قال كلمته وأوفى بوعده.. الأهلي يلون الدار البيضاء بالأحمر ويقهر الوداد بثنائية

السبت، 17 أكتوبر 2020 - 22:57

كتب : FilGoal

هدف الأهلي الثاني من علي معلول في الوداد

قبل المباراة قال إنه يعرف الوداد جيدا وإنه سافر الدار البيضاء من أجل العودة بنتيجة إيجابية، ولما لا العودة بالفوز.. وفي المباراة أوفى بوعده وانتصر الأهلي في المغرب.

الأهلي انتصر على الوداد الرياضي المغربي بهدفين مقابل لا شيء في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا.

ثنائية الأهلي جاءت عن طريق محمد مجدي "أفشة" وعلي معلول في الدقيقة الرابعة والدقيقة 62.

وتألق محمد الشناوي حارس مرمى المارد الأحمر ليتصدى لركلة جزاء للوداد في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول.

بيتسو موسيماني وقبل ظهوره الأول في بطولة إفريقيا مع الأهلي، تحدث عن مواجهة الوداد قائلا: "أعرف الوداد جيدا. يعرفون الأهلي جيدا. لكننا هنا لتحقيق نتيجة إيجابية، ولم لا نعود بالفوز؟".

موسيماني قال كلمته وأوفى بوعده ليلون الأهلي الدار البيضاء باللون الأحمر ويقترب بشدة من الوصول لنهائي إفريقيا.

ويستعد الأهلي لاستضافة الوداد في إياب نصف النهائي يوم الجمعة المقبل على استاد القاهرة.

التشكيل

محمد الشناوي عاد لحراسة مرمى الأهلي، وشارك أمامه الرباعي علي محمد وياسر إبراهيم وأيمن أشرف ومحمد هاني.

مروان محسن قاد الهجوم وخلفه جونيور أجايي وحسين الشحات ومحمد مجدي "أفشة".

ويؤمن وسط الأهلي الثنائي عمرو السولية وأليو ديانج.

على الجانب الآخر، اعتمد مدرب الوداد على جونيور جباجبو كمهاجم صريح وخلفه الثنائي الخطير إسماعيل الحداد وبيدع أووك.

بداية نار نار نار

الفرصة الأولى لـ الأهلي جاءت في الدقيقة الأولى بعد ركلة حرة أرسلها أفشة على رأس ياسر إبراهيم، ولكنها خارج المرمى.

الأهلي كان أفضل في أول 5 دقائق من عمر اللقاء ونجح في استغلال أفضليته وفي استغلال أخطاء دفاع والوداد.

أفشة ضغط على يحيى جبران آخر مدافع في الوداد، ليخطف منه الكرة وينفرد بالمرمى من بعد منتصف الملعب بقليل.

ونجح أفشة بهدوء وإتقان في هز شباك التكناوتي ليضع الأهلي في المقدمة في الدقيقة الرابعة.

هدف أفشة هو الثاني له في دوري أبطال إفريقيا هذا الموسم.

عودة الوداد Vs فرص الثاني لـ الأهلي

بعد 10 دقائق من اللقاء، بدأ الوداد في الدخول في أجواء المباراة وشكل خطورة نوعا ما على مرمى الأهلي.

خطورة الوداد ظهرت عن طريق العرضيات إلى جانب اختراقات إسماعيل الحداد الذي أرسل تمريرة بالرأس استقبلها أيمن الحسوني بتسديدة قوية ولكنها مرت بسلام على مرمى الشناوي.

سلاح العرضيات ظهر في الدقائق العشر الثانية في المباراة. عرضيات سببت القلق لدفاع الأهلي ولكنها لم تصل لدرجة الخطورة.

بعد مرور نصف ساعة، عادت السيطرة لـ الأهلي بفضل تحركات أفشة وعلي معلول.

وكاد مروان محسن أن يهز شباك الوداد من تسديدة مباغته من بعد منتصف الملعب بقليل.

نفس حال علي معلول بعد هجمة مرتدة مثالية ولكن تسديدة ظهير أيسر الأهلي جاءت أعلى المرمى.

الشناوي يا وّلد

في الدقيقة 39 سقط جونيور جبابجو داخل منطقة جزاء الأهلي بعد كرة مع محمد الشناوي، ليحتسب الحكم ركلة جزاء.

الحكم عاد إلى تقنية الفيديو، قبل أن يعود ويؤكد قراره باحتساب ركلة جزاء للوداد.

وتولى بديع أووك مسؤولية تسديد ركلة الجزاء، ولكن الشناوي تألق وتعملق ليحمي شباكه على مرتين من هدف التعادل.

تألق الشناوي أنهى الشوط الأول بتقدم الأهلي بهدف مقابل لا شيء.

الشوط الثاني

من أجل تفادي خروج ديانج بالبطاقة الصفراء الثانية، دفع موسيماني بـ حمدي فتحي بدلا من أليو مع انطلاق الشوط الثاني.

وأهدر حسين الشحات انفرادا صريحا بمرمى الوداد في الدقيقة 57 بعد تمريرة ولا أروع من جونيور أجايي.

ندم الأهلي على أخطر فرص الشوط الثاني لم يستمر لأكثر من 5 دقائق والسبب أجايي وعلي معلول.

الثاااااااني

أجايي توغل داخل منطقة جزاء الوداد قبل أن يسدد بقوة ولكن تسديدته لم تصل مرمى الوداد بسبب لمسة يد من يحيى جبران.

ولم يتردد الحكم في احتساب ركلة جزاء لـ الأهلي في الدقيقة 62 ولم يحتج للعودة للتأكد من تقنية الفيديو.

وتولى علي معلول مسؤولية تسديد ركلة الجزاء، وحولها بكل إتقان ونجاح داخل الشباك.

معلول وصل لهدفه الشخصي الرابع في دوري أبطال إفريقيا هذا الموسم.

تدخلات موسيماني ودقائق الحسم

ودفع بيتسو موسيماني بـ جيرالدو بدلا من مروان محسن في الدقيقة 71.

بينما شارك كاسينجو وزهير المرتجي لـ الوداد بدلا من بديع أووك وجبابجو في محاولة لتقليص الفارق.

وشارك أحمد الشيخ بدلا من حسين الشحات في الدقيقة 84.

وتماسك الأهلي أمام محاولات الوداد لتقليص الفارق، لينجح الشناوي في الخروج بشباك نظيفة من المغرب.

الحكم أطلق صافرته معلنا انتصار الأهلي أمام الوداد.

التعليقات
قد ينال إعجابك