إقالة لامبارد

الإثنين، 25 يناير 2021 - 13:29

كتب : نادر عيد

لامبارد

أعلن نادي تشيلسي الإنجليزي اليوم الإثنين إقالة مدربه فرانك لامبارد (42 عاما).

وكتب النادي اللندني في بيان عبر موقعه الرسمي "كان قرارا صعبا، لم يتخذه المالك والإدارة بسهولة. ممتنون لما حقق لامبارد خلال الفترة التي قاد فيها الفريق، لكن النتائج الأخيرة والأداء لم يرتق لطموحات النادي، يحتل الفريق منتصف ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز ولا يُظهر تحسنا ملموسا".

وأضاف بطل دوري أبطال أوروبا 2011-2012 "لا يوجد وقت مناسب للانفصال عن أسطورة للنادي مثل لامبارد، لكن بعد الدراسة تبين أن الفريق بحاجة للتغيير حتى تتحسن نتائجه في الموسم الجاري".

بينما أوضح رومان أبراموفيتش مالك تشيلسي "كان قرارا صعبا للنادي، علاقتي ممتازة بلامبارد وأحترمه كثيرا. في الظروف الحالية رأينا أن الأفضل هو تغيير المدرب. بالنيابة عن كل من في النادي، الإدارة وأنا شخصيا، أشكر لامبارد على عمله كمدرب وأتمنى له النجاح مستقبلا. إنه رمز لهذا النادي العظيم وقيمته هنا تظل كما هي. يظل مرحبا به في ستامفورد بريدج".

واختتم بيان النادي بأنه لن يعقب بالمزيد على القرار حتى يتعاقد مع مدرب جديد.

ترنح

تذبذت نتائج تشيلسي في الآونة الأخيرة حتى تراجع للمركز التاسع في ترتيب الدوري.

فاز في مباراة وحيدة وخسر 5 مرات في آخر 8 لقاءات خاضها في البطولة مما جعل لامبارد عرضة للإقالة.

وضم تشيلسي مطلع الموسم الجاري كلا من حكيم زياش وتيمو فيرنر وكاي هافيرتز وتياجو سيلفا وبن شيلويل وإدوين أندرسون ومالانج سار وإدوارد ميندي.

ورغم التدعيم القوي لقائمة الفريق إلا أنه ابتعد عن المنافسة بقوة على المراكز الأولى في البطولة المحلية.

وكتبت تقارير مختلفة المرشحين لخلافة لامبارد وهم براندن رودجرز مدرب ليستر سيتي، رالف هازنهوتل مدرب ساوثامبتون، توماس توخيل مدرب باريس سان جيرمان السابق، ماسيمليانو أليجري مدرب يوفنتوس السابق، ويوليان ناجلزمان مدرب ريد بول لايبزج الحالي.

وغرد في تويتر فابريزيو رومانو صحفي قناة سكاي سبورت النسخة الإيطالية بأن الألماني توخيل، الذي رحل منذ أيام عن باريس، هو الأقرب لخلافة لامبارد.

وبذلك تنتهي رحلة لامبارد كمدرب لتشيلسي والتي بدأت في يوليو 2019 بعدما خلف الإيطالي ماوريزيو ساري.

وإجمالا قاد لامبارد فريق تشيلسي في 84 مباراة، فاز في 44 وخسر 25.

خسر مع الفريق نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي في الموسم الماضي وتأهل لدوري أبطال أوروبا.

مسيرة لامبارد المدرب مع تشيلسي لا تقارن إطلاقا بما قدمه نجم إنجلترا السابق للنادي كلاعب.

فعلى مدار 13 موسما توج بـ13 لقبا وفي 2005 كان ثاني أفضل لاعب في العالم خلف البرازيلي رونالدينيو.

هو رابع أكثر لاعب مثل النادي (648 مباراة) وأكثر من سجل في تاريخ الفريق (211 هدفا).

وتنتظر تشيلسي مواجهة قوية في ثمن نهائي دوري الأبطال أمام أتليتكو مدريد متصدر الدوري الإسباني، لكن تبقى مهمته في الدوري أصعب لضمان مركز متقدم مع نهاية الموسم.

التعليقات
قد ينال إعجابك