أندية الدوري – غزل المحلة.. من أجل عودة مختلفة

الأربعاء، 09 ديسمبر 2020 - 12:57

كتب : أحمد العريان

أندية الدوري - غزل المحلة

بعد غياب لخمس سنوات، يعود غزل المحلة للدوري الممتاز مجددا. عودة يتمنى جماهيره أن تكون مختلفة وطويلة الأمد.

الهدف

في السابق كان غزل المحلة أحد المنافسين على لقب الدوري، بل هو أحد عظماء الكرة المصرية السبعة الذين سبق وتوجوا بلقب الدوري المصري من قبل.

بعد ذلك انتقل الفريق إلى مستوى آخر. مستوى التواجد في الدوري الممتاز دون المنافسة، لكنه طالما كان خصما صعب المنال أمام فرق القمة.

مؤخرا بات البقاء مهمة شاقة لزعيم الفلاحين، وهكذا هي لعبة الزمن مع من لم يتطور ماديا.

بالنسبة لفريق عائد للدوري الممتاز بعد غياب 5 سنوات، ولا يملك القوة المادية الكبيرة لتدعيم صفوفه، فالبقاء سيكون هو الهدف الأهم لغزل المحلة هذا الموسم.

يبقى الفريق في الدوري الممتاز هذا الموسم، فيكتسب الثقة أولا والسٌمعة التي تشجع اللاعبين للانضمام لهم، وكذلك القوة المالية الأكبر بعقد رعاية أكبر يؤهلهم لضم لاعبين أفضل في المواسم التالية. هكذا هو هدف غزل المحلة.

الصفقات

اعتمد غزل المحلة في تدعيم صفوفه على لاعبي الدرجة الثانية والاستعارات من أندية الممتاز.

تعاقد زعيم الفلاحين مع عمرو شعبان حارس الرجاء، واستعار محمود رضا حارس وادي دجلة. استعاروا أحمد عيد مدافع سيراميكا كليوباترا، وأحمد حسن مهاجم وادي دجلة، ومحمود صلاح مهاجم الإسماعيلي، فيما تعاقدوا مع إيمانويل كاربوجي من بتروجت، وخالد لطفي من منتخب السويس، وأحمد الشيخ من نادي زيد، وإسلام فؤاد من طنطا، وإيدو موزيس مهاجم مصر للمقاصة في صفقة انتقال حر.

ضعوا أعينكم على

بين صفقات غزل المحلة ربما يكون إيدو موزيس هو الاسم الأشهر، بجانب أحمد الشيخ ومحمود صلاح وأحمد حسن.

لكن إذا أردنا متابعة اسم بعينه سنشاهده لأول مرة وربما يظهر بشكل جيد، فعلينا متابعة حسام حسن الجناح الأيسر في صفوف الفريق وصاحب الـ19 عاما، والذي يلعب أيضا كمهاجم صريح.

عودة مختلفة

"نمتلك فريقا قويا قادر على البقاء في الدوري الممتاز للموسم المقبل. خضنا العديد من المباريات الودية والمؤشرات تقول بأن الفريق سيظهر بشكل جيد". هكذا صرح خالد عيد مدرب غزل المحلة

خالد عيد بارع في الصعود بالأندية من الدرجة الثانية إلى الممتاز. مع طنطا نجح في البقاء لموسم، قبل أن يرحل منتصف الموسم التالي ويهبط الفريق للدرجة الثانية.

الآن، مهمة خالد عيد هي الإبقاء على غزل المحلة في الدوري الممتاز هذا الموسم، على أن تكون تلك الخطوة بناء لمستقبل أفضل بعد ذلك.

رأي الجمهور

شاكر عبد الغني يقول "لم يكن بالإمكان إبرام صفقات أفضل من التي ضمها الفريق بالفعل بسبب الفوارق المادية. الحال لم يعد كالسابق، والطموح حاليا يتمحور حول البقاء".

وأضاف "أتمنى حل مشكلة الملعب وإقامة مباريات الفريق على ملعب غزل المحلة. حتى مع غياب الجمهول فللعب الفريق في المدينة طعم آخر".

جدول صعب

جدول غزل المحلة سيكون صعبا. البداية من الإسكندرية في مواجهة سموحة، ثم استضافة الأهلي.

في الجولة الثالثة يخرجون لمواجهة إنبي، ثم يستضيفون طلائع الجيش، وبعدها يخرجون لمواجهة النادي المصري.

الفريق سيواجه الجونة وأسوان في الجولتين السادسة والسابعة، ومن هنا تبدأ المباريات الأقل قوة قليلا.

توقع FilGoal.com

سيكون غزل المحلة منافسا على البقاء حتى الجولات الأخيرة من المسابقة. إذا استطاع الفريق البقاء، فسيكون ذلك باحتلال أحد المركزين الـ15 أو الـ14.

التعليقات
قد ينال إعجابك