برايتون يخطف "نقطة من السماء" أمام ليفربول تحت أنظار صلاح الغاضب والإصابات والـ VAR

السبت، 28 نوفمبر 2020 - 16:37

كتب : FilGoal

ديوجو جوتا - ليفربول - برايتون

"نقطة من السماء" كان تعليق حفيظ دراجي المعلق عقب هدف برايتون، بعدما كانت المباراة في يد ليفربول في الجولة العاشرة من الدوري الإنجليزي.

الريدز عادوا بنقطة واحدة فقط في الوقت القاتل بعدما سجل باسكال جروس في الدقيقة الثانية من الوقت بدلا من الضائع.

المباراة شهدت تدخل تقنية الفيديو 3 مرات، بإلغاء هدفين سجلهما محمد صلاح وساديو ماني، واحتساب ركلة جزاء قاتلة لأصحاب الأرض.

كما كانت للإصابات نصيبا وافرا في المباراة، عقب إصابة نيل موباي وآدم لالانا وخروجهم من اللقاء من صفوف الأزرق، وجيمس ميلنر من صفوف الريدز.

تعادل رفع رصيد ليفربول إلى 21 نقطة بفارق نقطة واحدة عن توتنام الذي يلتقي تشيلسي غدا في قمة الجولة العاشرة.

بينما رفع برايتون رصيده إلى 10 نقاط بفارق 6 نقاط عن مراكز الهبوط.

ليفربول فشل في تحقيق الفوز خارج قواعده في الدوري الإنجليزي لـ 4 مباريات متتالية (3 تعادلات وخسارة) لأول مرة منذ يناير وحتى مارس 2017.

وتعد تلك أول مرة للريدز يفقدون نقاطا بعد الدقيقة في الدوري الإنجليزي منذ 2017 أمام واتفورد في مباراة انتهت بالتعادل 3-3.

التشكيل

صلاح شارك أساسيا في المباراة بعد غيابه عن مواجهة ليستر سيتي، وإلى جواره ديوجو جوتا وروبرتو فيرمينو.

وظهر البرازيلي أليسون في مباراته رقم 100 مع ليفربول في جميع المسابقات.

وصف المباراة

قبل انطلاق المباراة وقف لاعبو الفريقين دقيقة حدادا على روح الأسطورة الأرجنتينية دييجو أرماندو مارادونا الذي توفي عن عمر يناهز 60 عاما.

المباراة انطلقت بشكل سريع وكاد أن يسجل صلاح هدفا مبكرا في الدقيقة الثالثة بعدما تلقى بينية من تاكومي مينامينو فسدد صلاح لكن كرته مرت بجوار القائم الأيسر.

رد برايتون جاء سريعا وقويا، بدءا من الدقيقة العاشرة، انفراد من آرون كونولي لكنه أهدره بتسديدة على يسار أليسون الذي يخوض مباراته رقم 100 مع ليفربول في جميع المسابقات.

وفي الدقيقة 19 تحصل اللاعب ذاته على ركلة جزاء انبرى لها زميله نيل موباي الذي أهدرها دون أن تهتز شباك الحارس البرازيلي.

موباي أصبح أول لاعب يبدأ مباراة في الدوري الإنجليزي ويهدر ركلة جزاء، ويخرج قبل نهاية الشوط الأول منذ دينيس بيركامب ضد دربي كاونتي في أبريل 1998.

وما هي إلا دقيقة واحدة حتى سقط الفرنسي أرضا ثم خرج من أرضية الميدان بسبب الإصابة، وحل بدلا منه في الدقيقة 25 البلجيكي لياندرو تروسارد.

ليفربول عاد للإمساك بزمام الأمور، كرة طولية من أليسون إلى فيرمينو الذي مهد الكرة لصلاح لينفرد ويسدد في الشباك معلنا عن تقدم الريدز في الدقيقة 34.

هدف ألغي بداعي تسلل صلاح على بضعة سنتيمترات عقب مطالعة تقنية الفيديو، وانتهى الشوط الأول سلبيا بين الفريقين.

ومع انطلاق الشوط الثاني أشرك يورجن كلوب، القائد جوردان هندرسون بدلا من نيكو ويليامز وعاد جيمس ميلنر إلى الجهة اليمنى.

الدقيقة 60 ابتسمت للريدز، تمريرة من صلاح إلى ديوجو جوتا الذي توغل في عمق منطقة الجزاء وسدد كرة على يمين الحارس سكنت الشباك.

هدف هو الخامس للبرتغالي الشاب في الدوري الإنجليزي والتاسع في جميع المسابقات.

وبعد 3 دقائق أشرك جراهام بوتر، آدم لالانا لاعب ليفربول السابق، بينما ظهر صلاح غاضبا عندما علم بخروجه ونزول السنغالي ساديو ماني بدلا منه.

8 دقائق وخرج لالانا مباشرة من أرض الملعب بسبب الإصابة ولعب بدلا منه عليرضا جهانبخش.

في الدقيقة 84 سجل ساديو ماني هدف الريدز الثاني برأسيه بعد ركلة ثابتة نفذها هندرسون لكن هدفه ألغي بعد العودة لتقنية الفيديو بسبب التسلل.

وفي الوقت الذي كادت أن تنتهي فيه المباراة حصل برايتون على ركلة جزاء، أندرو روبرستون أثناء تشتيت الكرة أخطا وركل قدم داني ويليباك.

وبعد مراجعة تقنية الفيديو احتسب الحكم ركلة جزاء سجلها باسكال جروس بكل قوة في شباك أليسون.

"نقطة من السماء" كان تعليق حفيظ دراجي المعلق عقب الهدف، بعدما كانت المباراة في يد ليفربول، ليتصدر ليفربول ولو مؤقتا في الصدارة برصيد 21 نقطة.

التعليقات
قد ينال إعجابك