صلاح يسجل وليفربول يترك الصدارة بالتعادل مع سيتي في قمة الـ65 دقيقة إثارة

الأحد، 08 نوفمبر 2020 - 20:25

كتب : عمرو عبد المنعم

مانشستر سيتي - ليفربول - محمد صلاح

ترك ليفربول صدارة الدوري الإنجليزي بعدما تعادل خارج ملعبه مع مانشستر سيتي بهدف لكل فريق، في قمة إنجلترا التي جمعتهما ضمن الجولة الثامنة من المسابقة.

وعاد ليفربول من ملعب الاتحاد معقل مانشستر سيتي بتعادل أوصله للنقطة 17، ليتراجع حامل لقب الدوري إلى المركز الثالث بجدول الترتيب تاركا الصدارة لليستر سيتي الذي يمتلك 18 نقطة.

وبفارق نقطة واحدة عن توتنام صاحب المركز الثاني.

كما ارتفع رصيد مانشستر سيتي إلى النقطة 12 في الـ11 بجدول الترتيب ولا يزال يتبقى له مباراة مؤجلة.

وتألق النجم المصري محمد صلاح وسجل هدف فريقه ليفربول في المباراة، بينما جاء هدف سيتي عن طريق المهاجم البرازيلي جابريال خيسوس.

وصف المباراة

الإثارة بدأت مبكرا في المباراة بعدما حصل ساديو ماني على ركلة جزاء في الدقيقة 11 إثر عرقلته من قبل كايل ووكر.

وتقدم محمد صلاح المسؤول الأول عن تنفيذ ركلات الجزاء في ليفربول لتسديد الكرة وسجل منها هدف تقدم الريدز بعدما وضع الكرة على يمين إيدرسون.

ليصل صلاح إلى هدفه رقم 8 في الدوري الإنجليزي هذا الموسم.

وكاد رحيم ستيرلينج أن يسجل التعادل لمانشستر سيتي بعدما استلم تمريرة رائعة من دي بروين وضعته أمام المرمى لكنه سدد وأبعد الكرة الحارس أليسون.

ومع الضغط المستمر من مانشستر سيتي نجح جابريال جيسوس في تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 31 بعدما تلقى تمريرة رائعة من دي بروين وضعته بين قلبي دفاع ليفربول أمام المرمى.

مانشستر سيتي لم يتوقف عن الهجوم بعد هدف التعادل ومن عرضية للمتألق دي بروين اصطدمت في يد جو جوميز مدافع ليفربول طالب لاعبو السماوي باحتساب ركلة جزاء في الدقيقة 40.

وبالفعل عاد الحكم لمشاهدة اللعبة بالفيديو وقرر احتساب ركلة الجزاء لأصحاب الأرض.

وتقدم دي بروين لتسديد الكرة لكنها أهدرها بغرابة شديدة ووضع الكرة خارج المرمى.

وقبل نهاية الشوط الأول كاد ليفربول أن يسجل الهدف الثاني من هجمة مرتدة بدأت من ماني ثم وصلت الكرة إلى صلاح الذي مررها إلى أرنولد وبدوره سدد بقوة لكن الحارس إيدرسون أمسك بها قبل أن تصل إلى ديوجو جوتا أمام الشباك الخالية.

الشوط الثاني

بدأ الشوط الثاني بنفس الإثارة وتوالت الهجمات من الطرفين وارتفع مستوى اللعب.

وكاد جيسوس أن يسجل الهدف الثاني لسيتي برأسية رائعة بعد عرضية متقنة من جواو كانسيلو في الدقيقة 55 لكن الكرة مرت جوار المرمى.

وتدخل يورجن كلوب وأجرى التغيير الأول بنزول شيردان شاكيري بدلا من فيرمينو.

ثم رد عليه جوارديولا ودفع بالبرتغالي بيرناردو سيلفا بدلا من فيران توريس.

وغادر أليسكاندر أرنولد مدافع ليفربول المباراة بعدما تعرض للإصابة وشارك بدلا منه جيمس ميلنر في الدقيقة 63.

وانخفض مستوى اللعب من الفريقين بداية من الدقيقة 65 ولم تشهد المواجهة أي فرص خطيرة أخرى على المرمى سواء من سيتي أو ليفربول.

ومرت الدقائق الأخيرة من المباراة دون تغيير في النتيجة لتنتهي القمة الإنجليزية بالتعادل 1-1.

التعليقات
قد ينال إعجابك