تكرار لما حدث منذ 212 يوما.. المحلة والإسماعيلي يتعادلان في مباراة ركلات الجزاء الأربع

السبت، 23 يناير 2021 - 16:48

كتب : إسلام أحمد

لاعبو الإسماعيلي يحتفلون بهدف أري بابل في غزل المحلة

فرضت تقنية الفيديو وركلات الجزاء نفسها على مباراة غزل المحلة والإسماعيلي والتي انتهت بالتعادل 2-2 ضمن مواجهات الجولة التاسعة من الدوري المصري على ملعب المحلة.

أري بابل سجل ثنائية الدراويش من ركلتي جزاء ورد عليه أحمد الشيخ بثنائية لزعيم الفلاحين.

مواجهة أول تجمع الدراويش وزعيم الفلاحين على ملعب المحلة لأول مرة منذ موسم 2015-16، بالتحديد من 1738 يوما وانتهت حينها المواجهة بالتعادل 2-2.

محمد عاشور حكم اللقاء احتسب 4 ركلات جزاء بواقع ركلتين لكل فريق عقب مطالعة تقنية الفيديو.

وتعد تلك المرة الأولى التي تُحتسب خلالها 4 ركلات جزاء في مباراة واحدة منذ مواجهة حرس الحدود والإسماعيلي الموسم الماضي والتي أقيمت في أغسطس الماضي وبالتحديد منذ 212 يوما والتي احتسب خلالها إبراهيم نور الدين حكم اللقاء 4 ركلات جزاء بواقع 3 للحرس وواحدة للإسماعيلي.

تعادل خامس للغزل رفع رصيده إلى 8 نقاط من 9 مباريات في المركز الحادي عشر دون فوز للمباراة الخامسة على التوالي قبل مواجهة الاتحاد السكندري.

بينما ارتفع رصيد الإسماعيلي لـ 7 نقاط من 8 مباريات في المركز الثالث عشر، قبل مواجهة بيراميدز في لقاء الجولة الثامنة المؤجل يوم 30 يناير المقبل.

وصف المباراة

عرضية في الدقيقة 19 من هشام عادل من الجهة اليسرى تصل إلى إسلام فؤاد الذي سدد رأسية متقنة تصدى لها محمد صبحي ببراعة.

هدأت أحداث اللقاء قليلا، أري بابل حاول تهديد مرمى المحلة في الدقيقة 35 وراوغ ثنائي دفاع أصحاب الأرض لكن تسديدته جاءت بعيدة عن المرمى.

وتحصل الدراويش على ركلة جزاء بعد لمسة يد من مدافع غزل المحلة عقب العودة لتقنية الفيديو.

الأنجولي أري بابل انبرى للركلة أمام عمرو شعبان وسدد في منتصف المرمى بقوة مسجلا الهدف الأول في الدقيقة 40.

وكاد محمد فتح الله ظهير الفلاحين أن يسجل هدف التعادل في الدقيقة الثانية من الوقت بدلا من الضائع لكن محمود البدري شتت من على خط المرمى للدراويش، لينتهي الشوط الأول بتفوق الإسماعيلي 1-0.

الشوط الثاني بدأ بتغييرات لكلا الفريقين، وحاول المحلة إدراك التعادل فتحقق لهم ما أرادوا من علامة الجزاء بعدما لمس مدافع الإسماعيلي الكرة بيده من داخل منطقة الجزاء.

الدقيقة 65 تفوق أحمد الشيخ على محمد صبحي وسجل التعادل على يمينه.

أمسك المحلة بزمام الأمور، هشام عادل سدد كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء أبعدها صبحي ببراعة لركنية في الدقيقة 71.

ومن مرتدة سريعة كاد خالد الأخميمي أن يسجل هدف التقدم في الدقيقة 84 لكن تسديدته من على حدود منطقة الجزاء مرت بجوار القائم.

إثارة الدقائق الأخيرة

في الدقيقة 85 وعقب تدخل مدافع المحلة مع أري بابل، عاد عاشور لمطالعة تقنية الفيديو واحتسب ركلة جزاء للدراويش.

الأنجولي انبرى لها من جديد وسدد بكل قوة في منتصف المرمى معلنا تفوق الدراويش في الدقيقة 86.

دقائق الوقت بدلا من الضائع حملت الإثارة أيضا، فاحتسب عاشور بعد العودة لتقنية الفيديو ركلة جزاء لغزل المحلة بعد تدخل قوي من مراون صحراوي على مهاجم الفلاحين.

أحمد الشيخ وقف أمام محمد صبحي وسجل هدف التعادل بعدما سدد كرة قوية لم يستطع صبحي التصدى لها لتسكن الشباك معلنة التعادل في الدقيقة السابعة من الوقت بدلا من الضائع، ليحسم التعادل مباراة ركلات الجزاء.

التعليقات
قد ينال إعجابك