سكولز: الهدف الأول بدا كتمركز أطفال.. مشهد يمكن أن يحدث في نهاية المباراة لا بدايتها

الخميس، 05 نوفمبر 2020 - 10:48

كتب : FilGoal

هدف ديمبا با

قال بول سكولز أسطورة مانشستر يونايتد إن فريقه ظهر مثل فرق الأطفال في النادي حينما سجل ديمبا با هدف إسطنبول باشاك شهير الأول في مواجهة الفريقين بدوري الأبطال.

وصرح سكولز عبر شاشة "التلفزيون البريطاني" قائلا: "بكل تأكيد أنت بحاجة لشخص في الخلف، إنهم يشيرون في ذلك الهدف إلى ماتيتش، لكن الأمر بدا وكأنها طريقة لعب فرق الأطفال ذو الـ10 سنوات في النادي".

واوصل "يمكنك أن تتفهم الموقف إن كانت تلك آخر دقيقة في اللقاء، لكن كانت أول 10 دقائق، كان أمرا محرجا للغاية".

وأكمل "يونايتد عانى في الهجوم كذلك، لم نلعب بلاعب ارتكاز صريح، دفاعيا كنا مشتتين في كل مكان".

مانشستر يونايتد استقبل هدفا من انفراد بدأ من وسط الملعب لـ با الذي انطلق وسجل هدف فريقه الأول.

وتابع سكولز "اللاعبون بحاجة لمعرفة نقاط قوتهم، قوة راشفورد تكمن في الركض خلف المدافعين، مايسون جرينوود في الركض في الخلف بسبب سرعته".

وأضاف "الآن إن كان لديك بعض الوقت ومعك الكرة يجب أن تكون قادرا على اللعب بها وتمريرها لهم في الأمام".

وواصل "إن كنت لاعب وسط في مانشستر يونايتد يجب أن تكون قادرا على لعب الكرة للأمام، لست واثقا إن كان فريد يستطيع فعل ذلك، ربما".

واستطرد "كنت محظوظا كفاية للعب بجانب مهاجمين كبار، روبين فان بيرسي، رود فان نيستلروي وأندي كول، كل اللاعبين الذين يركضون في الخلف ولست بحاجة لإخبارهم أن يفعلوا ذلك".

وأكمل "اللاعب الوحيد الذي كنت أخبره ذلك باستمرار كان لويس ناني".

وأردف "قوة ناني كانت في الركض خلف اللاعبين لكن كان عليك إخباره ذلك باستمرار".

وأتم "يبدو أن راشفورد وجرينوود مثله، إنهم أسرع اللاعبين في الفريق، ترغب في تحريك الفريق، إن كان فريد لا يمكنه تمرير الكرة وخلق مساحة لبوجبا وفيرنانديز لأن الرباعي الخلفي مثبت في الدفاع، في بعض الأحيان عليك أن تطلب منه أكثر مما يقدمه".

يونايتد خسر بنتيجة 2-1 من مضيفه باشاك شهير ضمن الجولة الثالثة بدوري أبطال أوروبا، بعد أن كان قد انتصر في الجولتين الأولى والثانية ضد باريس سان جيرمان وريد بول لايبزج.

التعليقات
قد ينال إعجابك