صلاح يتوج ملكا أوروبيا لـ ليفربول في التعادل مع ميتييلاند.. وسان جيرمان يسحق باشاك شهير بخماسية

الأربعاء، 09 ديسمبر 2020 - 21:58

كتب : إسلام أحمد

محمد صلاح - ليفربول - ميتييلاند - دوري أبطال أوروبا

أنهى ليفربول الإنجليزي مشواره في دور المجموعات بالتعادل الإيجابي مع ميتييلاند الدنماركي بهدف لكل فريق.

مواجهة شهدت تتويج محمد صلاح برقمين قياسيين واستكماله الـ 90 دقيقة.

صلاح صار صاحب أسرع هدف في تاريخ ليفربول في دوري أبطال أوروبا بعد 55 ثانية فقط.

كما تفوق على القائد التاريخي ستيفن جيرارد وصار الهداف التاريخي للريدز أوروبيا برصيد 22 هدفا سجلها خلال 37 مباراة فقط.

ليفربول خاض المباراة بتشكيل ضم 8 تغييرات عن المباراة السابقة أمام ولفرهامبتون ومع ارتداء ألكسندر أرنولد شارة القيادة لأول مرة.

بينما خطف أتالانتا الإيطالي بطاقة التأهل من يوان كرويف أرينا معقل أياكس الهولندي في الأنفاس الأخيرة.

ليصبح الترتيب النهائي:

1 ليفربول – 13 نقطة

2 أتالانتا – 11 نقطة

3 أياكس – 7 نقاط

4 ميتييلاند - نقطتين

ميتييلاند × ليفربول

55 ثانية فقط على انطلاق صافرة البداية، فسجل محمد صلاح هدف التقدم لـ ليفربول بعدما انفرد بالحارس لكنه أودع الكرة في الشباك رغم محاولات المدافع.

هدف وزنه ذهب، أصبح به صلاح صاحب أسرع هدف في تاريخ ليفربول بدوري أبطال أوروبا وكذلك الهداف التاريخي للنادي برصيد 22 هدفا متفوقا على ستيفن جيرارد لاعب الفريق السابق.

هدأت أحداث اللقاء، وكاد البلجيكي ديفوك أوريجي أن يسجل هدف الريدز الثاني بعد تمريرة بينية من صلاح لكنه تسديدته مرت بجوار القائم مع مرور نصف ساعة من عمر اللقاء.

تهديد الفريق الدنماركي الأول جاء قويا برأسية من المهاجم الغيني سوري كابا، لكن البرازيلي فابينيو شتتها من على خط المرمى ببراعة في الدقيقة 32.

وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة، تصدى هانسن حارس أصحاب الأرض لتسديدة قوية من البرتغالي جوتا لتظل النتيجة تشير لتقدم الريدز 1-0.

في الشوط الثاني هدد الفريق الدنماركي مرمى الريدز بقوة، أولا في الدقيقة 49 بركلة مزدوجة من داخل منطقة لمابيل لكن كرته تصدت لها العارضة.

وفي الدقيقة 62 استطاع أصحاب الأرض إدارك التعادل عن طريق علامة الجزاء من شولتز بعد خطأ من كويفن كيلليهر حارس ليفربول داخل منطقة الجزاء.

اللاعب ذاته سجل هدفا مستغلا تخبط دفاعي في صفوف الريدز لكن ألغي بداعي التسلل بعد مطالعة تقنية الفيديو.

وفي الدقيقة 89 سجل تاكومي مينامينو هدفا ألغي بداعي لمسة يد على البديل ساديو ماني قبل تسجيل الهدف ليظل التعادل سائدا.

أياكس × أتالانتا

وفي هولندا حُسم المركز الثاني لأتالانتا الإيطالي الحصان الأسود للموسم الماض أوروبيا بالفوز على ملعب يوان كرويف أرينا 1-0 على أياكس الهولندي.

المباراة ظلت سلبية حتى الدقيقة 79، جرافنبريتش لاعب أياكس تعرض للطرد عقب حصوله على بطاقة صفراء ثانية، ليكمل أياكس اللقاء بـ 10 لاعبين.

نقص عددي استغل الفريق الإيطالي فخطف النقاط الثلاثة وبطاقة التأهل عن طريق لويس مورييل الذي راوغ الحارس وأودع الكرة في الدقيقة 85 بالشباك.

ضد العنصرية

وفي المجموعة الثامنة اكتسح باريس سان جيرمان الفرنسي باشاك شهير التركي في مباراة اتخذت منحنى آخر أمس بسبب العنصرية.

المباراة توقفت في الدقيقة 14 أمس بسبب عنصرية الحكم الرابع ضد بيير ويبو مدرب الفريق التركي المساعد (طالع التفاصيل).

وقبل انطلاق المباراة عند الدقيقة 14 تواجد في مدرجات ملعب حديقة الأمراء رسالة دعم للمدرب الكاميروني مفادها: "فخورون باللاعبي، نحن معك بيير، ضد العنصرية".

كما جلس اللاعبون على ركبة واحدة تنديدا بالعنصرية قبل انطلاق صافرة استئناف اللقاء.

البرازيلي نيمار سجل هدفين في الشوط الأول بالدقيقتين 21 و38 وأضاف كيليان مبابي الهدف الثالث من علامة الجزاء في الدقيقة 42.

وفي الشوط الثاني أضاف نيمار الهدف الثالث له والرابع لفريقه في الدقيقة 50، هدف ارتقى به لصدارة ترتيب هدافي دوري أبطال أوروبا رفقة ألفارو موراتا وإيرلينج هالاند.

وفي الدقيقة 57 قلص مميت توبال النتيجة للفريق التركي لتصبح النتيجة 4-1.

وبعد 5 دقائق سجل مبابي الهدف الخامس له في المباراة.

فوز قاد باريس سان جيرمان وصيف النسخة الماضية لتصدر ترتيب المجموعة برصيد 12 نقطة على حساب ريد بول لايبزج الألماني صاحب نفس الرصيد من النقاط.

فيما انتقل مانشستر يونايتد للدوري الأوروبي بعد الخسارة من الفريق الألماني أمس 3-1. (طالع التفاصيل)

التعليقات
قد ينال إعجابك