يونايتد يبدأ العام الجديد بتحدي ليفربول.. انتصر على فيلا ويزاحم الحمر على الصدارة

السبت، 02 يناير 2021 - 00:18

كتب : FilGoal

أنتوني مارسيال يسجل ويحتفل بهدف مانشستر يونايتد الأول في أستون فيلا

نجح فريق مانشستر يونايتد في تحقيق الفوز بنتيجة 2-1 أمام ضيفه أستون فيلا في واحدة من أكثر مباريات الموسم الجاري إثارة، وذلك ضمن منافسات الجولة الـ17 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وسجل أهداف يونايتد برونو فيرنانديز وأنطوني مارسيال، فيما سجل بيرتراند تراوري هدف أستون فيلا الوحيد.

بهذا الفوز ليلة الجمعة، رفع مانشستر يونايتد رصيده من النقاط إلى 33 نقطة في المركز الثاني خلف ليفربول المتصدر بنفس عدد المباريات. ليكون أقرب المنافسين في الموسم الحالي مع اقترابه من الانتصاف إلى الحمر.

رصيد أستون فيلا في المقابل تجمد عند 26 نقطة في المركز السادس.

لن تتمكن من التقاط أنفاسك

"روعة يا مانشستر وآخر روعة" جملة اعتاد فهد العتيبي المعلق الشهير أن يقولها لمانشستر يونايتد حينما كان الفريق تحت إمرة سير أليكس فيرجسون، واليوم تحت أنظار سير أليكس في المدرجات، يمكن لتلك الجملة أن تكون عنوان اللقاء.

لا وقت لالتقاط الأنفاس، البداية كانت قوية للغاية من مانشستر يونايتد منذ الدقيقة الثانية، بعدما أرسل فريد الكرة إلى برونو فيرنانديز الذي سدد لكن إيميليانو مارتينيز نجم اللقاء من طرف فيلا تصدى ببراعة شديدة.

وشهدت الدقيقة 11 فرصتين متتاليتين لمانشستر يونايتد، الأولى تسديدة من برونو فيرنانديز من على بعد 25 ياردة تصدى لها مارتينيز، والثانية بعد تمريرة وصلت بالخطأ إلى أنطوني مارسيال الذي سدد بطريقة جميلة للغاية لكن مجددا مارتينيز تألق وأبعد الكرة في تصدي رائع.

وتألق ديفيد دي خيا حارس مانشستر يونايتد في الدقيقة 14 بعد كرة عرضية من ماتي كاش، وصلت إلى جون ماكجين لكن الحارس الإسباني كان بالمرصاد.

واقترب مانشستر يونايتد من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 16، بعد ثنائية رائعة بين ماركوس راشفورد وآرون وان بيساكا الذي انطلق ببراعة وأرسل الكرة إلى بوجبا الذي أرسلها بدوره إلى الخلف لفريد الذي سدد بقوة لكنها مرت فوق العارضة بعد جُملة جميلة من الشياطين الحمر.

وهدد برونو فيرنانديز مرمى مارتينيز مجددا بعد تمريرة من لوك شاو في الدقيقة 36 بعد تسديدة على طريقة R2 الشهيرة لكنها مرت أعلى المرمى بقليل.

وسجل مانشستر يونايتد أول أهداف المباراة في الدقيقة 40 من عمر الشوط الأول، بعد تمريرة من ديفيد دي خيا أبعدها مات تارجت لتصل إلى بول بوجبا الذي راوغ ببراعة في وسط الملعب ومرر الكرة إلى راشفورد، ليقوم الأخير بتمريرها إلى بيساكا الذي أرسل عرضية متوسطة ليسكنها مارسيال برأسه في الشباك ببراعة.

فيلا يدخل المباراة

مع بداية الشوط الثاني دخل أستون فيلا المباراة بقوة، إذ كاد أولي واتكينس أن يسجل هدفا بعد تمريرة خطيرة من جاك جريليش لكن دي خيا تصدى للكرة ببراعة.

وفي الدقيقة 54 أرسل جريليش الكرة إلى واتكينس داخل منطقة جزاء يونايتد، الذي مررها بدوره إلى أنور الغازي بجانبه على الجبهة اليمنى داخل منطقة جزاء يونايتد جهة مرمى دي خيا، لكنه سددها بعيدا عن المرمى.

وراوغ راشفورد وسط 3 لاعبين ليدخل منطقة الجزاء في الدقيقة 56 وكاد أن يسجل الهدف الثاني بعد اختراق دفاعات أستون فيلا، لكن تسديدته كانت ضعيفة فأمسكها مارتينيز.

وتعادل أستون فيلا في الدقيقة 57 بعد ضربة حرة مباشرة لعبت سريعا من أستون فيلا، وصلت إلى جريليش الذي مرر داخل منطقة الجزاء إلى بيرتراند تراوري الذي وجد نفسه وحيدا دون رقابة أمام منقطة الست ياردة في مواجهة مباشرة مع دي خيا ليسجل الهدف.

بعد 3 دقائق من التعادل احتسب الحكم ركلة جزاء بعد تدخل من دوجلاس لويز لاعب فيلا على بول بوجبا لاعب يونايتد، وبعد مراجعة اللقطة قررت تقنية الفيديو احتساب الركلة في الدقيقة 62.

وسجل برونو فيرنانيدز الهدف الثاني ليونايتد من نقطة الجزاء في الدقيقة 62.

وكاد مارسيال أن يسجل هدفا ثالثا لولا تألق مارتينيز، فبعد أن اخترق المهاجم الفرنسي وسدد من على بعد 15 ياردة تألق الحارس الأرجنتيني.

واقترب يونايتد من تسجيل الهدف الثالث مرة أخرى في الدقيقة 73 بعد تبادل للكرة بين مارسيال وشاو، ثم أرسل الأخير عرضية إلى بوجبا أمام منطقة الست ياردة لكن الأخير سدد الكرة بجانب القائم.

وأرسل برونو فيرنانديز تسديدة خطيرة للغاية بشكل رائع في الدقيقة 77 كان من الممكن أن يصبح أحد أفضل أهداف الموسم، لكن مارتينيز تألق وأبعد الكرة لترتطم في العارضة وتتحول لركنية. وفي نفس الدقيقة سدد راشفورد بطريقة رائعة لكنها مرت أعلى القائم بمسافة بسيطة.

وكاد تايرون مينجز أن يتعادل لأستون فيلا بعد ركنية في الدقيقة 83 ورأسية مرت بسلام بجانب القائم.

وتألق ديفيد دي خيا في الدقيقة 93 وأنقذ مرماه من تسديدة خطيرة لماتي كاش.

وكاد كينان ديفيز أن يسجل هدفا قاتلا في الدقيقة 96 بعد تسديدة من على حافة منطقة الجزاء لكن فدائية إيريك بايلي حالت دون مرور الكرة.

ويعد هذا هو الفوز الثاني على التوالي لمانشستر يونايتد على حساب أستون فيلا في الدوري بعد تعادل في الموسم الماضي بنتيجة 2-2.

كما أن ذلك هو الفوز الثاني على التوالي لمانشستر يونايتد بعد التعادل مع ليستر، بجانب أن سلسلة عدم الخسارة استمرت 10 مباريات بعد الانتصار يوم الجمعة.

التعليقات
قد ينال إعجابك