في الجول يشرح ما يدور في كاف قبل الانتخابات.. ولماذا كلف أحمد أحمد نائبه بمهامه

السبت، 14 نوفمبر 2020 - 15:41

كتب : وليد الحسيني

ماذا يدور في الاتحاد الإفريقي لكرة القدم

قبل أسابيع من انتخابات الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف)، أقدم أحمد أحمد رئيس الاتحاد على خطوة بتكليف كونستانت أوماري نائبه الكونغولب، لإدارة شؤون الاتحاد حتى نهاية الشهر الجاري بداع ظروف صحية يمر بها على خلفية إصابته بفيروس كورونا في وقت سابق.

أحمد أحمد غادر القاهرة منذ ساعات متوجها إلى بلاده مخلفا ورائه نهائي دوري أبطال إفريقيا الذي سيحتضنه استاد القاهرة يوم 27 من الشهر الجاري.

قرار رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بتفويض نائبه للقيام بمهامه، جاء تحسبا لقرار من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بإبعاده عن رئاسة الاتحاد الإفريقي على خلفية قضايا فساد مالي متهم فيها.

خطوة أحمد باختيار نائبه جاءت من جانبه ليكون على علم بمن سيدير الاتحاد الإفريقي في حالة صدور قرار بإيقافه، ولا يكون المكلف بإدارة الاتحاد قد جاء بقرار من الاتحاد الدولي.

انتخابات الاتحاد الإفريقي ستجرى يوم 12 مارس المقبل، لكن تبدو فرص أحمد أحمد للبقاء على رأس كاف ضعيفة برغم إعلان ترشحه لمنصبه ضمن 4 مرشحين آخرين، هم أحمد ولد يحيى رئيس الاتحاد الموريتاني والذي تشير تقارير إنه يحظى بدعم رئيس الاتحاد الدولي جياني إنفانتينو، وجاك ألوما رئيس الاتحاد الإيفواري، وأوجستبن سنجور رئيس الاتحاد السنغالي، بالإضافة إلى رئيس ماميلودي نادي صن داونز الجنوب إفريقي باتريس موتسيبي.

حالة من الغضب انتابت رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم تجاه أحمد أحمد بسبب التحقيقات التي أدانته في قضايا فساد مالي، بالإضافة إلى تعامله غير اللائق مع نائبة رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم فاطمة سامورا خلال اجتماعات كاف في وقت سابق.

يرغب جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم في التخلص من عدة وجوه قديمة بالاتحاد الإفربقي لكرة القدم، وعلى رأسهم أحمد أحمد الذي تولى رئاسة كاف في عام 2017.

المصير النهائي لأحمد أحمد ولمسؤولي كاف لم يتحدد بعد وسنعرفه خلال أيام، لكن يتوقع المراقبون انتخابات شرسة للاتحاد الإفريقي على كافة المقاعد وليس مقعد الرئيس فقط، والتي ترشح فيها هاني أبوريدة على مقعد عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي بعد أن تراجع عن فكرة الترشح لمنصب رئيس الاتحاد.

التعليقات
قد ينال إعجابك