سولشاير بعد الـ 6-2: كان من الممكن أن تنتهي 12-4

الأحد، 20 ديسمبر 2020 - 22:02

كتب : FilGoal

ماكتومناي - مانشستر يونايتد - ليدز

يرى أولي جونار سولشاير المدير الفني لفريق مانشسستر يونايتد أن فريقه كان يقدر على الفوز 12-4 على ليدز.

يونايتد اكتسح ليدز بسداسية مقابل هدفين في لقاء مثير ورائع في الجولة الـ 14 من الدوري الإنجليزي.

وقال سولشاير: "ليلة مميزة منذ الدقيقة الأولى".

وأضاف في تصريحاته مع سكاي سبورتس عقب اللقاء "كانت لدينا خطة لمهاجمتهم في كل مرة تكون الكرة معنا، ونجح ماكتومناي في تسجيل هدفين في أول 3 دقائق".

وتابع "وجدنا الطريقة لإسقاطهم، وفقط تخيل إذا كانت المدرجات بها 75 ألف متفرج لمشاهدة واحد من أعظم أدائنا أمام ليدز".

وأكمل حديثه قائلا: "المباراة كان من الممكن أن تنتهي 12-4. استمتعت باللقاء".

وشدد "مركزنا في الدوري ليس الأمر الذي ننظر له الآن، الأهم هو تطوير أداء الفريق. نواصل القتال من أجل جماهيرنا".

واستكمل "قرأنا المباراة جيدا وشاهدنا طريقة لعب ليدز وعرفنا كيفية إيقافهم عن أذيتنا، وبدايتنا كانت عظيمة في المباراة".

ووصف سولشاير ماكتومناي بـ "الوحش. يمكنه كسب الكرات العالية، والكرات الأرضية. هو قوي جدا وكذلك سريع وكان يلعب كمهاجم عندما كان طفلا".

ودلل "ماكتومناي يعرف كيف يستغل المساحات الفارغة للتواجد بها، ويمكنه أن يصبح أفضل وأفضل".

وأتم "تلك مباراتنا الـ 13 في الموسم وما زلنا نواصل العمل. نحن نتحسن".

منذ الدقيقة الأولى وحتى الدقيقة الأخيرة وبقى جالسا يشاهد مسرحية مُبدعة أقيمت في مسرح الأحلام، وفي تلك المسرحية كان فريقه هو الضحية. بييلسا شاهد مسرحية إبداع يونايتد ضد ليدز.

مانشستر يونايتد اكتسح ليدز بسداسية خارقة مقابل هدفين في الجولة الـ 14 من الدوري الإنجليزي.

مسرح الأحلام هو معقل مانشستر يونايتد وكان معقل المتعة والإبداع للشياطين أمام أعين الأسطورة السير أليكس فيرجسون.

سداسية جاءت عن طريق سكوت ماكتومناي وبرونو فيرنانديز وفيكتور ليندلوف ودانييل جيمس.

بينما ثنائية ليدز جاءت عن طريق ليام كوبير وستيورات دالاس.

وحقق مانشستر يونايتد أكبر انتصار في تاريخه على ليدز في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأصبح يونايتد أول فريق يسجل +6 أهداف ويستقبل +6 أهداف في مباراتين على ملعبه في موسم واحد من الدوري الإنجليزي، منذ يونايتد نفسه عام 2011.

يونايتد خسر من توتنام بسداسية والآن انتصر على ليدز بسداسية.

وقفز يونايتد للنقطة 26 في المركز الثالث وبفارق نقطة ومباراة عن ليستر سيتي، و5 نقاط ومباراة عن ليفربول.

بينما جمدت الخسارة الثقيلة رصيد ليدز عند 17 نقطة في المركز الـ 14.

التعليقات
قد ينال إعجابك