ارتقاء لوين يفسد احتفال صلاح المئوي.. إيفرتون يتعادل مع ليفربول

السبت، 17 أكتوبر 2020 - 15:42

كتب : إسلام أحمد

كالفيرت لوين - ليفربول - إيفرتون - الدوري الإنجليزي

حسم التعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق مواجهة إيفرتون وليفربول في افتتاح الجولة الخامسة من الدوري الإنجليزي.

على ملعب جوديسون بارك، ساديو ماني تقدم أولا وتعادل مايكل كين لأصحاب الأرض، وسجل محمد صلاح الهدف الثاني للريدز وخطف نقطة التعادل دومينيك كالفيرت لوين.

صلاح وصل للهدف رقم 100 مع ليفربول في جميع المسابقات، ليصبح ثالث أسرع لاعب يصل لهذا الإنجاز والرقم 17 في تاريخ النادي.

فيما أصبح كالفيرت لوين أول لاعب في تاريخ إيفرتون يسجل في أول 5 جولات من الدوري الإنجليزي في التاريخ، والرابع في المسابقة.

كما حافظ ليفربول على سجله دون خسارة أمام إيفرتون في آخر 23 مباراة في الدربي بالفوز في 11 والتعادل في 12.

التشكيل

بدأ محمد صلاح وإلى جواره ساديو ماني وروبرتو فيرمينو في هجوم الريدز، وظل الإسباني أدريان في حراسة المرمى لتعويض غياب أليسون بيكر.

فيما ظهر الكولومبي جيمس رودريجيز أساسيا بقميص التوفيز، وعاد آلان وأندري جوميش للتشكيل الأساسي للفريق في خط الوسط.

بداية سريعة

المباراة بدأت بشكل سريع للغاية، عرضية من أندرو روبرتسون في الدقيقة الثالثة يقابلها ساديو ماني بتسديدة قوية أعلى شباك بيكفورد معلنا الهدف الأول في المباراة.

ومع مرور 10 دقائق من عمر اللقاء، تدخل الحارس جوردان بيكفورد بقوة على أقدام فيرجيل فان دايك ما تسبب في إصابة المدافع الهولندي وخروجه من أرضية الميدات ليعوضه جو جوميز.

رد إيفرتون جاء في الدقيقة 19، ركنية نفذها الكولومبي جيمس رودريجيز أوعها مايكل كين برأسية قوية في الشباك لم يستطع أدريان التصدي لها.

بعد دقيقتين من التعادل، سدد محمد صلاح كرة ضعيفة من على قوس منطقة الجزاء تصدى لها بيكفورد بسهولة.

الدقيقة 25 شهدت تسديدة قوية من ألكسندر أرنولد تصدى لها الحارس الإنجليزي محولا إياها إلى ركنية.

وفي الدقيقة 32 خرج الإيرلندي شيموس كولمان قائد التوفيز وعوضه الوافد الجديد بن جودفري بسبب الإصابة أيضا.

ماني وروبرتسون كادا أن يكررا الهدف الأول بنفس الطريقة، لكن تسديدة السنغالي في الدقيقة 35 مرت بجوار القائم.

الشوط الأول انتهى بالتعادل 1-1.

الشوط الثاني

بداية الشوط الثاني كانت هادئة عكس الأول.

لكن عرضية جيمس رودريجيز إلى ريتشارلسون تصدى لها القائم الأيمن عوضا عن أدريان مع مرور 60 دقيقة من عمر اللقاء.

وفي الدقيقة 72 سجل محمد صلاح هدفه الرابع في الموسم الجاري وهز شباك التوفيز بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء على يمين الحارس.

وبعد 6 دقائق هدد صلاح مرمى أصحاب الأرض لكن أبعدها بيكفورد بقبضة يده.

رد إيفرتون جاء في الدقيقة 81، عرضية من لوكاس دين إلى الإنجليزي كالفيرت لوين الذي ارتقى أعلى من الجميع وأودعها على يمين الحارس الإسباني معلنا التعادل.

دقائق قاتلة

البديل ديوجو جوتا كاد أن يسجل هدف التقدم للريدز، لكن تسديدته قابلت رأسية من ماني مرت بجوار القائم في الدقيقة 83.

الدقائق الأخيرة أصبحت قاتلة بعد تدخل عنيف من البرازيلي ريتشارلسون على تياجو ألكانتارا في منتصف الملعب ولم يتوان مايكل أوليفر حكم اللقاء في إشهار البطاقة الحمراء له قبل دقيقتين على نهاية الوقت الأصلي.

القائد جوردان هندرسون سجل هدف الفوز القاتل في الدقيقة الثانية من الوقت بدلا من الضائع لكن تقنية الفيديو ألغت الهدف بداعي تسلل ساديو ماني الذي مرر الكرة العرضية.

وانتهت المباراة بالتعادل بين الفريقين، وظل ليفربول دون خسارة في الدربي في آخر 23 مباراة.

التعليقات
قد ينال إعجابك