولي جونار سولشاير التعويل على طريق 4-4-2 ودفع بـ إدينسون كافاني إلى جوار ماركوس راشفورد في الهجوم على حساب أنتوني مارسيال.

تفوق الضيوف

الشوط الأول لم يشهد الكثير من الفرص المؤكدة، لكنه عرف خطورة أكبر لـ مانشستر يونايتد.

البداية كانت بتسديدة فريد المميزة في الدقيقة 20، لكن بيرند لينو تألق وتصدى ببراعة.

ليأتي الرد بواسطة بيبي في الدقيقة 31 بعد انطلاقة وتمريرة إيميل سميث رو، لكن تسديدة الإيفواري مرت بجوار المرمى.

في المقابل حاول برونو فيرنانديش صناعة الفارق وتلاعب بـ ديفيد لويز في الدقيقة 34، لكن تسديدته افتقدت للدقة.

الدقيقة 37 عرفت أول تغيير في المباراة بعد إصابة سكوت ماكتوميناي وتعويضه بـ مارسيال، في تغيير لطريقة اللعب لتصير 4-3-3.

مانشستر يونايتد ضغط في نهاية الشوط وحاول التسجيل، فتلاعب راشفورد بـ جابرييل مارتينيلي ولينو في الدقيقة 44 قبل أن يمرر إلى برونو الذي تحصل على مخالفة من مكان مميز.

وانبرى برونو للتنفيذ بنفسه في آخر لحظات الشوط الأول، لكن تسديدته اصطدمت بالحائط البشري ومرت أعلى العارضة بقليل.

اكتساح عاصمي

مع بداية الشوط الثاني دخل ويليان بدلا من مواطنه مارتينيلي في تشكيل أرسنال على الجناح الأيسر.

واحتاج لاعب تشيلسي السابق إلى 4 دقائق فقط ليهدد مرمى مانشستر يونايتد بتسديدة من مسافة قريبة تصدى لها آرون وان بيساكا بأعجوبة وأبعدهاه إلى ركلة ركنية.

أخطر فرص يونايتد في الشوط الثاني جاءت في الدقيقة 58 عندما قاد لوك شو هجمة جماعية رائعة من الجهة اليسرى وأرسل عرضية، قابلها كافاني، لكنه فشل في تسجيلها لتخرج إلى ركنية بغرابة.

رد أرسنال جاء عنيفا للغاية، فسدد أليكساندر لاكازيت ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 65، ارتدت من العارضة أمام مراقبة دافيد دي خيا حارس يونايتد.

وبعد ثوانٍ كاد أرسنال أن يسجل، هذه المرة عن طريق الشاب سميث رو الذي سدد من داخل منطقة الجزاء، لكن دي خيا تدخّل وأبعد الخطر.

هجمات أرسنال لم تتوقف، فأهدر بيبي هدفا محققا في الدقيقة 82 بتسديدة يسارية أرضية جاورت قائم دي خيا بقليل.

وفي نفس الدقيقة جاء الدور على مارتن أوديجارد ليسجل ظهوره الأول بقميص أرسنال بعد انتقاله معارا من ريال مدريد، ودخل بدلا من سميث رو.

الفرصة الأخيرة الخطيرة كانت من نصيب الضيوف بعد عرضية وان بيساكا، ومجددا عجز كافاني عن خطف نقاط المباراة في الدقيقة 89 بتسديدة على الطائر جاورت المرمى.

التعليقات
قد ينال إعجابك