باتشيكو: الأهلي كان أكثر حظا وأقل إرهاقا ضدنا.. كورونا كان عدونا في نهائي الأبطال

الأربعاء، 09 ديسمبر 2020 - 23:06

كتب : FilGoal

جايمي باتشيكو في مران الزمالك

يرى جايمي باتشيكو المدير الفني للزمالك أن فريقه كان أقل حظا، وأكثر إرهاقا، من الأهلي، في نهائي دوري أبطال إفريقيا الذي خسره الأبيض 2-1.

وقال باتشيكو لقناة الزمالك: ""بسبب كورونا خسرنا أوباما، الذي بجانب قدراته الهجومية فهو مهم لعمليتنا الدفاعية، وخسرنا أهم مساك في مصر وهو الونش، وكذلك عبد الله جمعة الذي يساعدنا كثيرا على الناحية الدفاعية والهجومية. خسرنا التوازن بغيابهم".

وأضاف "تم تأجيل مواجهة العودة ضد الرجاء مرتين لكي يتغلبوا على كورونا في صفوفهم، وكان من الممكن أن يحدث لنا الأمر نفسه قبل النهائي لكي يُشفى لاعبونا كذلك من كورونا".

وأردف "أهنئ الأهلي بفوزه على دوري أبطال إفريقيا. من العدل أن نقول إن فوز الأهلي علينا كان صعبا جدا، تأخرنا ثم تعادلنا وكان لدينا إمكانية التقدم والتفوق، ولاعبونا كانوا أبطالا".

وكشف "الفارق بين الأداء ضد الأهلي وطلائع الجيش؟ ربما تأثرت مشاعر اللاعبين بالخسارة أمام الأهلي لأنهم استحقوا الفوز. حاولنا تأهيل اللاعبين لكن الأمر كان صعبا، وحالة الملعب كانت سيئة، والفريق من الناحية العاطفية لم يكن على ما يرام بسبب صدمة الخسارة من الأهلي".

وشدد "لا أحد يمكنه القول إننا كنا سيئين في نهائي دوري الأبطال. ربما الأهلي كان أكثر حظا وأقل إرهاقا مننا".

وشرح "بسبب كورونا، افتقدنا 3 قطع أساسية في فريقنا ضد الأهلي. ومع كل الاحترام لعلاء وعبد الغني وعبد السلام، الونش كان الأكثر جاهزية. في وجود الونش وأوباما تلقينا 5 أهداف فقط وفي غيابهما تلقينا مثلهم".

واستدرك "كل التحية لـ شيكابالا بسبب أدائه وإمكانياته التي أظهرها كلاعب محترف. أشركت كاسونجو بدلا من شيكابالا لمحاولة الحصول على ركلات حرة من الناحية اليسرى وإنعاش الفريق، ولكن حساباتنا لم تكن في محلها".

وأكد "أوناجم لم يتدرب قبل مواجهة الأهلي، وعاودته الآلام في مواجهة الجيش، هل تتخيلون أن يحدث له نفس الأمر ضد الأهلي؟".

وأتم في هذه النقطة: "اللاعبون لم يقصروا، لو هناك من أخطأ فهو أنا. لم نفز ضد الأهلي لأن كورونا كان عدونا في المباراة".

وكذلك، تحدث باتشيكو عن كواليس رحيله في 2014، وعودته للفريق قائلا "في 2014 حضرت إلى الزمالك واستمريت حتى يوم 31 ديسمبر وفزت بـ 10 مباريات من أصل 12 مباراة. رحلت عن النادي نتيجة سوء تفاهم. ارتكبت أخطاء لأنني لست رجلا مثاليا. لكنني عملت مع أناس رائعين هنا، وأحببت نادي الزمالك ولذلك عدت".

وأضاف "تلقيت دعوات من أندية في مصر لتدريب فرقهم ولم ألبها لأنني أحب الزمالك".

وأردف "منذ شهرين ونصف عندما عدت، كان قلقي الأول هو معرفة حالة الفريق، وفضول لمشاهدة مباراتي طنطا وأسوان. رأيت فريقا قويا للغاية لكن كان هناك نوعا من غياب التوازن ورأيت أنني أستطيع تحسين الفريق في بعض النواحي وهذا ما نجحت فيه مع كل الاحترام للمدربين السابقين".

وأكد "رأيت أن أحسن دواء للفريق هو العمل على الجانب الدفاعي، ذلك لا يعني أن الدفاع لم يكن على المستوى، لكن كان يجب تشكيل الفريق بشكل مختلف وهذا ما نجحت فيه".

وشدد "حافظنا على المركز الثاني بمعاناة كبيرة، في ظل لعب مباراة كل 3 أيام. وكان من المهم أيضا التقدم في دوري أبطال إفريقيا. بذلنا الكثير من المجهود بسبب ضغط المباريات واستهلاك اللاعبين. الأهلي كان متفوقا بفارق 20 نقطة ويستطيع إراحة لاعبيه، ونحن بيراميدز يلاحقنا بكل قوة".

وأوضح "لم أتلق سوى 5 أهداف قبل مواجهة الأهلي، وتلقينا 5 أهداف في مواجهتي الأهلي وطلائع الجيش. كورونا كان لها تأثير سلبي على دفاع فريقنا".

وأتم "كان لدي وقت قبل مباراتي الرجاء، ولذلك قدمنا أداء جيدا بسبب التحضير الجيد واستطعنا الفوز على بطل المغرب مرتين".

التعليقات
قد ينال إعجابك