كابوس يونايتد في مسرح الأحلام.. أرسنال ينتصر في ليلة تألق النني

الأحد، 01 نوفمبر 2020 - 20:28

كتب : فادي أشرف

لاعبو أرسنال يحتفلون بهدف أوباميانج في مانشستر يونايتد

حقق أرسنال فوزا لم يحققه من 17 سبتمبر 2006 على أولد ترافورد في الدوري، حيث هزم مانشستر يونايتد 1-0 في الجولة السابعة من الدوري الإنجليزي.

هدف أرسنال الوحيد جاء عن طريق بيير إيمريك أوباميانج من ركلة جزاء حصل عليها هيكتور بيللرين من صاحب الأداء المخيب بول بوجبا.

كوابيس يونايتد في مسرح الأحلام استمرت، حيث فشل للمرة الرابعة في تحقيق الفوز على ملعبه في الدوري الإنجليزي.

المباراة تميزت بأداء رائع لمحمد النني في وسط ملعب أرسنال، حيث سيطر رفقة زميله توماس بارتي على معركة خط الوسط تماما.

أرسنال انتقل للمركز الثامن بـ 12 نقطة، فيما ظل مانشستر يونايتد في المركز الـ 15 بـ 7 نقاط ولكن من 6 مباريات فقط.

بدأ أرسنال المباراة ضاغطا بشكل قوي، عرضية رائعة من هيكتور بيللرين كاد بيير إيمريك أوباميانج يودعها المرمى الخالي لكنه لم يلحق بالكرة.

وتصدى بيرند لينو لهجمة مرتدة انتهت بتسديدة من ماسون جرينوود ولكن الألماني تصدى لها بثبات في الدقيقة 20.

وفي الدقيقة 39، كاد ويليان يمنح أرسنال التقدم بتسديدة رائعة لمست عارضة ديفيد دي خيا، قبل أن يسدد بوكايو ساكا رأسية علت نفس العارضة بقليل في الدقيقة 43.

وافتتح أرسنال الشوط الثاني بنفس القوة، اختراق رائع من أليكساندر لاكازيت، وتمريرة لأوباميانج، الذي وضعها بباطن القدم بجوار قائم يونايتد.

وفي الدقيقة 55، هدد هاري ماجواير مرمى أرسنال برأسية، ولكن أخطر الكرات كانت في الدقيقة 58 بعد تسديدة قوية من توماس بارتي تصدى لها دي خيا بثبات.

وفي الدقيقة 65، لعب كيران تييرني عرضية تصدى لها دي خيا، عادت للنني الذي سددها فوق العارضة.

وبعد 3 دقائق، تلقى بيللرين تمريرة داخل منطقة الجزاء حاول بول بوجبا إبعادها لكنه عرقل الإسباني، ليحتسب الحكم ركلة جزاء لأرسنال أودعها أوباميانج في المرمى بشكل رائع، منهيا صيامه عن التهديف في الجولات الأربعة الماضية.

وكان النني يفسد ليلته الرائعة، بتغيير مسار عرضية وان بيساكا، لتضرب في وجه لينو والقائم، وترتد بعيدا عن المرمى في الدقيقة 85.

وسدد ماتيتش في الدقيقة 92 تسديدة من خارج المنطقة تصدى لها لينو بثبات.

التعليقات
قد ينال إعجابك