جوارديولا يفقد أعصابه ونقطتين أمام شجاعة جونستون ورفاقه

الأربعاء، 16 ديسمبر 2020 - 00:10

كتب : FilGoal

بيب جوارديولا - مانشستر سيتي

فقد مانشستر سيتي نقطتين للمباراة الثانية على التوالي بعد التعادل مع وست بروميتش ألبيون بنتيجة 1-1 في الجولة الـ 13.

تعادل ثاني على التوالي للسيتيزينز بعد التعادل السلبي أمام مانشستر يونايتد يوم السبت.

وفشل أصحاب الأرض في فك شفرة شباك الحارس سام جونيستون وتلقت شباكه هدفا لأول مرة منذ نوفمبر الماضي.

تعادل هو الأول بين الفريقين في الدوري الإنجليزي منذ 2011، إذ تبعها 13 فوزا لـ مانشستر سيتي في المواجهات التالية.

وظهر بيب جوارديولا معترضا على قرار الحكم الرابع باحتساب 4 دقائق وقتا بدلا من الضائع في الشوط الثاني مع تواصل التعادل.

تعادل ظلت به كتيبة مانشستر سيتي بعيدة بعض الشيء عن الصدارة بفارق 5 نقاط وله مباراة مؤجلة، فارتفع رصيدهم إلى 20 نقطة متسلقا جدول الترتيب للمركز الخامس بشكل مؤقت.

بينما حصد وست بروم تعادله الرابع الموسم الجاري، والنقطة السابعة لأضعف دفاع في الدوري الإنجليزي.

وصف المباراة

جوارديولا أجرى 4 تغييرات في التشكيل عن مواجهة الدربي، إذ ظل رياض محرز على مقاعد البدلاء.

ضغط متواصل من مانشستر سيتي في الدقائق الأولى من المباراة، مع تألق من الحارس وصمود من الدفاع.

وتحقق للسيتيزنز ما أرادوا بهدف للألماني إلكاي جوندوجان بعد عرضية أرضية من رحيم سترلينج في الدقيقة 30.

هدف هو الأول لمتوسط الميدان الألماني في الدوري الإنجليزي بعد 22 مباراة دون تسجيل منذ هدفه في شباك ليستر سيتي الموسم الماضي.

كما صنع رحيم سترلينج هدفه رقم 32 في الدوري الإنجليزي معادلا الإيفواري يايا توريه مع مانشستر سيتي.

وقبل 3 دقائق من نهاية الشوط الأول باغت سيمي أجايي لاعبو سيتي، بتسديدة من داخل منطقة الجزاء ارتطمت بقدم روبن دياش وسكنت شباك إيدرسون.

وصار هدف دياش العكسي أول هدف تستقبله شباك السيتزينز منذ 10 ساعات و8 دقائق في جميع البطولات، منذ هدف جيوفاني لو سيلسو لاعب توتنام في نوفمبر الماضي.

في الشوط الثاني تواصلت المباراة على نفس النهج، ضغط متواصل من سيتي لكن دون أهداف.

بيب أشرك في الدقيقة 75 سيرخيو أجويرو بدلا من فيل فودين لزيادة القوة الهجومية ليجاور البرازيلي جابريل جيسوس.

لتصبح المباراة رقم 266 لـ أجويرو مع مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي متساويا مع زميله السابق جو هارت حارس المرمى، ولا يتفوق عليهما سوى الإسباني ديفيد سيلفا صاحب الـ 309 مباراة.

الدقائق المحتسبة من الوقت بدلا من الضائع شهدت تألقا رائعا للغاية للحارس سام جونستون.

عرضية في الدقيقة 92 من دي بروين إلى إلكاي جوندوجان الذي سدد كرة رأسية تصدى لها الحارس ببراعة، وبعدها بدقيقة كاد جوندوجان أن يسجل هدف الفوز لكن ركلته سكنت الشباك الخارجية.

وفي الدقيقة 94 عاد جونستون من جديد لإثبات تألقه متصديا لرأسية جيسوس لتنتهي المباراة بالتعادل 1-1.

التعليقات
قد ينال إعجابك