هنا القاهرة.. الزمالك يحبط عودة الرجاء بريمونتادا رائعة ويضرب موعدا ناريا مع الأهلي

الأربعاء، 04 نوفمبر 2020 - 22:57

كتب : فادي أشرف

فرجاني ساسي يحتفل بهدف الزمالك الأول في الرجاء

تأهل نادي الزمالك للمرة الثامنة في تاريخه لنهائي دوري الأبطال، بعد أن فاز على الرجاء المغربي 3-1 في إياب نصف نهائي البطولة، ضاربا لموعد مع غريمه المحلي، الأهلي، يوم 27 نوفمبر الجاري.

الزمالك استغل تقدمه 1-0 في مباراة الذهاب في كازابلانكا، واستجمع قواه بعد استقباله هدف في مطلع الشوط الثاني، ليتعادل ويتقدم ويسيطر ويحجز مكانه في النهائي.

وصار للزمالك فرصة لإضافة لقب سادس على مستوى دوري أبطال إفريقيا، الذي لم يحصل عليه منذ عام 2002، في أول تأهل للنهائي منذ عام 2016.

ويدين الزمالك بتأهله لفرجاني ساسي، الذي سجل هدف التعادل بطريقة رائعة، قبل أن يضيف مصطفى محمد الهدفين الثاني والثالث، ليكتبا أول نهائي مصري – مصري في دوري أبطال إفريقيا، بل أول نهائي بين فريقين من نفس الدولة في تاريخ البطولة الأهم إفريقيًا.

هنا القاهرة.. دربي العاصمة المصرية في نهائي دوري أبطال إفريقيا.

أحداث المباراة

بدأ الزمالك المباراة بتشكيل ضم محمد أبو جبل في حراسة المرمى، وأمامه محمود علاء ومحمود حمدي "الونش"، بين أحمد عيد وعبد الله جمعة. جايمي باتشيكو اختار أن يلعب فرجاني ساسي في المركز رقم 10 أمام طارق حامد وإسلام جابر، بين أحمد سيد "زيزو" وأشرف بنشرقي، خلف مصطفى محمد.

الرجاء بدأ المباراة ضاغطا، تسديدة من سفيان رحيمي بعد اختراق من الجبهة اليمنى لدفاع الزمالك، ثم اختراق آخر من فابريس نجا وعرضية شتتها عبد الله جمعة بنجاح لركنية.

أخطر فرص الرجاء في الشوط الأول جاءت بعد 11 دقيقة، عبد الإله حافيظي لعب ركنية على رأس سند الورفلي ولكن أبو جبل تصدى للكرة بنجاح.

ارتباك آخر في دفاع الزمالك بعد دقيقة واحدة، وصلت لرأس بن مالانجو والذي لعبها تجاه المرمى لكن أبو جبل تصدى لها بثبات.

وبعد 5 دقائق، اعترض عناصر الرجاء على حكم المباراة ماجيتي نداي بعد اشتراك مع محمود علاء سقط على إثره مالانجو.

وحصل عبد الإله مدكور على إنذار في الدقيقة 20 بعد تدخل قوي على بنشرقي.

أول هجمة خطيرة للزمالك كانت في الدقيقة 25، بنشرقي ضغط على دفاع الرجاء ما تسبب في ارتباك لدى العناصر المغربية وعرضية من زيزو حاول مصطفى محمد لعبها بالرأس لترتد من يد مدكور، ليطالب عناصر الزمالك بركلة جزاء لكن الحكم قال لا.

الهجمة ارتدت بعرضية من محسن متولي لمست الونش وغيرت اتجاهها، لكن أبو جبل تألق في التصدي لها.

وفي الدقيقة 41، سدد محسن متولي تسديدة قوية من بعيد تصدى لها أبو جبل بثبات.

وفي الشوط الثاني فاجأ الرجاء الزمالك بهدف عن طريق تسديدة من مالانجو لمست جمعة في طريقها وسكنت مرمى أبو جبل في الدقيقة 47، منهية تقدم الزمالك الذي حصل عليه في كازابلانكا، بعد ارتباك بين محمود علاء والونش.

وبعدها، بدأ الزمالك في تطبيق ضغط شديد على عناصر الرجاء من أجل تسجيل هدف التعادل.

وفي الدقيقة 55، لعب ساسي كرة بالرأس كادت تخدع محمد بو عميرة حارس الرجاء.

واستمر الزمالك في الضغط، عرضية من زيزو قابلها الونش بتسديدة بتقنية رائعة في حراسة بدر بانون ولكن بو عميرة تصدى. نشاط الزمالك استمر بهجمة تلت السابقة مباشرة بعرضية أخرى من زيزو قابلها بنشرقي بتسديدة على الطائر علت مرمى الرجاء في الدقيقة 60.

الضغط أتى بثماره بعد دقيقتين فقط، فرجاني ساسي سدد كرة ارتدت من رأس بدر بانون، لترتد مرة أخرى لساسي ويسددها بشكل رائع بوجه القدم الخارجي لتسكن المرمى معلنة تعادل الزمالك، وعودة الأبيض لتقدمه على مستوى المباراتين مرة أخرى، رغم اعتراض عناصر الرجاء وطلبهم من الحكم السنغالي العودة لتقنية حكم الفيديو المساعد اعتراضا على ما وصفوه بكرة يد على أشرف بنشرقي الذي مرر الكرة لساسي.

وفي الدقيقة 65، شارك فابريس نجوما مكان عمر العرجون، وشارك محمود بنحليب بدلا من محسن متولي.

واعترض عناصر الرجاء مرة أخرى بعد هجمة أخرى داخل منطقة جزاء الزمالك في الدقيقة 66.

وأجرى الرجاء التغيير الثالث بمشاركة محمد المكاعزي بدل من زكريا الوردي في الدقيقة 72، ونال فابريس نجا إنذارا بسبب تدخل قوي على زيزو.

وفي الدقيقة 74، سدد زيزو كرة بعد تمريرة من ساسي ومراوغة من المصري لكن تسديدته كانت في يد بو عميرة.

وسدد سند الورفلي كرة من بعيد في الدقيقة 75 قريبة من مرمى أبو جبل.

في الدقيقة 76، شارك عبد الرحيم شاكير بدلا من عبد الإله مدكور.

وفي الدقيقة 80، حضر مصطفى محمد كرة رائعة لزيزو الذي سددها قوية لكن بو عميرة تصدى لها.

فريق الرجاء بدأ في التساقط، وكاد الورفلي يضرب مرماه بهدف في الدقيقة 83 أثناء محاولة تشتيته لعرضية بنشرقي.

وكان من الطبيعي أن يضيف الزمالك الهدف الثاني بعد سيطرة تامة على الملعب من بعد هدف مالانجو، عرضية من زيزو في الدقيقة 85 قابلها مصطفى محمد برأسية ولا أروع وينهي المباراة فعليا.

ولم يكتفي مصطفى بذلك، بل استغل طولية ساسي وانفرد وسدد في مرمى بوعميرة مسجلا الهدف الثالث في الدقيقة 89.

وشارك محمود عبد الرازق "شيكابالا" بدلا من مصطفى محمد، وكابونجو كاسونجو بدلا من طارق حامد في الدقائق الأخيرة.

التعليقات
قد ينال إعجابك