لاكا تشاكا ساكا بوووم.. مدفع أرسنال ينفجر في وجه تشيلسي

السبت، 26 ديسمبر 2020 - 21:34

كتب : FilGoal

لاكازيت - محمد النني - أرسنال

فاز أرسنال على ضيفه تشيلسي بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد في ملعب الإمارات، ضمن منافسات الجولة 15 للدوري الإنجليزي.

وسجّل أليكساندر لاكازيت، وجرانيت تشاكا، وبوكايو ساكا أهداف أرسنال، فيما سجّل تامي أبراهام هدف تشيلسي الوحيد في نهاية المباراة.

ليرفع أرسنال رصيده إلى 17 نقطة في المركز 14، فيما تجمّد رصيد تشيلسي عند 25 نقطة في المركز السادس وفوّت فرصة القفز إلى وصافة المسابقة.

ليحقق أرسنال الفوز في الدوري الإنجليزي لأول مرة منذ انتصاره على مانشستر يونايتد 1-0 يوم 1 نوفمبر الماضي.

فمنذ الفوز على الشياطين الحمر، خسر أرسنال 5 مباريات وتعادل مرتين في 7 جولات كارثية ودعت الفريق على حافة منطقة الهبوط.

وأهدى أرسنال جماهيره هدية أعياد الميلاد في "البوكسينج داي"، بمشاركة كاملة للمصري محمد النني.

مفاجأة في التشكيل

شهد تشكيل أرسنال عدة مفاجآت، إذ دفع المدرب ميكيل أرتيتا بالشاب إيميل سميث رو، وأشرك جابرييل مارتينيلي من البداية، ودفع بـ ساكا على الجناح الأيمن، ليخوض المباراة بطريقة 4-2-3-1 في وجود القائد بيير إيمريك أوباميانج على مقاعد البدلاء.

كما لعب في الوسط محمد النني إلى جوار السويسري جرانيت تشاكا على حساب الإسباني داني سيبايوس، وشارك الإسباني الآخر بابلو ماري في عمق الدفاع بعد عزل البرازيلي جابرييل المخالط لأحد المصابين بفيروس كورونا.

في المقابل، دفع فرانك لامبارد بـ ماتيو كوفاسيتش في الوسط على حساب جورجينيو، كما واصل التعويل على ثنائية أبراهام وتيمو فيرنر مع إبقاء كاي هافيرتس على مقاعد البدلاء.

شوط مدفعجي

أرسنال دخل المباراة بجدية كبيرة وكاد أن يفتتح التسجيل بعد 32 ثانية فقط بواسطة البرازيلي مارتينيلي الذي تلقى عرضية من هيكتور بيليرين، لكن تسديدة الأول مرت بجوار المرمى.

التهديد الأول الخطير لـ تشيلسي حل في الدقيقة 13 عندما نفّذ ماونت ركلة حرة مباشرة متقنة، لامست القائم وعرفت طريقها إلى خارج الملعب.

حدة هجمات أرسنال ارتفعت في الدقيقة 25 بانطلاقة جديدة من بيليرين الذي أرسل عرضية مرت مباشرةً من أمام الشاب رو سميث، وفشل مارتينيلي في متابعتها.

قبل أن يتحصّل الاسكتلندي كييران تييرني على ركلة جزاء لـ أرسنال في الدقيقة 33 بعد تعرضه لعرقلة من ريز جيمس.

الفرنسي لاكازيت انبرى للتسديد وتقدّم بنجاح لـ أرسنال في الدقيقة 35.

ومباشرةً قبل أن ينتهي الشوط الأول، سجّل أرسنال هدفا ثانيا رائعا بواسطة تشاكا من ركلة حرة مباشرةً خرافية بالدقيقة 45.

ليكون تشاكا أول لاعب يسجل هدفا لـ أرسنال في شباك تشيلسي بالدوري الإنجليزي من ركلة حرة مباشرة، منذ تييري هنري الذي فعلها عام 2004.

عودة غير ناجحة

بين الشوطين دفع لامبارد بالثنائي كالوم هودسون أودوي وجورجينيو بدلا من كوفاسيتش وفيرنر، والأخير أكمل بذلك 10 مباريات متتالية دون أن يسجل في كافة المسابقات.

لكن النتائج جاءت عكسية، فسجّل أرسنال الهدف الثالث عن طريق ساكا الذي أرسل تسديدة –أو ربما عرضية- مخادعة بقدمه اليمنى، سكنت شباك ميندي في الدقيقة 56.

هجمات أرسنال لم تتوقف، فكان مارتينيلي على وشك إضافة الرابع في الدقيقة 64 لكن ميندي تصدى بأعجوبة.

ميندي ظهر مجددا في الدقيقة 83 لتصحيح خطأه أمام لاكازيت وأبعد الكرة إلى ركنية بأعجوبة.

في الدقيقة الثانية، كان المصري النني على موعدٍ مع تسديدة صاروخية من على حدود منطقة الجزاء، حطّمت عارضة تشيلسي –مجازيا-، ليعجز أرسنال عن إضافة الرابع.

الهجمة ارتدت لـ تشيلسي الذي نجح في تسجيل هدفه الأول في الدقيقة 85 بضربة صدرية من أبراهام بعد عرضية هودسون أودوي، هدف ألغاه الحكم بداعي التسلل، لكن تقنية الفيديو احتسبته في النهاية.

تشيلسي حاول الضغط للعودة في المباراة، فأطلق تياجو سيلفا رأسية خطيرة في الدقيقة 89 مرت بجوار القائم بقليل.

قبل أن يتحصّل تشيلسي على ركلة جزاء في الدقيقة 90 بعد عرقلة بابلو ماري لـ ماونت.

لكن المتخصص جورجينيو أهدر أمام تصدي بيرند لينو في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.

ليخرج أرسنال منتصرا من دربي لندن.

التعليقات
قد ينال إعجابك