أيام عصيبة تمر بها عائلة مارادونا.. نجله في المستشفى بسبب كورونا

السبت، 14 نوفمبر 2020 - 15:04

كتب : FilGoal

دييجو أرماندو مارادونا ونجله مارادونا جونيور

تمر عائلة الأسطورة الأرجنتينية دييجو أرماندو مارادونا بأيام عصيبة، فبعد العملية الجراحية التي أجراها نجم نابولي السابق، تعرض نجله لمضاعفات فيروس كورونا ودخل أحد المستشفيات في مدينة جنوب إيطاليا.

دييجو أرماندو جونيور أعلن منذ أيام وبالتحديد في الخامس من نوفمبر إصابته بفيروس كورونا عبر وسائل التواصل الاجتماعي، في اليوم التالي لدخول والده المستشفى في الأرجنتين.

نجل مارادونا البالغ 34 عاما والذي قضى وقتا قصيرا كلاعب كرة قدم، عانى من أعراض فيروس كورونا بارتفاع درجة الحرارة والسعال وساءت حالته لينتقل إلى المستشفى.

ووفقا للتقارير الإيطالية فأنه موجود في غرفة الرعاية المركزة كإجراء احترازي لمساعدته في التغلب على الأعراض.

وكان مارادونا قد أحرى عملية جراحية في الأرجنتين منذ أيام عقب تعرضه لنزيف في المخ، وخرج بعد 8 أيام من المستشفى.

وكشف التصوير المقطعي عن وجود ورم دموي يعرف باسم نزيف في الدماغ.

وأشارت تقارير أرجنتينية في البداية استيقاظ مارادونا في مزاج نفسي سيئ، بجانب معاناته من مشاكل في المعدة، وعدم امتلاكه قابلية لتناول الطعام.

محاميه ماتياس مورلا حاول تحسين مزاجه لكنه لم ينجح، ولذا تواصل مع طبيبه ليوبولدو لوكي الذي رأى أنه من الأفضل بقاء مارادونا في المستشفى في الأيام المقبلة.

وكشفت كلارين إلى تأثُر مارادونا نفسيا لأنه لم يستطع الاحتفال رفقة أبنائه بعيد مولده الستين يوم 30 أكتوبر الماضي.

كما تأثر مارادونا بوفاة راؤول ماتشوكا زوج شقيقته بعد إصابته بفيروس كورونا، وهو الذي كان أحد المقربين إليه.

ويتصدر فريق خيميناسيا ترتيب المجموعة السادسة في كأس الدوري الأرجنتيني برصيد 4 نقاط.

وكان مارادونا قد حظى باستقبال واحتفال من الاتحاد الأرجنتيني احتفالا بعيد ميلاده الـ 60. (طالع التفاصيل)

التعليقات
قد ينال إعجابك