حكاية تزوير تعاقد لاعبة كرة قدم.. يحلم والدها بأن تكون وائل جمعة الكرة النسائية

الخميس، 24 ديسمبر 2020 - 14:40

كتب : رضا السنباطي

حكاية تزوير عقد لاعبة كرة قدم

مشكلة ظهرت في الكرة النسائية، وذلك بعدما قدم والد اللاعبة نجوى إبراهيم شكوى متهما نادي دلفي بتزوير قيد نجلته في الفريق الصاعد للدوري الممتاز للكرة النسائية، بينما ينفي النادي قصة التزوير.

وقبل نهاية غلق القيد، أصبحت اللاعبة مقيدة في نادي دلفي رغم شكوي والدها وحصوله علي فسخ التعاقد من اتحاد الكرة لتستمر المشكلة و لنستمع لرأي الطرفين.

روى إبراهيم يوسف والد نجوى لاعبة دلفي في دوري الكرة النسائية "نجلتي كانت تلعب كرة القدم وذهبت لاختبارات في نادي دلفي، وتم اختياراها ووقعت بدون علمي وهي مواليد 2005، فلا بد من توقيعي نظرا لأنها تحت السن".

وأضاف "تواصلت معي وذكرت لي أنها وقعت للنادي فقلت لها بأنها لن تلعب في الإسكندرية لأننا نقيم في قرية تابعة لمدينة كفر الزيات، وذهبت لهم لرحيل نجلتي وليس بسبب رحيل رضوى خضر مدربة الفريق، فكان ردهم أن تستمر معهم حتى شهر يناير".

No photo description available.

والد اللاعب أكمل "قلت لهم بأن الفتاة لن تلعب كرة قدم، لكنني لم أحصل على رد منهم، فحررت محضرا في قسم الشرطة وشكوى في اتحاد الكرة، وتواصلت معي مدربة من دلفي فذكرت لهم بأن نجلتي لن تلعب كرة قدم".

ويستمر "تواصلت مع سحر عبد الحق عضو اللجنة الخماسية السابقة، فقالت لي بأن أتواصل معها بعد القيد بـ 10 أيام حتى لا يشتكي النادي برفعها من القائمة، فقلت لها بأن هذا تزوير".

واسترسل "تواصلت مع شؤون اللاعبين فكان ردهم تواصل معنا بعد نهاية غلق القيد. عبد الواحد السيد حارس الزمالك السابق تواصل معي لمعرفة الموضوع ثم أرسل لي بيانا بأن نجلتي من حقها التوقيع لأي ناد آخر بعد الشكوى ضد نادي دلفي، ولكن فوجئت بأن البيان منذ شهر يناير الماضي وتم قيدها في القائمة الأولي للموسم الجديد ولم تخض تدريبات مع الفريق، فكيف يخرج بيان بأنها من حقها التوقيع لأي ناد آخر، مما يعني فسخ التعاقد ومع ذلك تم قيدها في نادي دلفي".

والد الفتاة أكمل "هذا تزوير ولم أقم بالتوقيع لنجلتي، ومستمر في القضايا القانونية".

No photo description available.

وأتم "نجلتي كانت تلعب مع اتحاد بسيون وفي احدى المرات في مباراة مع طنطا وفي دورة الترقي حققت الفوز، فنزلت أحتضنها في الملعب. أحلم بأن تكون نجلتي وائل جمعة الكرة النسائية".

من جهة أخرى، يروي حمدي السيد المشرف العام على الكرة بنادي دلفي روايته قائلا:"تعاقدنا مع عدد من اللاعبات وكانت منهم نجوى، وقمنا بقيد 20 لاعبة، وبعد غلق القيد رحلت رضوى خضر مدربة الفريق بعد رغبتها في أن تكون مديرة فنية للفريق، وبعدها طالبت 5 بنات بالرحيل فقلت لهن اصبرن حتى شهر يناير".

وواصل "كانت منهن نجوى، ولم يحدث تزوير في التعاقد، فتم قيدها وتواجدها على قائمتنا، ولا نعلم شيئا عن حصولهم على الاستغناء لأنها تم قيدها في القائمة الأولي ومن الصعب قيدها في ناد آخر لأنها مقيدة في دلفي".

وأتم "حل الموضوع يكمن في اجتماعهم معنا وانتظام اللاعبة في التدريبات، ومن السهل رحيلها في شهر يناير المقبل وستحصل على الإقامة وراتبها مثل باقي اللاعبات ولن نضر أحدا".

التعليقات
قد ينال إعجابك