كاراجير: مستقبل صلاح بيده لا النادي.. لا أحد يترك ليفربول للفوز بالألقاب حاليا وكوتينيو مثال

الجمعة، 25 ديسمبر 2020 - 15:49

كتب : FilGoal

محمد صلاح يسجل ويحتفل بهدف ليفربول في فولام

قال جايمي كاراجير نجم دفاع ليفربول السابق إن مستقبل محمد صلاح نجم الفريق بيده هو لا النادي، مشيرا إلى أن تصريحاته لصحيفة "أس" الإسبانية جاء لكي تعرض عليه إدارة النادي التجديد بمقابل ضخم.

محمد صلاح

النادي : ليفربول

كاراجير كتب مقالا مطولا في صحيفة "تيليجراف" البريطانية، ينقله لكم FilGoal.com كاملا.

إليكم نص المقال بالكامل (اضغط هنا للوصول إلى المقال الأصلي):

"محمد صلاح قد يكون واحد من أقل لاعبي ليفربول حصولا على التقدير في تاريخ النادي، أعرف كم يبدو ذلك مثيرا للجدل، صلاح محبوب من الجماهير، وأسطورة للنادي بالفعل، ومتى يسمح للجماهير بدخول ملعب أنفيلد، ستستمع إلى الغناء باسمه في أشهر مدرج للنادي، وكيف يقدرونه".

"لكن على غير العادة للنجوم السابقين مثل فيرناندو توريس ولويس سواريز الذين سطع نجمهم أكثر من زملائهم، حصلوا على ذلك التقدير بالفوز بكأس الرابطة، صلاح يبدع في فريق ممتلئ بالجودة العالمية التي تجعل الجماهير والإدارة لها أكثر من خيار للأفضل".

"إن سألت عدد كبير من جماهير ليفربول عن اللاعب الذي لا يرغبون في رحيله من بين الـ3 المهاجمين سيقولون ساديو ماني".

"ماني يسحر الجماهير بمهارته، مرواغات وتمريرات بالكعب وتخطي للمنافسين، المهاجمين الآخرين مثل روبيرتو فيرمينو تحبهم الجماهير لأنهم ليسوا أنانيين بالمرة، بل يخلقون الفرص لزملائهم".

"فيرجيل فان دايك قد يكون أشهر لاعب في فريق ليفربول الحالي على الإطلاق".

"مع كل تلك الجودة والتركيز على فريق يورجن كلوب، عادة نتناسى كم أن أرقام محمد صلاح لا تصدق".

"ليفربول يلعب وصلاح يسجل، إنه يجعل الأمر يبدو كروتين".

صلاح ومقارعة الكبار

"منذ أن أصبح يسجل بمعدل متقارب من ليونيل ميسي (نجم برشلونة) وكريستيانو رونالدو (نجم يوفنتوس) في أول موسم له في أنفيلد، أصبح يتم الحكم عليه بأعلى المعايير الممكنة".

"الأمر لا يتم في أنفيلد فقط، إن كان المحايدون يفكرون فيمن سيختارون ضمن أفضل تشكيل على الإطلاق في حقبة البريميرليج، كم منهم سيختار صلاح؟ لماذا لا تفعل أنت ذلك؟".

"فكر في هذا الأمر، عادة الاختيارات الأولى تتضمن كريستيانو رونالدو وتيري هنري، الآن انظر إلى سجل صلاح مع ليفربول منذ 2017، إنه يسجل بمعدل أسرع من هنري ورونالدو، أسطورة أرسنال كان يسجل كل 122 دقيقة، رونالدو كل 173 دقيقة، صلاح كل 121 دقيقة، تلك الأرقام مذهلة".

"صلاح لاعب مباشر، قدمه متجه بشكل رائع ناحية المرمى حيث يمكنه التسديد أو استقبال تمريرة للتسجيل، تلك المهارات تعزز الفريق وتقود أيضا لمنح زملائه تمريرات حاسمة، لكن تلك طبيعة كل هداف، يتم اتهامه بالأنانية، في فريق ممتلئ بالنجوم، من السهل أن تقع في حب اللاعبين الأقل أنانية أو عقلانية".

"أقرب مقارنة لصلاح يمكنني التفكير فيها في فترة لعبي، فيما يخص سلوكه ناحية التهديف، هو مايكل أوين".

"حينما انضم مايكل إلى فريق ليفربول وفعل ما يفعله صلاح في آخر 3 أعوام، يسابق جهة 100 هدف في وقت قصير، وأصبح المفضل لكل الجماهير، في تلك الأيام كانت الجماهير تفضل روبي فاولر ثم بعده ستيفن جيرارد".

"لا يهم ما فعله مايكل، تسجيل هاتريك كل مباراة أو الفوز وحده بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي 2001، لم يكن قط الاسم الأول الذي تتغنى به الجماهير في كل مباراة على ملعبنا".

"جزء من المستوى نبع من الشعور بأنه كان نجما دوليا وليس نجم ليفربول، سواء كان خطأ أم صواب، الكثير يأتي من كيفية ارتباط الشخصية أو على الأقل كيفية عرضها وإدراكها للجماهير".

"في مثال آخر، لنتجه إلى مثال آخر أكثر واقعية، توريس وسواريز، لم يكونا نجمين بريطانيين، حملا الفريق في وقت فكر البعض أن كلاهما كان بإمكانه تحقيق الكثير في مكان آخر، لكن ذلك لم يوقف الجماهير عن حبهم الشديد مثل فاولر، لكنني أعتقد أن ذلك العشق كان بسبب وقوفهم مع فريق يحاول العودة إلى القمة".

"مع أوين وصلاح، في اللحظة التي تلقوا خلالها الإشادة ظهرت قصص حول احتمال انتقالهم خارج الفريق بأموال كبيرة، لنعد إلى الخلف قليلا، الجماهير كان لها موقف مماثل تجاه كيفن كيجان قبل بيعه إلى فريق هامبورج في 1977، لم يتم بتجيله قط مثل اللاعب الذي حل محله، كيني دالجليش".

حوار صحيفة "آس"

"بعض اللاعبين يصبحون ماركات تجارية، وأكثر المشجعين ذكاء يعرفون أن شائعات الانتقالات حولهم لا تأتي من الهواء، كما رأينا جميعا تصريحات صلاح مع صحيفة "أس" الإسبانية".

"سواء تم الأمر عبر مستشار أو بواسطة اللاعب نفسه، لا تقوم بحوار مع صحيفة قريبة من ريال مدريد إلا لو أردت أن يتم سؤالك عن اللعب لذلك النادي، بطبيعة الحال تجع الجماهير تشك أن اللاعب يتبع مسيرته الكروية الحتمية، وجماهير نادي بحجم ليفربول لن ترحب بأن يكون فريقها مرحلة انتقالية لفريق آخر".

"الأمر ليس بكبير، لكن حينما يكون هناك العديد من اللاعبين الكبار الذين يتشاركون غرفة الملابس، قد يتميز لاعب في تصويت الشعبية مع من يساوونه، لكن لا يمكنك أن تتحدث علانية عن روابط الانتقالات تلك".

"لن يكون عادلا أن نرى صلاح وحده في ذلك الأمر، لكن ربما هو أو من حوله جعلوا الأمر واضحا أكثر من اللازم أنهم يرغبون في الارتباط بالأندية الإسبانية".

"مقابلة صلاح الأخيرة توضح فكرة أن مسيرته في الملاعب تأتي قبل أي شيء، تصريحاته حول انزعاجه بسبب عدم ارتداء شارة القيادة في مباراة منتهية ضد ميتلاند أوضحت ذلك، كانت غريبة".

"شأني شأن الجماهير لم أفكر أنه سيشارك في مباراة غير مهمة ناهيك عن أن يكون القائد".

"توقيت صلاح في طرح قصص الانتقالات غريب، من وجهة نظري كانت رسالة إلى إدارة ليفربول لكي تتقدم إليه بعرض جديد كبير للغاية لتجديد عقده".

"رؤية لاعبيهم ينضمون إلى أندية الدوري الإسباني كانت مصدر قلق لليفربول في آخر 5 سنوات، لكن ليس الآن".

"لست واثقا أن ريال مدريد وبرشلونة بإمكانهم تحمل تكلفة ضم صلاح، استثمار مبلغ يتخطى حاجز الـ125 مليون جنيه إسترليني في لاعب سيبلغ من العمر 29 عاما في الصيف ليس عملا جيدا". (طالع من هنا تصريحات صلاح)

إمكانية دخول صلاح في تشكيل الأفضل في تاريخ ليفربول

"ليفربول في مكانة مختلفة في 2020، حينما رحل سواريز وخافيير ماسكيرنو وتشابي ألونسو إلى إسبانيا، رحلوا لأسباب خاصة بكرة القدم، لا أحد سيرحل عن فريق ليفربول الحالي يمكنه أن يقول أن ذلك الرحيل سيعزز فرصه في الفوز بالألقاب، خبرة فيليبي كوتينيو في كامب نو تخبرنا ذلك".

"ليفربول بإمكانه الهيمنة على إنجلترا وأوروبا، أو بكل تأكيد سينافس على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز ودوري الأبطال كل موسم في وجود يورجن كلوب".

"بمعدلات لياقة صلاح البدنية فسيضمن تسجيل أكثر من 200 هدف والاستمرار في تحطيم الأرقام إن استمر في سنوات القمة مع كتيبة ميرسيسايد".

"كفريق، ليفربول يمكنه فعل ما لم يمكن للمدربين الكبار فعله، بيل شانكلي لم يفز قط بالدوري عاما بعد عام، كذلك كيني دالجليش، بوب بيزلي فاز بلقبين على التوالي قبل أن يفوز جو فاجان باللقب الثالث بعده مباشرة".

"إن دافع ليفربول على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز رغم الإصابات، كلوب سينضم لنادي حصري من الأساطير وسيفوز بالمزيد، صلاح يمكنه أن يكمل ذلك، ويرفع حالته في النادي ليكون في مكانة متساوية مع إيان راش كأفضل هداف في تاريخ ليفربول، يبدو الأمر بعيدا لكن الأرقام تتحدث عن نفسها".

"إن استمر صلاح في أنفيلد لـ4 أعوام، وحافظ على مستواه، سأخذ مكانه في تشكيل الأفضل في تاريخ ليفربول كجناح أيمن.

"صلاح قال إن مستقبله بيد النادي، لست واثقا، أعتقد أنه إن أراد ذلك فالأمر بيده هو لا النادي".

التعليقات
قد ينال إعجابك