سيميوني: أخطأت في التشكيل.. واسألوا الغاضبين عن رد فعلهم

الأحد، 13 ديسمبر 2020 - 10:49

كتب : FilGoal

ريال مدريد - أتليتكو

اعترف دييجو بابلو سيميوني المدير الفني لـ أتليتكو مدريد، بتفوُق غريمه ريال مدريد في مباراة الدربي التي جمعت الفريقين.

أتليتكو مدريد خسر أمام جاره ريال مدريد بهدفين دون رد في ملعب ألفريدو دي ستيفانو، بالجولة 13 من الدوري الإسباني مساء السبت.

وصرّح سيميوني بعد اللقاء: "ريال مدريد بدأ المباراة أكثر قوة وأفضل في الاستحواذ، حدتهم وسرعة تناقل الكرة ألحقت بنا الضرر مرة أخرى، ثم سجلوا هدفا جعلهم في وضعٍ مريح وجعلنا غير قادرين على مجاراة النسق".

وتابع: "في الشوط الثاني بدأنا بشكل أفضل، كنا قادرين على إدراك التعادل بفرصة ليمار التي كانت شبيهة بهدفنا في بلد الوليد، لكن الكرة لم تدخل وهم سيطروا على المباراة بعدها، وهدف كارباخال أخرجنا أكثر من المباراة".

وأكمل: "ساؤول كان قادرا على تقليص الفارق. في العموم، لم نلعب جيدا في الشوط الأول، وكنا أفضل في الشوط الثاني".

وواصل: "لم نخسر منذ وقت طويل والخسارة كانت حتمية في يوم ما. عندما يتفوق عليك فريق آخر فعليك تهنئته. لقد كنا مرهقين جدا من مباراة دوري الأبطال".

سيميوني أجرى 3 تغييرات دفعة واحدة بين الشوطين، وقد برر ذلك قائلا: "المدرب أخطأ في تشكيل المباراة، مما جعله يتدخّل لتصحيح ما رآه في الشوط الأول".

وظهر جواو فيليكس غاضبا للغاية عند استبداله في الشوط الثاني، كما بدا عدم الرضا على وجه لويس سواريز عند خروجه.

وقال سيميوني عند سؤاله عن ذلك: "يجب عليك أن تسأل من شعروا بالغضب، لست داخل عقولهم لأعرف، أتفهم أنهم يشعرون بالضيق وأنهم كانوا يستطيعون إعطاء المزيد ويريدون مواصلة التسعين دقيقة، لكن هذا السؤال يجب أن يُطرَح عليهم. أنا أتفهم كل شيء وسأحتوي أي موقف طبيعي يمكن حدوثه في كرة القدم، كل اللاعبين يريدون خوض 90 دقيقة كاملة".

وبرر إقحام ساؤول بدلا من فيليكس: "أردت تجديد دماء الفريق وزيادة لاعبي الوسط لاستعادة الكرة والعودة في المباراة، خصوصا أن تعرضنا لهزيمة ضخمة كان سيلحق بنا ضررا أكبر".

وسجل هدفي ريال مدريد كل من كاسيميرو في الشوط الأول، ويان أوبلاك بالخطأ في مرماه بالشوط الثاني بعد تسديدة رائعة من داني كارباخال.

ليرفع ريال مدريد رصيده إلى 23 نقطة في المركز الثالث من 12 مباراة، بينما تجمّد رصيد أتليتكو مدريد عند 26 نقطة في المركز الأول من 11 مباراة.

ليفوّت أتليتكو مدريد فرصة زيادة الفارق مع جاره ريال مدريد إلى 9 نقاط مع الأخذ في الاعتبار أنه لعب مباراة أقل.

وبالتالي، توقّفت سلسلة اللا هزيمة الطويلة لـ أتليتكو مدريد في الدوري الإسباني عند 26 مباراة متتالية، إذ يرجع سقوطه الأخير إلى 1 فبراير 2020 أمام ريال مدريد نفسه في ملعب سانتياجو برنابيو.

أتليتكو مدريد تلقى هزيمته الأولى في الدوري هذا الموسم، بعد أن فاز في المباريات السبع الماضية.

بينما وصل ريال مدريد إلى 9 مباريات متتالية دون هزيمة أمام أتليتكو مدريد في الدوري الإسباني، فاز في 4 منها وتعادل في 5.

وبات ألفريدو دي ستيفانو هو الملعب رقم 15 الذي يقام عليه دربي مدريد منذ بداية المواجهات تاريخيًا.

فرديًا، دخل سيرخيو راموس التاريخ وخاض الدربي رقم 43 كرقم قياسي، متخطيا باكو خينتو ومانولو سانشيس القائدين السابقين لـ ريال مدريد صاحبي الـ42 مباراة.

من جانبه، لعب كريم بنزيمة مباراته رقم 528 بقميص ريال مدريد، ليصير أكثر لاعب أجنبي تمثيلا للميرنجي على مدار تاريخه، ويحطم رقم روبيرتو كارلوس الذي صمد منذ 13 عاما.

التعليقات
قد ينال إعجابك