عن "نقطة ضعف في الزمالك وكأن مصر توجت بالمونديال" ماذا قال لاعبو الأهلي في فيلم "سر التاسعة"

الجمعة، 22 يناير 2021 - 23:16

كتب : رامي جمال

تتويج الأهلي بلقب دوري أبطال إفريقيا بالفوز على الزمالك

نشر الأهلي اليوم الجمعة عبر قناته الرسمية بموقع "يوتيوب" فيلما وثائقيا يحمل عنوان "سر التاسعة" يحتفي من خلاله بتتويجه بلقب دوري أبطال إفريقيا.

وتوج الأهلي باللقب التاسع في تاريخه في الـ27 من شهر نوفمبر الماضي في استاد القاهرة بعدما فاز على الزمالك بهدفين لهدف.

واستعرض الفيلم مشوار الأهلي في البطولة منذ البداية حتى النهاية في 58 دقيقة على 6 مراحل.

وخلال كل مرحلة كان هناك تعليق سريع للاعبين والجهاز الفني عليها.

وجاء فيلم "سر التاسعة" بمراحله الستة كالتالي:

الفصل الأول.. محاولة جديدة

Image

استعرض الفصل الأول بداية رحلة الأهلي في البطولة بداية بمواجهة نادي اطلع برة من جنوب السودان ثم كانو سبورت من غينيا الاستوائية ورحيل مارتين لاسارتي وقدوم ريني فايلر لتدريب الفريق.

سيد عبد الحفيظ: رغم التغيرات الكثيرة في الجهاز الفني لكنها جاءت في صالح الأهلي بسبب توقيتها.

علي معلول: بطولة إفريقيا هي بطولة روح، هل تريد الفوز بها أم لا؟

أيمن أشرف: كنا نسير في نفق مظلم بعد الهزيمة بخماسية من صنداونز، لكن في آخر النفق كان هناك ضوء نراه وهو إننا سنفوز باللقب.

وليد سليمان: ريني فايلر استطاع معرفة ما ينقص الفريق وعمل على تطويره.

محمدالشناوي: من أول البطولة لنهايتها لم يشك أحد أننا سنتوج بها.

رامي ربيعة: في صفوف الناشئين الحافز دائما يكون أكبر حال الهزيمة كي نعوض ما حدث ونفوز في المرة المقبلة.

الفصل الثاني.. مجموعة ثقيلة

استعرض الفصل الثاني من الفيلم الوثائقي وقوع الأهلي في المجموعة الثانية في البطولة بجوار النجم الساحلي والهلال السوادني وبلاتينيوم الزيمبابوي.

كما أفرد الفيلم عدة دقائق للحديث عن مواجهة الهلال السوداني في الخرطوم حيث تعرض الأهلي لهجوم من قبل الجماهير وإلقاء حجارة على الملعب.

وليد سليمان: لا أنظر سوى للقب نعم أحترم الخصم لكن لا أنظر سوى للكأس.

علي معلول عن مواجهة الفرق التونسية: أنا ألعب مع الأهلي وأدافع عن ألوانه ويجب أن أتم عملي على أكمل وجه، لا توجد مشكلة في مواجهة الفرق التونسية.

عمرو السولية: كان لدينا أمل كبير في الفوز بتلك البطولة، قلنا سنحارب من أول لآخر يوم.

أيمن أشرف عن الطرد ضد النجم الساحلي: إحساس صعب، وضعت يدي وجدت لاعب النجم الساحلي يسقط أرضا.

سيد عبد الحفيظ عن التعادل مع بلاتينيوم في زيمبابوي: مباراة بلاتينيوم خارج مصر صعبت مهمتنا كثيرا وجعلت موقفنا في التأهل لربع النهائي صعبا.

محمود عبد المنعم "كهربا": أفضل لحظات في حياتي هي ارتداء قميص الأهلي واللعب لأول مرة معه في إفريقيا وكان ذلك ضد بلاتينيوم.

مروان محسن: أتمنى تسجيل هدفا في كل مباراة لكنني ألعب لمصلحة النادي وهذا الأهم.

جونيور أجايي عن هدفه في النجم الساحلي: الهدف كان هاما ورائعا واحتفالي مع الجمهور كان مميزا، وشاهدت الإعادة أكثر من مرة ليس لأنني سجلت هدفا، بل لأهمية الهدف ومساعدته في تأهلنا لربع النهائي، كنت سعيدا للغاية.

عمرو السولية: قبل السفر للسودان لملاقاة الهلال كنا نعرف أن المباراة صعبة جدا.

رامي ربيعة: الهلال والنجم الساحلي والأهلي يريدون الصعود والمجموعة أصبحت صعبة جدا.

وليد سليمان عن لقاء الهلال: مررنا بتلك الأجواء كثيرا جدا أتذكر حدوث أمر مشابه، كنا واجهنا ظروفا صعبة في مالي أمام نادي الملعب، الفكرة أن في السودان كانت أول مرة كل اللاعبين الجدد أو الشباب يمرون بتلك المواقف.

ياسر إبراهيم: جمهور الهلال كان يقول لنا الهلال سيصعد والأهلي سيودع البطولة.

أليو ديانج: استطعنا تخطي كل الصعاب ضد الهلال في السودان.

ميشيل يانكون مدرب الحراس: لم أعش تلك التجربة من قبل، لا يمكن نسيان ما حدث كان الجنود يحيطون بنا أينما ذهبنا ولم نترك الفندق أبدا.

سيد عبد الحفيظ: الفوز لحظة والبطولة تأتي من تفاصيل صغيرة ويجب التركيز دائما.

ياسر إبراهيم: محمود الخطيب قال لنا قبل المباراة هذا قدركم، وقدركم إسعاد الجمهور.

أليو ديانج: بعد هدف أفشة جمهور الهلال عرف أن الأمور ستسوء.

حسين الشحات عن غضب جمهور الهلال: قلنا لأنفسنا لا نشغل أنفسنا بما يحدث، مهما حدث لا نشعر بالخوف.

محمد هاني عن هجوم جمهور الهلال على الأهلي في السودان: لاعبو الأهلي هم من يعرفون كيفية مواجهة تلك الظروف، لذلك لاعب الأهلي مختلف عن أي لاعب آخر في مصر.

ياسر إبراهيم عن إصابته ضد الهلال: وضع الطبيب ضمادة على رأسي وكنت أقول له أعدني سريعا للملعب لا يجب أن نلعب منقوصين في آخر 10 دقائق، وجدته يقول لي أنت لست في وعيك لتعود للملعب.

محمد الشناوي: شعرت بالقلق من حدوث مكروه لأي شخص من اللاعبين أو الجهاز الفني.

ياسر إبراهيم: هذه مباراة كرة قدم ولم نكن ذاهبين للحرب.

علي معلول: مباراة صعبة لكن هذه قيمة الاهلي أن نترشح من أصعب الظروف.

الفصل الثالث.. ماميلودي صندوانز

استعرض ذلك الجزء مواجهة الأهلي ضد صندوانز في ربع النهائي بعد الهزيمة الكارثية التي تلقاها الفريق على يد منافسه الجنوب إفريقي قبل سنة من تلك المباراة بخماسية دون رد.

حسين الشحات: بعد ظهور نتيجة القرعة كنا نريد خوض المباراة في وقتها.

محمد الشناوي: الحمد لله فرصة الثأر أتت لنا سريعا ولم تتأخر.

علي معلول: كانت لدينا حسرة كبيرة وكنا نريد رد الاعتبار.

محمد هاني: تمنينا مواجهة صنداونز مجددا والتأهل أمامهم.

جونيور أجايي: كنا نريد رد اعتبارنا.

سيد عبد الحفيظ: بعد القرعة قلت لأحد أصدقائي الأهلي سيتوج بتلك البطولة.

محمود متولي: مثلما يقول الجمهور أشجع أو أموت، أنا أيضا أفوز أو أموت.

رامي ربيعة: أتت لنا الفرصة التي ننتظرها لسنة كاملة، سألت الجميع ماذا سنفعل الآن؟

بيتسو موسيماني مدرب صنداونز في ذلك الوقت: على الرغم من دعم جمهور صندوانز لنا لكن أجواء جمهور الأهلي كان أقوى لأكون صريحا، معلول كان متألقا في تلك المباراة، كان يهاجم صنداونز طوال الوقت.

علي معلول: الكثير شككوا في الأهلي بعد الهزيمة من الزمالك في السوبر المصري وإنهم رقم 1 لكن يبقى الأهلي دائما رقم 1.

محمود متولي: لعبت مباريات إفريقيا مع أندية ومنتخبات لكن اللعب في الأهلي مختلف.

مروان محسن عن مواجهة صنداونز في جنوب إفريقيا: كنا نريد تسجيل هدفا ثم هدفا ثانيا ثم ثالثا وأن نفوز عليهم هناك.

علي معلول: كنا نتحدث دائما بيننا أننا سنحصل على الترشح لنصف النهائي من جنوب إفريقيا.

سعد سمير: أثناء عودتي من ألمانيا بعد إجراء عملية للإصابة كان الأهلي يواجه صنداونز شاهدت الهدف الأول، وبينما أنا في السماء ولا أعلم النتيجة كنت فقط أدعو الله أن ننتصر وكدت أن أموت من القلق.

ياسر إبراهيم: أن نفوز ونترشح من نفس الملعب الذي هزمنا صنداونز فيه كان إحساس رائع جدا.

أليو ديانج: قمنا بخطوة كبيرة نحو حصد اللقب بعد تلك المباراة ولم أكن مخطئا في توقعي.

بيتسو موسيماني: الأهلي كان أٌقوى ومنظما دفاعيا بشكل كبير واحترمونا عكس المرة السابقة التي كانوا يواجهوننا فيها وهم يشعرون أنهم هم الفريق الكبير فقط.

الفصل الرابع.. كورونا

استعرض ذلك الفصل توقف النشاط الكروي في العالم أجمع بسبب تفشي فيروس كورونا، قبل أن يستعرض في منتصفه رحيل فايلر عن الأهلي وقدوم موسيماني لتدريب الفريق.

أيمن أشرف: شعور كبير بالإحباط أن نتدرب يوميا ولا نعرف موعد عودتنا.

رامي ربيعة: شعرت أن عملنا ينهار.

عمرو السولية: كنا لا نعرف هل الموسم سوف يستكمل أم لا.

ميشيل يانكون: كانت مرحلة صعبة جدا البقاء في منزل لثلاثة أشهر.

ياسر إبراهيم: عدنا بـ50% من قوتنا .

محمود متولي عن إصابته بالرباط الصليبي: الأمر كان في غاية الصعوبة والإحساس لا يوصف، ويجب وضع يقين في الله في تلك اللحظات أنه لا يوجد شيء سييء يحدث.

يرحل الجميع ويبقى الأهلي

ميشيل يانكون: كنت أريد الاستمرار في الأهلي وكل المسؤولين والجمهور يوفرون الدعم لي ولم أفكر للحظة في الرحيل.

وليد سليمان: مقولة الأهلي بمن حضر حقيقية، الأهلي كالقطار لا يقف على أي شخص.

علي معلول: يبقى هو النادي الأهلي، هو البطل والقميص الخاص به هو الذي يلعب ليس هاما من يرتديه.

الفصل الخامس.. عهد موسيماني

استعرض ذلك الفصل تعاقد الأهلي مع مدرب صنداونز السابق بيتسو موسيماني بعقد يمتد لعامين خلفا لفايلر، قبل الحديث عن مواجهتي الوداد في نصف نهائي دوري الأبطال.

سيد عبد الحفيظ: موسيماني كان يعرف كل شيء عن اللاعبين قبل قدومه بالمراكز التي يلعبون فيها.

بيتسو موسيماني: كنت أعرف كل شيء عن اللاعبين وقدراتهم وأين يلعبون والمراكز التي يلعبون فيها.

أليو ديانج: سألني موسيماي إن كنت أحب اللعب الممتع وأجبت بالطبع

أيمن أشرف: وجدت موسيماني يقول لي أنت تلعب قلب دفاع وظهير أيسر وأعرف ذلك جيدا عنك.

بيتسو موسيماني: نفس الفريق الذي أبعدني عن البطولة الآن أريد معه التتويج باللقب، قصة لا تصدق، لو سألني أي شخص في العالم هل تصدق ما حدث، لأجبته بالنفي.

بيتسو موسيماني عن مواجهة الوداد: لم أفز على الوداد في المغرب أبدا، وشاهدت مبارياتهم ولم يغيروا طريقتهم فبدأت وضع الخطة.

علي معلول: موسيماني قال لي أنا سعيد للعمل معك وسنحقق النجاح سويا، قلت له تمنيت التدرب معك ولنبدأ العمل.

محمد هاني: مباراة الوداد كانت هامة جدا لي أن أكون رقم 1 في مركزي وهذا هو التحدي.

أيمن أشرف: الجمهور يفهم فكرة الفارق في الطول بين المهاجم والمدافع بشكل خاطئ، الأمر يتعلق بالتوقيت ليس فارق الطول.

محمد مجدي "أفشة" عن هدفه ضد الوداد: كنت أتدرب على ضغط لاعب الواد وهو بظهره كي لا أعطيه فرصة للتفكير، وموسيماني قال لي أنت ستسجل هدفا بتلك الطريقة ونجحت.

علي معلول: الهدف واضح هو الفوز بدوري أبطال إفريقيا.

حسين الشحات عن انفراده المهدر ضد الوداد: شاهدت إعادة اللقطة، في 99 مرة من الـ100 من المفترض أن أسجل.

الخطوة الأخيرة نحو نهائي إفريقيا

مروان محسن عن هدفه في الوداد في لقاء الإياب والشك حول وجوده في موقف تسلل: لم أركز مع حكم الراية واستكملت اللعب.

أليو ديانج عن صناعته هدف الشحات: الشناوي تصدى للكرة واعتقد لاعب الوداد إنني سأترك الكرة تذهب لخارج الملعب ولكنني مررتها للشحات.

علي معلول: من جعل الوداد لا يظهر جيدا في الملعب هو النادي الأهلي.

الفصل الأخير.. القاضية ممكن

استعرض الفصل الأخير فوز الأهلي باللقب القاري على حساب غريمه التقليدي الزمالك بفضل تسديدة أفشة التي فكت الاشتباك في النتيجة التي كانت تشير للتعادل وأهدت المارد الأحمر اللقب التاسع في تاريخه.

محمد الشناوي: كنت أقول للاعبين، نواجه الزمالك أو أي فريق آخر مهما حدث البطولة لا يجب أن نخسرها.

وليد سليمان: مباراة الزمالك تحديدا كانت رد اعتبار لأشياء كثيرة جدا.

بيتسو موسيماني: يجب أن نفوز بالبطولة الآن ومن السهل الحديث لكن عندما حان الموعد كانت قصة مختلفة.

وجدت في آخر مباراتين أن الأهلي لعب أفضل ولكنه خسر وقلت للاعبين لن نفعل الشيء نفسه نحتاج لتغيير الطريقة لأننا لو قمنا بالأمر ذاته لن ننجح علينا تغيير الطريقة

علي معلول: في لقاء السوبر المصري الزمالك لم يصل لمرمانا وخسرنا بركلات الترجيح، مباراة الدوري كنا أفضل وخسرنا 3-1، لكن تلك المرة كنا نثق في الفوز، مع الثقة التي كان يتمتع بها الزمالك كنا متأكدين 1000% إننا لو أردنا الفوز سنفوز.

سعد سمير: الجمهور في بعض الأوقات لا يصل له إننا نشعر بما يقوله وإننا نقوله كلاعبين لبعضنا البعض، كنت أقول للاعبين نحن دوافعنا أكبر وطموحنا أكبر ونحن أكثر فريق يستحق اللقب.

كابيلو رانجوانا مدرب الأحمال في الأهلي: أفشة مثل مايك تايسون، قصار القامة أقوياء جدا.

أيمن أشرف: هذه المباراة هي نهائي إفريقيا وتختلف عن السوبر والدوري، نريد إسعاد 80 أو 90 مليون أهلاوي.

حسين الشحات: كنت أقول يجب أن نفوز، نلعب جيدا أو سيئا يجب أن نفوز مهما حدث.

سيد عبد الحفيظ: حقا تلك المباراة كانت حياة أو موت.

ياسر إبراهيم: نهائي لن يتكرر ولو تكرر لا أضمن تواجدي في النادي حين حدوثه.

فيروس كورونا يطارد لاعبي الأهلي

وليد سليمان عن إصابته بكورونا قبل نهائي القرن: أرهقت نفسيا ووشعرت بالضيق وفي النهاية قلت لا أحد يدري أين هو الخير.

أليو ديانج عن إصابته بكورونا قبل نهائي القرن: شعرت أنه حلم وقلت الحمد الله، الله قرر ذلك لي، شاركت في كل المباريات ولم ألعب النهائي وهذا قدري ولا شيء في يدي أقوم به، وربما لو شاركت لأصبت أو كنت أتسبب في خسارة الفريق.

موسيماني عن تشجيع الجمهور قبل النهائي: مدهش ورائع في كل مرة وأنا في الفندق أو أتناول القهوة كان النادل يقول لي إفريقيا يا بيتسو، أينما أذهب الكل يقول لي إفريقيا يا بيتسو، لذا صليت كثيرا ودعوت الله أن أهديهم ذلك اللقب.

عمرو السولية: قلت للاعبين أريد البكاء بعد نهاية المباراة من الفرح وليس من الحزن.

علي معلول: 3 سنوات نخوض نهائي وغبت عن اثنين، أول مرة أشارك يجب أن ننتصر.

بيتسو موسيماني عن هدف الأهلي الأول في الزمالك من ركلة ركنية: آخر 9 أو 10 مباريات استقبل الزمالك أهدافا من ركلات ثابتة أو كرات حرة ودربت اللاعبين على الأمر كثيرا.

عمرو السولية عن هدفه في الزمالك: جملة تدربنا عليها كثيرا وكل لاعب كان يعرف أين سيذهب.

بيتسو موسيماني: بين الشوطين قلت للاعبين هذه مباراة صعبة، لكن هل تتوقعون الفوز باللقب بسهولة؟

غيرنا طريقتنا وحاولنا الاستحواذ على الكرة لنحولها لمعركة استحواذ على الكرة وليس معركة بدنية، استحوذنا عل الكرة كثيرا وتحلينا بالصبر لحين ظهور المساحات.

أفشة: لم نكن خائفين من المباراة بل خائفين أن نخسر اللقب لأننا نريد إسعاد النادي والجماهير.

بيتسو موسيماني: الأمر مثل الملاكمة حينما يعود منافسك للخلف حينها لا بد أن تقضي عليه.

أفشة عن هدفه: شعرت بالاهتزاز، أفضل لحظة في التاريخ لن ينساها أي شخص.

كهربا عن تحيته لرئيس الأهلي محمود الخطيب أثناء مراسم التتويج: توقعت الفوز وقررت أن أحيي الخطيب لأنه يستحقها.

محمد الشناوي عن رفعه الكأس مع مؤمن زكريا: وعدت مؤمن حينما جاء لنا في المران أن يرفع الكأس ووفيت.

أيمن أشرف: صرختي أثناء رفعي للكأس حقيقية بعد انتظار دام 3 سنوات كنت أنتظر تلك اللحظة بفارغ الصبر.

علي معلول: زوجتي جاءت للنادي قبل النهائي والتقطت صورة مع كأس دوري الأبطال منذ وقت تلك الصورة تأكدت من فوزنا باللقب.

جونيور أجايي: لم أتوقع تلك الاحتفالات بتتويج الأهلي بدا وكأن منتخب مصر توج بكأس العالم.

ومع ختام الفيلم الوثائقي ظهر رئيس الأهلي محمود الخطيب وقال: "البطولة التاسعة غالية جدا والجمهور اعتاد على البطولات والانتصارات".

وأكمل "الجمهور دائما في ظهرنا وشاركنا عمرنا، ويجب أن يتذكر الجميع أن الأهلي ليس نادي عادي، الأهلي يصنع التاريخ طوال عمره والتاريخ لا يتحقق ببطولة أو اثنين التاريخ يستمر".

وأتم الخطيب "الأهلي خلفه مجدا ودائما يسأل ماذا بعد وعينه دائما على الغد ويواصل السير في طريقه بعزم رجاله وجمهوره".

التعليقات
قد ينال إعجابك