حوار – السولية: لن ألعب في مصر لغير الأهلي بسبب البطولات.. وأغلى لاعب يساوي 20 مليونا

الأحد، 29 نوفمبر 2020 - 02:20

كتب : محرر في الجول

من الحساب الرسمي للاتحاد الإفريقي

"لن أرحل لفريق آخر في مصر" هذا ما قاله عمرو السولية نجم وسط الأهلي ردا على سؤال حول موقفه في حال تلقي عرض كبير من ناد مصري.

عمرو السولية

النادي : الأهلي

ويحتفل السولية بالتتويج مع الأهلي بدوري أبطال إفريقيا بالفوز على الزمالك 2-1، وسجل لاعب الوسط الهدف الأول.

وقال السولية خلال استضافته في قناة "أون تايم سبورتس 1": لو وصلني عرض من داخل مصر لن أرحل عن الأهلي لأنني أريد البطولات، والأموال تأتي من البطولات".

وأشار "الأرقام التي يتم دفعها في الدوري المصري مبالغ فيها وأغلى لاعب في الدوري المصري ثمنه 20 مليون جنيه باستثناء عبد الله السعيد ومحمد الشناوي وليس الأرقام الكبيرة التي نسمعها لأن الفوارق ليست كبيرة بين اللاعبين".

وأكمل "عبد الله السعيد أفضل لاعب في مصر وتأثرنا برحيله لفترة، ولكننا تجاوزنا ذلك سريعا لأن لاعبي الأهلي دائما رجال ويتحملون المسؤولية، وكنت أتمنى استمرار أحمد فتحي معنا وكل لاعبي الأهلي يحبونه لأنه لم يقصر مع الفريق يوما، لكن الأهلي لا يقف على أي لاعب".

وانتقل للحديث عن مباراة النهائي، وصرح "تدربنا على الجملة التي تم تنفيذها في الركنية وكنا متفقين على ذهابي للقائم القريب بعد مروان محسن، وعلي معلول لعب عرضية متقنة".

وتابع "بعد تعادل الزمالك قلنا لأنفسنا لايزال أمامنا الوقت، ونحمد الله على أن هدف شيكابالا كان في وقت مبكر، ومحمد الشناوي كان له دور كبير في مباراة النهائي، حيث دخل بين شوطي المباراة وعنف اللاعبين وذكرهم بالوعد الذي قطعناه على أنفسنا بالتتويج وبعدها دخل موسيماني تحدث عن الأمور الفنية".

وواصل "أنا أيضا من النوع الذي يوجه اللاعبين في الملعب لأنني ألعب في نصف الملعب وأكشف الملعب كله".

وتحدث عن دور محمود الخطيب رئيس النادي، وقال: "الخطيب دائما يتواجد معنا في المواقف الصعبة ويحرص على السفر معنا في المباريات الصعبة وحديثه دائما يشكل فارقا لأنه أسطورة النادي والكرة المصرية".

وأكمل "وعدنا مؤمن زكريا بتحقيق بطولة إفريقيا، والحالة الصحية لمؤمن تكسر أي شخص وتعطي رسالة للمتعصبين الذين يفرحون بمرض لاعبي المنافس لأن الإنسان نفس داخل ونفس خارج ولا أحد يضمن غدا ومؤمن زكريا أكبر دليل".

واستدرك "الأهلي كان جيدا مع رينيه فايلر وحققنا أرقاما رائعة في البطولات التي لعبنا فيها وكان له تأثير على كرتي الهجومية وتطورت فيها معه، وكنت أتمنى استمراره لكن موسيماني لديه فلسفة ساعدتنا ومنذ كان مدربا لصن داونز تمنيت تدريبه للأهلي".

وشرح "الخسارة من صن داونز 5-0 ونهائي الترجي أكثر مباراتين صعبتين علي في الأهلي ولكن عاد حقنا وفزنا بدوري الأبطال هذا الموسم".

وعن موقفه من الانتقادات، قال: "لا يجب أن يركز اللاعب مع السوشيال ميديا ويجب أن يعطي لها حجمها القليل جدا ومرت علي فترة كنت أركز على كل كلمة تقال علي وكان السيء كثيرا ولكنني قررت عدم الاهتمام بعد ذلك بها".

وأتم "لاعب في مركزي يبهرني؟ حمدي فتحي وديانج يؤديان بشكل رائع وطارق حامد يسير بمستوى ثابت في الزمالك ومنتخب مصر ومثلي الأعلى عالميا شابي ألونسو".

التعليقات
قد ينال إعجابك