لماذا يعارض مدربو الحراس عودة حماة العرين الأجانب للدوري المصري

الثلاثاء، 26 يناير 2021 - 10:30

كتب : أحمد شاكر

محمد الشناوي - محمد أبو جبل

يبدو أن اللجنة الثلاثية المكلفة بإدارة اتحاد الكرة ستتخذ قرارا بالسماح للأندية المصرية بالتعاقد مع حراس مرمى أجانب، فكيف يرى المتخصصون هذا القرار؟

وكان اتحاد الكرة قد منع الأندية من التعاقد مع أي حارس أجنبي عام 2009، مع السماح للحراس باستكمال عقدهم مع أنديتهم دون تمديدها.

والآن، وبعد 12 عاما أصدرت اللجنة الثلاثية توصية بعودة الحراس الأجانب للدوري بداية من موسم 2021-2022

FilGoal.com تحدث مع مدربي حراس المرمى عن هذا القرار، وتوابعه.

في البداية تحدث طارق سليمان مدرب حراس مرمى البنك الأهلي لـFilGoal.com، وقال: "قرار خاطىء وكارثي. هذا مركز حساس للغاية. لا يجوز أن يتم اتخاذ هذا القرار لأنه يضر منتخب مصر".

وأضاف "في وقت سابق كان هناك عددا كبيرا من الحراس الأجانب، ووقتها كان هناك أزمة".

وواصل "لا أتكلم عن الموسم المقبل أو الموسم بعد المقبل؛ أتكلم عن السنوات المقبلة".

واستمر مدرب حراس الأهلي السابق"لا نمتلك حراسا محترفين في الخارج لكي نستدعيهم (للمنتخب)".

وشرح "المنتخب يضم حراس الأهلي والزمالك. لنفترض أن محمد الشناوي تعرض لظرفا ما، هنا الأهلي سيتعاقد مع حارس أجنبي، والزمالك أيضا قد يتعاقد مع حارس أجنبي. فمن أين يأتي المنتخب بحارس؟".

وأكمل "حراس الأهلي والزمالك هم من يتم الاعتماد عليهم بسبب احتكاكهم القوي ومشاركتهم في بطولات دولية".

وتابع "سيكون هناك مشكلة كبيرة للغاية إذا كان حارس الأهلي والزمالك أجنبيا".

وأتم "نعاني من هذا الأمر في خط الهجوم لأن كل الأندية تعتمد على مهاجمين أجانب وهذا أثر على تواجد المهاجمين المصريين".

واتفق سعفان الصغير مدرب حراس مرمى الإسماعيلي مع رأي طارق سليمان.

وقال سعفان الصغير لـ FilGoal.com: "قرار غير سليم وليس صحيحا. حراس مصر سيعانوا ولن تجدا حارسا للمنتخب".

وأضاف "من سيكون حارسا للمنتخب حين تتعاقد كل الأندية مع حراس أجانب؟"

وشدد "حتى مع استمرار محمد الشناوي كحارس للأهلي ومحمد أبو جبل كحارس للزمالك؛ سيعاني حراس مرمى الأندية الأخرى".

وأكد "لدينا حراس موهوبون ومميزون. أرجو ألا يُطبق هذا القرار لأنه سيكون مضرا بحراس المرمى في مصر".

وأتم "هناك قرارات أخرى أفيد من هذا القرار يجب أن تُتخذ".

التعليقات
قد ينال إعجابك